الرجل الذي انتحر في الحمرا ترك رسالة.. "أنا مش كافر بس الجوع كافر" (صورة)   -   انخفاض قياسي مفاجئ للدولار في السوق السوداء.. كم بلغ؟   -   حكومة دياب "يتيمة"... هل انتهى عمرها؟!   -   شركة Mike Sport تغلق أبوابها: لم نعد قادرين على تكبّد الخسائر   -   وزير الصحة أعلن عن عقد شراكة مع الجامعة اللبنانية لتدريب طلاب الطب   -   من 150 ألف إلى 900.. هذا عدد الليرات التي تحتاجها لتصرف 100 دولار اليوم (صورة)   -   فيديو مؤثر.. ابنة الـ21 عاماً روت قصتها وبكت بحرقة: "رح يموتونا من القهر"   -   "حزب الله" من دون حلفاء.. الأكثرية شتتها سلامة   -   فيديو موجع لأمهات في صيدا: "ارموا علينا نووي إذا بدكن نموت"   -   من يلوّح بالفوضى في لبنان؟   -   مسيرة احتجاجية لحراك صور ضد الجوع والغلاء وتردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية   -   بسام أبو زيد: يا حضرة المسؤول هيدي مش صايرة   -  
جنبلاط لم ينتظر الثلاثاء لنفي " الرسالة": لم اصل الى هذه الدرجة من الخرف والهبل
تمّ النشر بتاريخ: 2013-11-04

نفى النائب وليد جنبلاط ما تردد اليوم في وسائل الإعلام عن أنه بعث برسالة الى الرئيس السوري بشار الاسد. وقال جنبلاط : "لم أصل الى هذه الدرجة من الخرف والهبل السياسي".
ورفض جنبلاط تفسير خبر "دايلي ستار" سياسيا، لناحية كونها مملوكة من آل الحريري. 

وكان جنبلاط قد أعلن، عند شيوع خبر الصحيفة اللبنانية الناطقة باللغة الإنكليزية، أنه سيجيب عن ذلك، في إطلالته الثلاثاء على " كلام الناس" مع مارسيل غانم.

ونفى رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الامير طلال ارسلان نقله أية رسالة من النائب وليد جنبلاط إلى رئيس سوريا بشار الأسد أو العكس، مبديا في بيان استغرابه ل "ابتداع خبر لا يمت إلى الحقيقة بصلة".

وقال أرسلان: "ان لقاءاته مع الرئيس الأسد دورية وتندرج في إطار العلاقة السياسية والشخصية المميزة التي يفرضها الحلف السياسي في مواجهة التحديات الدولية والإقليمية التي تتعرض لها". 

وقطع جنبلاط العلاقة مع بشار الأسد، مع تقدم الثورة السورية، وبدأ يوجه نصائح علنية للرئيس السوري، الذي كان يستدعي جنبلاط الى لقاءات ثنائية، قرر رئيس " الإشتراكي" توقيفها.

ووجه جنبلاط في وقت لاحق على " القطيعة" رسالة الى الإدارة الأميريكية يدعو فيها الى قتل بشار الأسد وشقيقه ماهر.

ووفق " دايلي ستار"طلب جنبلاط في الرسالة من الأسد إعادة قراءة العلاقات بين الحزب الإشتراكي والقيادة السورية وتمنّى على الأسد أن يعيد ضابطَين درزيَّين إلى السلك العسكري كانا قد انشقّا في وقتٍ سابق.
وأشار المصدر إلى أنّ جنبلاط تلقّى رداً نصف إيجابي، وقد جاء في الردّ أنّ أمر إعادة العلاقات ما زال مُبكراً، ولكنه وعد أن يعيد إلحاق الضابطَين

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان