ابرز ما جاء في وثيقة بكركي بعد المصالحة بين "القوات" و"المردة"   -   عناوين الصحف ليوم الاربعاء 14 تشرين الثاني 2018   -   مفاجأة الحكومة المنتظرة: وزراء الأحلام.. إليكم أسماؤهم!   -   سمير جعجع: "صفحة جديدة"   -   الكتائب: موقف نصرالله يشكل تحديا للمؤسسات الدستورية   -   مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل... وغارات توقع شهداء في غزة   -   أبي خليل: ما حصل أمس انتصار للزحليين   -   السنيورة: حزب الله يستفيد من تعطيل تشكيل الحكومة   -   النشرة: باسيل مقتنع بامكانية حلّ العقدة السنية الشيعية ومبادرته مباركة من الرئيس   -   أميركا ترصد 5 ملايين دولار ثمن معلومات عن قياديين بـ”حزب الله” و”حماس”   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 13 تشرين الثاني 2018   -   الحريري: أنا بي السنة في لبنان   -  
الضاهر لميقاتي: أصبحت وزير خارجية "حزب الله" ومنعت العرب من دخول لبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2012-11-24

 

السبت 24 تشرين الثاني 2012


سأل عض


الضاهر، وفي كلمة له خلال إحياء "مهرجان الاستقلال" في مخيّم الاعتصام مقابل منزل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في طرابلس، قال: "لفتني في مقابلة ميقاتي إشارته الى أنّ الحضور في الخيم هم من عكار وأنا هنا أسألهم طرابلس مع من يخون العهود؟ ومع نظام (الرئيس السوري) بشار الأسد؟ هل طرابلس مع السلاح غير الشرعي المتّهم بقتل الزعماء الكبار".

وأضاف: "أنت تجلس وسط حكومة مليئة باللصوص والمجرمين المتّهمين بضرب استقرار لبنان"، سائلاً: "هل النأي بالنفس هو بذهاب مقاتلي "حزب الله" إلى سوريا لقتل الشعب السوري، وهل حكومتك حكومة الاستقرار وهي ضربت الاستقرار وزرعت الفتنة بين السنة والشيعة".

وتابع الضاهر: "أصبحت وزيراً للخارجيّة عند "حزب الله" كما فعل في بلغاريا"، وأردف: "ضربت الاقتصاد ومنعت العرب من دخول لبنان لإفقار الشعب اللبناني"، وقال: "إنّ حكومتك تقدّم لقوى "14 آذار" أبرز خدمة على صعيد الانتخابات"، النيابيّة المزمع إجراؤها في حزيران من العام المقبل.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان