اقتراحات خرجت عن إطارها المعروف   -   تطوّر جديد في ملف الحوار السعودي - الإيراني   -   "المستقبل": الحريري سيحسم قراره بشأن التكليف في اليومين المقبلين   -   "القوات" لـ"السياسة": الانتخابات المبكرة وسيلة التغيير الوحيدة   -   الحكومة على الضوء الأصفر.. واعتذار الحريري مؤجّل   -   لبنان يواجه "كارثة" دواء وخيارين "أحلاهما مر"   -   أزمة البنزين مستمرة وتقنين عشوائي.. محطات الوقود مسارح للكوميديا والإعلانات!   -   مصدر وثيق الصلة بالحريري لـ"السياسة": نحن إيجابيون ونأمل خيراً من المشاورات الجارية   -   انطلاقة واعدة لمبادرة بري الحكومية غداً بتفويض داخلي ومباركة خارجية   -   عون قدّم تشكيلتين للراعي... والحريري بالمرصاد   -   تسديد مبالغ مالية للمحكمة الدولية وهذه هي التفاصيل   -   الإتصالات الحكومية.. "لا تقول فول ليصير بالمكيول"   -  
معرض الصناعات يخترق جمود صيدا
تمّ النشر بتاريخ: 2013-09-21

محمد صالح - السفير - صيدا:
تشارك أكثر من خمسين مؤسسة صناعية غذائية وجمعية تعاونية لإنتاج الصناعات الغذائية والإنتاج الريفي، في «معرض تشجيع الابتكار في الصناعات الغذائية»، الذي افتتح في صالة المعارض في «غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب»، ويستمرّ حتى 23 أيلول الجاري.
فبعدما أجبر الوضع الأمني الذي شهدته مدينة صيدا خلال شهر تموز الماضي، على تأجيل موعد إطلاق المعرض، بدا أن هناك حرصاً وإصراراً لدى القيّمين على المعرض، للمضي في تنفيذ البرنامج المقرر، في مسعى لاختراق الجمود المسيطر على المناطق اللبنانية عموماً، والجنوب تحديداً.
تنظم المعرض الذي افتتح أبوابه أمس الأول، غرفة صيدا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، ومؤسسة «ايدال»، وجمعية «احتضان الاعمال» التابعة للغرفة، و«اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان».
ويوضح رئيس الغرفة محمد صالح أن «المعرض يمثل تصميماً قوياً على اختراق الجمود، وإنعاش أوضاع اقتصادية وتجارية باتت تعاني الاختناق في ظل الظروف الأمنية والسياسية التي تعصف بالوطن».
ويلفت الانتباه إلى أن المعرض يهدف إلى «تسليط الضوء على القطاعات الإنتاجية في منطقة الجنوب، إضافة إلى تحريك السوق وإضفاء جو من الحيوية والارتياح النسبي على حياتنا وأعمالنا»، مشيراً إلى أن «هذا الجهد الظرفي لا يمكن أن يحجب رؤية الأزمة الاقتصادية على الصعيد الوطني».
وكانت سفيرة الاتحاد الأوروبي انجلينا ايخهورست الراعية للمعرض قد أشارت في كلمتها في حفل الافتتاح إلى أنّ «القطاع الخاص التنافسي أساسي لتحسين النمو الاقتصادي والظروف المعيشية للسكان في لبنان»، مؤكدة التزام الاتحاد الأوروبي مساعدة المنظمات الوسيطة على غرار غرف التجارة أو مؤسسات احتضان الأعمال، بما أنها تضطلع بدور رئيسي في تحفيز الاقتصاد.
واعتبرت أنّ جمعية احتضان الأعمال في الجنوب هي مركز تطوير الأعمال المستدام المستقل الأول من نوعه في جنوب لبنان، وهو واحد من ثلاثة فقط عاملة في لبنان في الوقت الراهن، مشيرة إلى أنه وعلى الرغم من صعوبة ظروف الأعمال، تمكنت الجمعية من بناء ثقة العملاء وتقديم خدمات قيمة مضافة للمؤسسات، لاسيما خدمات الاحتضان للمؤسسات المبتدئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم القائمة.
يُشار إلى أن حفل الافتتاح حضره النائب عبدالمجيد صالح، رئيس مجلس إدارة «ايدال» نبيل عيتاني، محافظ لبنان الجنوبي نقولا ابو ضاهر، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، رئيس «جمعية تجار صيدا وضواحيها» علي الشريف، وفعاليات اقتصادية وبلدية ورجال أعمال وحشد من التجار والمستثمرين.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان