أبناء الأسد بمنتجع فخم.. وأسباب سياسية واقتصادية لخروجه قريبًا من دمشق   -   صابر الرباعي يغازل شيرين عبد الوهاب بعد نجاح "نسّاي"   -   برّي يعود إلى بيروت اليوم   -   في يوم ميسي التاريخي.. برشلونة يخذلهُ ويرفض "العقد التاسع"!   -   "استراتيجية ترامب الجديدة": مواجهة مع إيران في سوريا.. وهذا ما ينتظر الأسد   -   جنبلاط: الاسراع في تشكيل الوزارة اكثر من ضروري لان الوضع الاقتصادي فوق كل اعتبار   -   هل يخسر ميشال عون مسيحياً ويربح وطنياً؟   -   بالفيديو: مواجهة جديدة بين عمرو دياب وشيرين!   -   حكومة الحريري الثالثة "وجوه جديدة ومجدّد لها"... هذه هي   -   رسالة للحريري من جعجع.. والأخير ينتظر إجابات   -   الحكومة الجديدة.. هل تولد أم تؤخرها "عقدة الأرمن"؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 17 تشرين الأول 2018   -  
عندما يتحوّل رجال الدين إلى " مصنع أحقاد ومنبت حروب":الشيخ الشيعي ياسر حبيب نموذجا
تمّ النشر بتاريخ: 2013-09-26

" الفتاوى" و" الإجتهادات" التي يطلقها رجال دين ، من هنا وهناك، أصبحت ركنا أساسيا من أركان الحملات الدعائية ضد هذه الطائفة أو تلك، وضد هذا المذهب وذاك.

ويعمد البعض، لأسباب سياسية، على حصر حملتهم، بطرف دون آخر، في إشارة الى ما يصدر عن بعض المشايخ السنة، غير المعتمدين، من المرجعيات الدينية المختصة.

ولكن، هذه الظاهرة، وخلافا لما يتعمّد الإعلام إظهاره، منشرة، وبقوة عند مشايخ في الطائفة الشيعية، لا بل عند رموز هؤلاء.

وعلى سبيل المثال، الشيخ الشيعي ياسر حبيب، الذي جرى تصويره في مرحلة من المراحل، أنه مضطهد بسبب إيمانه، وأنه اضطر للهرب من الكويت، بسبب " الطائفيين".

ولكن، ما كان مخفيا عند هذا الشيخ، ظهر لاحقا، إذ إنه أظهر، في تفسير " غريب عجيب" عداء طائفيا قاتلا لكل من هو غير شيعي، معتمدا سلوكية نازية في نصنيف البشر، من الولادة.

وإليكم نموذجا من عظاته:

الفيديو المتعلق بالخبر
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان