ارسلان كبّر مطالبه .. فكانت خيبة الأمل!   -   فضل شاكر مهاجماً روكز : "لا تدخلني في لعبتك الانتخابية القذرة"   -   عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس 22 شباط 2018   -   حماوة انتخابية في صيدا - جزين .. وهذه نواة اللوائح المتنافسة   -   الجميل: الرحابنة رسموا هوية لبنان الثقافية وبفضلهم نفتخر بالاغنية اللبنانية   -   الرياشي يرد: هم مضحكون ولو قليلاً لكنّهم لا يدرون ماذا يقولون   -   ثنائي أمل حزب الله: الانتخابات "خلصت"   -   الوفد العسكري أصرّ على حق لبنان بالنقاط الحدودية الـ 13 وبالبلوك رقم 9   -   الحريري: ما أحاول ان أقوم به هو المحافظة على الاستقرار   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت صباح الاثنين 19 شباط 2018   -   أميركي يقتل جاره.. لأنه لبناني!   -   اتحاد نقابات العمال في الشمال استنكر ما تتعرض له طرابلس من اهمال   -  
“السياسة”: سحب بري نصف مقاتليه من سوريا أدى إلى توتر علاقاته مع نصرالله ونظام الأسد
تمّ النشر بتاريخ: 2013-10-09

كشفت أوساط شيعية معارضة لـ”حزب الله”، في بيروت، الثلثاء، عن أن الأمين العام للحزب حسن نصرالله يحاول منذ “مرور قطوع” الضربة الاميركية العسكرية لسوريا قبل أربعة اسابيع على خير “إعادة لملمة شتات عناصره ومؤيديه وحلفائه عبثاً، استعداداً لتخفيف وجود عناصره إلى اقل من النصف في سوريا، خصوصاً أنه واجه صدودا قويا وغير محسوب في الشارع الشيعي لرفده بعناصر قتالية جديدة، ما حمله على اللجوء الى “أشبال الحزب” الذين لا تتجاوز اعمارهم الرابعة عشرة لنشر العشرات منهم على حواجز مربعاته الامنية في بيروت والساحل الجنوبي والبقاع الشمالي، وحتى في القرى الشيعية الخمس عشرة المتداخلة مع الأراضي السورية، بعدما احتاج الايرانيون 700 مقاتل جديد في محافظة حمص استعداداً لاستعادة معظم مواقعهم التي خسروها منذ بدء الثورة”، وهذه الخطوة الغريبة (استدعاء الأولاد الى الجبهة) أثارت اشمئزازاً واسعاً في صفوف مؤيدي الحزب وايران، وذكرتهم باستدعاء هتلر للأولاد الالمان في آخر أيام نظامه للدفاع عنه في الحرب العام 1945.

وأكدت الأوساط لـ”السياسة” أن زعيم “حركة أمل” رئيس مجلس النواب نبيه بري الحليف القوي لنصرالله، “آثر منذ اعلان الولايات المتحدة عزمها على مهاجمة سوريا عسكرياً، النأي بنفسه وبحركته بعض الشيء عن “حزب الله”، وأبلغ ذلك عبر مسؤولين ايرانيين إلى نصرالله، الذي عقد لقاء عاجلا معه وتباحثا في مستقبل العلاقات بينهما، لكن جواً من الفتور ساد ذلك الاجتماع الاخير بين الرجلين، إذ اقترح رئيس مجلس النواب البدء بتخفيف تواجد عصابات حليفه في المستنقع السوري قبل أن يتعذر عليه ذلك في ما بعد، لأن الأميركيين والأوروبيين والخليجيين لن يسكتوا الى الأبد عن جرائم الأسد وجماعاته بحق السوريين والفصائل الاسلامية العربية التي تقاتله”.

وكشفت الأوساط الشيعية اللبنانية المعارضة لايران عن أن بري “سحب من المناطق الجنوبية لحمص نحو 200 مقاتل من عصاباته، وهو رقم يقل قليلاً عن نصف ما له في سوريا، وأبلغ “حزب الله” السلطات العسكرية السورية بذلك، ما عكر العلاقات بين “أمل” ونظام الاسد، فامتنع بري عن اي تصريحات داعمة لذلك النظام مكتفيا بتكرار اسطوانة ضرورة حل الأزمة السورية بالمفاوضات السياسية”.

وأضافت الأوساط ان عشرات القرى الشيعية في الجنوب والبقاع “تعيش الآن في مرحلة فتور علاقات بقيادات “حزب الله” المحلية، بعدما حملت بعض العائلات ابناءها على الاستقالة من الحزب والحركة، مبدية عدم اهتمامها بأي تهديد لها، كما سحبت عائلات اخرى اولادها الصغار من “فرقة اشبال الولي الفقيه” ومنعتهم من متابعة حضورهم الى مكاتب الحزب والى المناسبات “الثورية” في الاستعراضات المسلحة، وحدثت عشرات المواجهات في تلك القرى بين ممثلي الحزب والحركة وبين السكان، ما حدا بحسن نصرالله ونبيه بري الى تخفيف الضغوط على تلك القرى والبلدات حتى مرور العاصفة السورية وعودة الامور الى طبيعتها في لبنان”.

وأشاع الحزب والحركة بين أهالي هذه القرى أنهما باشرا سحب مقاتليهما من سوريا شيئاً فشيئاً، إلا ان ارتفاع عدد قتلى الحزب في سوريا منذ بدء تدفق الاسلحة الغربية والخليجية والتركية على الثوار قبل اسابيع، ومرأى عشرات نعوش المقاتلين العائدين قتلى الى تلك البلدات، فعل فعله السيئ والأليم في امتناع العائلات عن ارسال اولادها لدعم نصرالله الذي لم يعد بنظرهم ذلك “المرسل من فوق” لتمثيل الولي الفقيه واعلان دولته في لبنان، حسب الوعود والمزاعم المتكررة التي يدرسها الحزب في مدارسه.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان