بالفيديو.. وائل كفوري يطرح “أخدت القرار”   -   أقدم على سرقة معدات طبية من المستشفيات.. فوقع بقبضة الأمن!   -   مياه لبنان ملوّثة: هل تُعلن حال الطوارئ؟   -   الرياض - الحريري: علاقة عضويّة تتجاوز العِقَدَ والتباينات   -   سرّ زيارة "حزب الله" لـ"الإشتراكي" و"الديموقراطي"   -   ثلاث مباريات في المونديال غدا الجمعة   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 21 حزيران 2018   -   الموت يُفسد فرحة “عيد الأب” لدى ناصيف زيتون.. ولكن !   -   شريف منير يخرج عن صمته بعد خسارة منتخب مصر   -   "خليهم ينفعوك"... جديد المطربة لطيفة رأفت   -   النازحون في مهب التطورات… ودعوة مستجدة للتفاوض مع الحكومة السورية   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 20 حزيران 2018   -  
مدارس للنازحين جنوبا بدوام بعد الظهر مطلع الشهر المقبل
تمّ النشر بتاريخ: 2013-10-30
مجمد دهشة - البلد

شكّل ملف الطلاب النازحين من سورية الى مدينة صيدا ومنطقتها ومخيماتها الفلسطينية عبئا اضافية مع انطلاق العام الدراسي الجديد، بعدما زادت اعدادهم اضعاف ما كانوا عليه العام الماضي بسبب كثافة النزوح مع استمرار الاحداث الدامية في سورية، وهم ما زالوا ينتظرون الفرج بدون مدارس، ليضاف همهم التربوي الى همومهم الحياتية والاجتماعية الكثيرة التي تواجه مؤسسات الاغاثة الانسانية في ظل عجزها عن تأمين كل مستلزماتهم وتقصير الدولة في احتضانهم. 


انتهت مدّة تسجيل الطلاب السوريين في المدارس الرسمية في العاشر من تشرين الاول الجاري عملا بمذكرة وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب، وشهدت المدارس الرسمية في صيدا اقبالا من الطلاب السوريين للتسجيل فيها بشكل فاق قدرتها الاستيعابية، بعدما كشفت الاحصاءات ازديادا مطردا في اعدادهم، بلغ في منطقة صيدا نحو 2800 طالب وطالبة بعدما كانوا العام الماضي نحو 1200، بينما فاقت اعداد النازحين الـ 50 الفا، فيما وصل عددهم في المخيمات الفلسطينية الى نحو 7 آلاف من اصل ما يزيد عن 20 الف نازح فيها، وفي الجنوب 13800 طالب وطالبة من اصل 130 الف نازح بينهم 92500 نازح فقط مسجلون لدى مفوضية اللاجئين في آخر احصائية شبه رسمية.
ومع انطلاق العام الدراسي الجديد، تبين حجم المعضلة في هذه المناطق قياسا على عدد الطلاب النازحين من سورية، ما دفع وزارة التربية والتعليم الى تخصيص مدارس وتجمعات لهم لتعليمهم وفق المنهاج اللبناني وبدوام مسائي بعد الظهر، فتقرر في صيدا تخصيص خمس مدارس هي: مدرسة الاصلاح المتوسطة الرسمية، متوسطة معروف سعد الرسمية، المدرسة اللبنانية الكويتية، مدرسة القناية والمركز الانساني للثقافة والعلوم التي تشرف عليه مدارس "الايمان"، وقد تكفلت الامم المتحدة بتأمين كل المستلزمات التربوية من "الالف الى الياء" تحت اشراف وزارة التربية، مدعومة بجهود رئيسة لجنة التربية والثفاقة النيابية النائبة بهية الحريري التي أولت هذا الموضوع جل اهتمامها.
وأوضح رئيس اتحاد المؤسسات الاغاثية في صيدا والجنوب كامل كزبر لـ "صدى البلد"، اننا وضعنا خطة تربوية خاصة لاستيعاب اعداد محددة من الطلاب السوريين النازحين، وقد أجرينا لهم امتحانات لقبول المتفوقين منهم واستيعابهم في المدارس، غير ان وزارة التربية والتعليم العالي عادت ووافقت على تخصيص خمس مدارس لهم في دوام مسائي ووفق المنهاج اللبناني، ما يعني بداية حل المعضلة بشكل ايجابي وان كان الامر لا يخلو من مصاعب كثيرة، نعمل على معالجتها بالتنسيق والتعاون مع الوزارة المعنية والنائبة بهية الحريري.
نفقات وتعاقد
وتوقعت مصادر تربوية لـ "صدى البلد"، ان يبدأ العام الدارسي للطلاب النازحين في الاسبوع الاول من شهر تشرين الثاني القادم بعدما تكون وزارة التربية قد وضعت اللمسات الاخيرة على انطلاقته بنجاح لجهة تأمين الاساتذة والاختصاصيين ومستلزمات العملية التربوية برمتها، موضحة أنّ وزارة التربية سوف تتعاقد مع معلمين لتعليم الطلاب السوريين وفق المنهاج اللبناني، على أن تتولى الأمم المتحدة دفع كامل النفقات للمعلمين المتعاقدين وللطلاب السوريين من رسم تسجيل ورسم مجلس الاهل للمدرسة وثمن الكتب والقرطاسية وبدل نقل الطلاب من وإلى المنازل التي يقيمون فيها.
وأشارت هذه المصادر، الى عقد اجتماعين تربويين لهذه الغاية، الاول بين ممثلي المؤسسات الاغاثية وممثلي الشبكة المدرسية لصيدا والجوار لتحديد العدد النهائي للطلاب والخطوات الواجب اتباعها، والثاني في سراي صيدا الحكومي مع رئيسة دائرة التربية سمية حنينة التي ابلغت المشاركين ان الوزارة وافقت على استيعابهم جميعا في دوام ما بعد الظهر، موضحة ان عدد الطلاب في منطقة صيدا ارتفع اكثر من 100% عن العام الماضي، اذ وصل عددهم الى ما يقارب 2800 بعدما كانوا العام الماضي نحو 1200 طالب وطالبة وهو أمر يفوق قدرة المؤسسات التربوية منفردة على تحمله.
احتضان فلسطيني
فلسطينيا، وضعت وكالة "الأونروا" خطة لتأمين الكتب المدرسية والقرطاسية للطلاب الفلسطينيين النازحين من سورية، واعتمدت طريقة مدروسة لتوزيع الطلاب على مدارس مخيم عين الحلوة وباقي المخيمات، اضافة الى مدارس المناطق المجاورة، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، "اليونيسف"، و"مؤسسة أنيرا"، وذلك بعدما بلغ عدد الطلاب المسجلين نحو 7000 طالب، وتزامنا مع استمرار تدفق الطلاب الفلسطينيين من سورية، عملت "الأونروا" على توظيف معلمين إضافيين، وتعمل على تشجيع الأهل على تسجيل أولادهم في المدارس كي لا يضيع عليهم العام الدراسي بعد ضياع حياتهم الاجتماعية بسبب النزوح القسري وسط ظروف انسانية صعبة.
تجمعات النبطية
اما في النبطية، فقد تقررت اقامة سبعة تجمعات بدوام مسائي بعدما بلغ مجموع الطلاب السوريين الذين تسجلوا على لوائح الانتظار في المدارس الرسمية في محافظة النبطية خمسة آلاف طالب في كل المراحل التعليمية، وأكدت مصادر تربوية أنه تقرر بعد اجتماع لمديري المدارس الرسمية في المحافظة مع رئيس المنطقة التربوية علي فايق رفع تقرير لوزير التربية دياب لإبلاغه أنّ قدرة المدارس الرسمية الاستيعابية في المحافظة لا تستطيع استيعاب هذا العدد في الدوام الدراسي النهاري، مشيرة إلى أنّ الوزير دياب وافق في ضوء ذلك على تصوّر يقضي بفتح 7 تجمّعات في المدارس الرسمية في المنطقة، وهي 4 في مدينة النبطية ومنطقتها (متوسطة زبدين الرسمية، مدرسة شوكين الرسمية، مدرسة شهداء دير الزهراني الرسمية، ومدرسة عبد اللطيف فياض الرسمية)، وخامس في مدرسة جميل بزي الرسمية في بنت جبيل، وسادس في مدرسة الخيام الرسمية وسابع في مدرسة شبعا الرسمية،على ان يتعلموا في اليوم الواحد 4 ساعات فقط وفق المنهاج اللبناني المخففض والملخص من الساعة الثانية والنصف بعد الظهر لغاية السادسة مساء على ان تكون مدة الحصة ثلاثة ارباع الساعة.
يذكر ان وزارة التربية والتعليم العالي قد حددت 70 تجمعا في دوام بعد الظهر وفق المنهاج اللبناني في كل المناطق اللبنانية لتعليم الطلاب السوريين النازحين إلى لبنان.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 41 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان