عناوين الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 25 تشرين الثاني 2017   -   عون أنقذ الحريري مرّتين.. فهل ينجح في الثالثة؟!   -   هكذا قرأت القوات الإستقالة بأسبابها وأهدافها والأبعاد   -   بهية الحريري تقدّر عون!   -   اختفى لأكثر من 7 ساعات.. إمام مسجد العريش يروي ما حصل في "مذبحة الروضة"   -   بالتفاصيل- ترامب يكشف عن عملية للموساد في سوريا.. من كانت تستهدف؟   -   تدهور سيارة على اوتوستراد الجية   -   قبيسي: بقيادة بري وكل الواعين تمكنا من الخروج من الازمة الاخيرة   -   المشنوق كان يعلم بمحاولة اغتياله..   -   موقف العرب من "حزب الله" يتدرج صعوداً!   -   عون ليس شيحاويّاً: التبعيّة ليست «طبيعة»   -   "مجزرة القرن" في سيناء.. مصر ترفع رايات الحداد والثأر!   -  
أهالي منطقة عين سعاده: لن نسمح بمد خطوط الكهرباء هوائيا
تمّ النشر بتاريخ: 2013-09-27
أصدر لجان أهالي وطلاب منطقة تلال عين سعاده، عين نجم، بيت مري، عيلوت، الديشونية، بيانا، ردا على تصريح وزير الطاقة والمياه جبران باسيل، جاء فيه: "ردا على ما صرح به بالإمس معالي وزير الطاقة الأستاذ جبران باسيل خلال حفل العشاء الذي أقامه تكريما لمهندسي منطقة البترون حول وصلة المنصورية، ومفاده أن لا كهرباء في لبنان 24/24 إلا إذا استكملت وصلة المنصورية، محملا أهالي منطقة المنصورية مسؤولية حرمان لبنان الكهرباء، يبدي أهالي المنطقة ما يأتي:

نعيد ونكرر أن كلام معاليه مغالط للحقيقة، وهو لا ينفك أن يلقي على الأهالي إتهامات باطلة لا هدف منها إلا تبرير فشله في تأمين الكهرباء 24/24 على جميع الأراضي اللبنانية، كما وعد منذ أكثر من ثلاث سنوات. كما أنه من المعيب أن يعود ويستعمل الوزير موضوع هذه الوصلة اليوم، والانتخابات النيابية على الأبواب.

فليعلم معاليه، وللمرة المئة، أنه لم يعد هنالك ما يسمى "وصلة المنصورية" وخطوط توترها العالي فقط، بل هنالك خط "بصاليم – عرمون / تفرع المكلس" بأكمله، الذي يضم هذه الوصلة، وقد أصبح هذا الملف بيد المجلس النيابي، منذ أن قام 10 نواب في شباط- آذار 2012 بتقديم إقتراح قانون لطمر كل الخط هذا من جهة، ومن جهة أخرى إن هذه الخطوط هي فقط خطوط نقل للطاقة وليست معملا لإنتاج الكهرباء، ويا ليت أحد الحاضرين ذكره بذلك، ولكن من الواضح أن معاليه "ساحر متمرس".

لم ينس الشعب بعد ولن ينسى أبدا التزويرات التي قام بها وزير الطاقة ومستشاروه وإداراته، غير مكترث بالناس وبصحتهم ولا بالحفاظ على بيئتهم. ألم يفهم بعد معاليه أن المحاسبة آتية لا محالة، إلا إذا قام اليوم قبل الغد، بتصويب و"إصلاح" المسار، وذلك بالعمل على وضع مضمون إقتراح القانون أعلاه قيد التنفيذ بجميع تفاصيله، أي طمر كامل الخط مباشرة بين محطات عرمون وبصاليم والمكلس، جاعلا من هذه الخطوة بداية لتصحيح الغلط على كل الأراضي اللبنانية، إذ إن آلاف المواطنين معرضون لمخاطر التأثيرات السلبية للحقول الكهرومغناطيسية الناجمة عن هذه الخطوط.

ولو أن استكمال وصل هذا الخط كان فعلا مهما لهذه الدرجة، لكان معاليه، ربحا للوقت وتوفيرا للمشاكل ولهدر مال الشعب، قد قام منذ حينه، بما يلزم للانطلاق بعملية استبدال خطوط التوتر العالي هذه، التي تهدد منطقة المتن وبعبدا وسكانها، بكابلات مطمورة آمنة وفقا للمعايير الدولية الحديثة، وهذا ما يطالب به الأهالي منذ زمن، لوقف تحركهم.

فكفى غشا وتضليلا وإتهامات باطلة، وكفى هدرا للوقت الذي معاليك وحدك مسؤول عن نتائجه.
موقفنا ثابت، ولن نسمح بمد الخطوط هوائيا". 

 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 82 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان