كيف علّقت مصادر "أمل" و"حزب الله" على كلام عون؟!   -   جنون الدولار: هكذا حلّقت الأسعار.. وهل يتم تصحيح الأجور؟ (صور)   -   "موديز" تُثبّت لبنان على تصنيف C الأدنى.. هكذا أثر تدهور الليرة وشرط أساسي للتعافي   -   ولعت بين النائبيْن أسود وحسن خليل.. والأخير "عهدكم الاسود هو النموذج"   -   من دسّ السمّ في "كرواسان" المبادرة الفرنسية؟   -   وزير الصحة: رفعنا توصية إلى اللجنة الحكومية بالإقفال التام لأسبوعين   -   مشهد شوارع لبنان سيتغيّر.. وواشنطن ليست مستعدة لمنح حزب الله اوراقاً مجانية!   -   بري يتابع موضوع تفشي كورونا في السجون ودعا لدرس قانون العفو العام   -   الجيش: تجديد دعوة المواطنين للتوجّه إلى المرفأ لتسلّم سياراتهم وبضائعهم   -   "من دون إغلاق عام".. طبيب لبناني يكشف طريقة فعالة لهزيمة كورونا   -   مقبلون على ما هو أخطر من جائحة الـ"كورونا"!   -   التحضير لمؤتمر حوار جديد.. مثالثة أم تقسيم أم فيدرالية؟   -  
عون مُستفزّ وغاضب...وماذا عن تداول اسم باسيل خلفاَ لـ"الجنرال"؟
تمّ النشر بتاريخ: 2013-09-26
اكدت مصادر بارزة في التيار الوطني الحر لـ"المركزية" ان اعلان رئيسه النائب العماد ميشال عون رغبته في إيجاد خلف له على رأس التيار نابع من ايمانه العميق بالعمل المؤسساتي الذي لا ينحصر بالاشخاص او الافراد بل بالجماعة، فاستمرارية التيار كحزب سياسي فاعل يتطلب المداورة في المناصب والمسؤوليات وتداولاً في السلطة وضخ دم جديد في شرايينه.

واوضحت المصادر ان تعيين خلف على رأس التيار لا يعني اعتزال العماد عون العمل السياسي والنيابي وتخليه عن مسؤولياته وعن جماهير التيار الوفية له وهو في صحة جيدة وقادر على ممارسة مهامه بشكل كامل وسيبقى مشرفاً على العمل الحزبي والسياسي للتيار.

 ولفتت المصادر الى ان هذا الكلام كان دائماً حاضراً في اروقة القرار داخل التيار وحتى تكتل التغيير والاصلاح، لكنه طفى على السطح على اعتبار انها لحظة داخلية مناسبة للاهتمام بالمسائل الحزبية بعد تراجع الاستحقاقات الداخلية ووضعها في ثلاجة التعطيل والتمديد وهذا التعطيل الفاضح للدولة والمؤسسات استفز العماد عون واغضبه واحبط مناصري ومحازبي التيار وحتى قياداته ومسؤوليه من دون ان ينال اليأس اوالاستسلام منهم.

ورداً على سؤال حول المدة الزمنية المتوقعة لاجراء هذا التغيير وصحة ما يتداول عن نيته "توريث" صهره الوزير جبران باسيل، شددت المصادر على انها مسألة اشهر، ونفت في المقابل ان يكون العماد عون سمى صهره او غيره ويصر على ان تكون العملية ديمقراطية وبالانتخاب والرأي للاكثرية وليس له.
 
وحول خلوة التيار الدورية السنوية المزمع عقدها في 11 من الشهر المقبل، أوضحت المصادر انها خلوة سياسية لـ24 ساعة مخصصة لوزراء ونواب التكتل وهي كناية عن مراجعة سياسية لكل التجربة التي خاضها التيار خلال عام والمشاريع التي عمل عليها وما نفذ منها وما لم ينفذ وبلورة الجديدة ووضع خطط العمل، واشارت الى ان الخلوة ستضم ايضاً نخبة من اصحاب الاختصاصات الدستورية والتشريعية والاقتصادية والنقابية لاستمزاج آرائهم.

في سياق آخر، اكدت المصادر ان التواصل بين التيار وحزب الله مستمر واصبح اسبوعياً حيث تتم لقاءات دورية تشاورية بين العماد عون وقياديي الحزب في الرابية نهاية كل اسبوع او مطلعه وتكون عادة بعيدة من الاعلام وتبحث في قضايا الساعة والمسائل الوطنية والداخلية وتبادل الآراء حولها".

 

وكالة الأنباء المركزية  

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 90 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان