إستقلال من دون حكومة.. والترحيل إلى السنة الجديدة!   -   فادي شربل وكارين رزق الله منفصلان بانتظار الطلاق؟!   -   رعب يجتاح إيران...خسائر ضخمة وتسريح آلاف العمال   -   الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي   -   عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   بوادر ثورة عمالية في مصر.. هل تنجح هذه المرّة؟   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   دريان: لبنان لا يقوم بالخطاب مرتفع النبرة ولا بالتهديد والوعيد بل بالتفاهم والحوار   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -  
إطلالة باهتة لوليد جنبلاط :استدعاء 14 آذار للتسليم بجميع مطالب حزب الله
تمّ النشر بتاريخ: 2013-11-06

سجّل النائب وليد جنبلاط إطلالة تلفزيونية وصفت بالباهتة، على الرغم من أنها الأولى من نوعها، منذ مدة طويلة.

ولم يعرف ما إذا كانت التطورات المتلاحقة قد أملت نفسها على جنبلاط، الذي بدا واضحا أنه تراجع عن "ملف" يحمله ضد 14 آذار عموما وضد " تيار المستقبل" خصوصا.

ولكن جنبلاط في هذه الإطلالة، أوضح أنه يسلّم بكل مطالب "حزب الله" من دون استثناء، ويريد من الآخرين أن يفعلوا ذلك، على اعتبار أنه " بالخبز وحده يحيا الإنسان".

وفي ما يأتي النص الحرفي لما قاله جنبلاط في  "كلام الناس" مع الإعلامي مرسال غانم :

رداً على ما سرب حول رسالتك الى سوريا قلت انك لم تصل بعد الى مرحلة الخرف والهبل السياسي ولكن اليس كل ادائك السياس يوحي بأنك ذاهب مجدداً الى دمشق؟

ابدا ، منذ تسوية الدوحة الى حكومة الرئيس ميقاتي كان الهدف الاساسي التهدئة. بعد 7 ايار والحوار والانفتاح على كل القوى والاستقرار في البلد ،وهذا ما فعلناه مع الرئيس ميقاتي في العام 2011 وحصل آنذاك سوء تفاهم مع الحلفاء واتهمنا بالخيانة. لكن ما يسرب انه تراجع او هزيمة او تموضع، فأنا لا ازال في مكاني، آخذين بعين الاعتبار الانقسام العامودي الهائل في البلد والذي نحن ادوات صغيرة . لا يمكن فعل شيء . مجتمع منقسم عاموديا ومذهبيا وسياسيا سواء مع الثورة السورية او مع النظام السوري. تتصارع على سوريا أمم ودول كبرى . كل هدفي وخياراتي هي التحييد الجزئي اي النأي بالنفس في لبنان عن الصراع في سوريا .

انا كنت على خلاف الآخرين الذين ظنوا ان النظام السوري سيتداعى بعد ثلاثة اشهر من انطلاق الحراك السلمي ، على خلاف جميع الآخرين المحليين والدوليين والعرب وبمعلوماتي المتواضعة عن النظام وباستفحال النظام بالحل الأمني عرفت انها حرب اهلية طويلة، وكنت دائما استقي معلوماتي من صديقي المرحوم العماد حكمت الشهابي الذي قال بعد ثلاثة اسابيع من انطلاق احداث درعا ان سوريا ذاهبة باتجاه الحرب الاهلية. وهذا الكلام حصل في العام 2011 عندما زرته في منزله في دمشق . ثم كنا دائما نتواصل عبر الهاتف وفي العام 2012 قال لي سوريا التي تعرفها يا وليد انتهت واليوم هناك سوريا تشبه الصومال . كان دائما البوصلة وقد وصلنا الى ما قاله ان سوريا التي كنت اعرفها عندما كنت حليفا لها في مرحلة معينة 29 سنة من تاريخنا السياسي قد انتهت .

بشار الاسد استفحل في القتل الجماعي والاعتقال الجماعي والتعذيب الجماعي وتدمير مدن بأكملها . اليوم بحسب فاليري أموس هناك 6 ملايين سوري مهجر ومشرد . لم تحصل حرب بهذا الحجم الا في رواندا او المذابح الجماعية في كمبوديا .

الحراك انطلق سلميا وكانت الشعارات واحد واحد الشعب السوري واحد ، لكن النظام الأمني ظل يقتل الى ان انقلبت الامور مذهبيا وطائفيا . اصدقاء سوريا المتعددين من عدة جهات خيبوا آمال الثورة السورية لأن هناك جداول اعمال مختلفة مثل جدول الاعمال التركي والقطري والسعودي وجداول اعمال افراد في العالم العربي ينفقون اموالا على تنظيم مسلح في سوريا فهناك اليوم اكثر من تنظيم مسلح في سوريا على حساب الطموحات الاساسية للثورة السورية في التنوع والديموقراطية .

ظن البعض انهم يستطيعون قلب النظام بهذا الشكل السريع . السؤال لماذا لم يجر توحيد التمويل للثورة السورية ولماذا لم يجر بالفعل اعداد جيش سوري حر موحد ولماذا ادخلت تلك العناصر بالمئات او بالآلاف الى سوريا ؟ لا توجد رؤية واضحة.

وردا على سؤال حول ادخال النظام للمجموعات التكفيرية لكي ينقل المعركة من مكان الى آخر:

نعم هذا صحيح لكن في نفس الوقت اتى ليبيون وتونسيون وشيشان الى سوريا . لو توحدت الجهود مع المنطلق الاساسي للثورة السورية لما كنا وصلنا الى هنا لكن الجهود تشتتت . واذكر المجلس الوطني السوري قبل حصول الائتلاف، تنقل من عاصمة الى اخرى مع وعود بأنه على بشار ان يرحل لكنه لم يرحل ولا يزال موجود . بعد ذلك اتى الائتلاف وتفاوتت وجهات النظر العربية حول الائتلاف ثم المقعد السوري في الجامعة العربية . كل هذا ادى الى حصول تفاوت بين المعارضة السورية في الخارج وما يجري على الارض .

س: اذن لقد خسر مشروعكم ؟

كلا لم يخسر مشروعنا . المطلوب وقف تسرب التكفيريين او الجهاديين وتوحيد المال الى جهة سورية واحدة وتوحيد الجهد العسكري للجيش السوري الحر وحضور جنيف. لا يجب الغياب عن جنيف . بورقة سياسية تنظيمية مع وفد يمثل كافة الشرائح والقطاعات السورية .

ايا كانت الصعوبات الغياب عن جنيف خطأ . يجب ان يحضروا جنيف كي لا تعطي النظام ذريعة لأن النظام يقول انه يحارب الارهابيبن منذ اول خطاب لبشار الاسد الى آخر مقابلة له لم يغير في كلامه انه يحارب الارهابيين . هذا الكلام غير صحيح . هناك ارهابيون اخرجهم من السجون مثلا زهران علوش وحسان عبود وعيسى الشيخ كل منهم يملك افواجا مثل صقور الشام وحركة احرار الشام وهؤلاء اخرجهم بشار من السجون السورية في العام 2011 وهذا يذكرني بشاكر العبسي . هو يخرجهم ويستخدمهم كي يقول للغرب انه يقاتل الارهابيين . كذلك هو يسهل دخول التكفيريين وعلينا ان لا ننسى انه بين سوريا والعراق لم تعد هناك حدود موجودة وليس بالصدفة خرج الآلاف من سجن ابو غريب لتأتي بعد ذلك داعش .

وهل المعطيات تجعلك تشعر ان هذا النظام وضعه قوي ؟

ابدا . انا وصفت النظام بشكل دقيق بالقتل الجماعي وغيره ولن ادخل بالكلام البذيء الذي لا معنى له. حضور المعارضة في برنامج سياسي واضح بحكومة انتقالية . وفي مؤتمر لندن الاخير لاصدقاء سوريا يقولون بالحرف حكومة انتقالية ان تحضر المعارضة مع ممثلي النظام شرط ان لا يكون لاحقا لبشار الاسد واعوانه الذين تلطخت ايديهم بالدم اي دور . حكومة انتقالية يكون لها جميع الصلاحيات في ادارة الامن والجيش . كيف يمكن اقناع بشار بالتخلي عن الأمن والجيش ؟

لكن تحضر، لاننا نريد وحدة سوريا، وبعض تنظيم الجيش من عناصر الاجرام واعادة النظر في الامن وعشرات الاجهزة والسجون السرية ثم الافراج عن المعتقلين والمفقودين .

وعن خيبته من التقارب الايراني – الاميركي الذي انعكس على الوضع اللبناني، وظهرت هذه الخيبة من خلال الرسائل النصية بينه وبين فليتمان:

لا اشعر بخيبة أمل ولكن غياب العرب ، ولم يبق سوى المملكة العربية السعودية ودول الخليجي، العراق انتهى وسوريا التي نعرفها كانت دولة اساسية محورية في الشرق انتهت والمغرب العربي بعيد ليبيا غير موجودة اما مصر فغرقت في المشكل الداحلي.

هناك حوار اميركي – ايراني فليدخل العرب الى هذا الحوار كي لا يغلب هذا الحوار على ما تبقى من وجود عربي لا اكثر ولا اقل، لم اصدق بلحظة من اللحظات صدقت ان الغرب سيضرب سوريا ولم اراهن على الضربة وطالبت في اول معركة باب عمرو الاولى في 2012 طلبت السلاح من الاتراك والفرنسيين والانكليز وفيلتمان التقيت به في اسطنبول للجيش السوري الحر،وكان الجواب غامض او انهم لا يستطيعون اعطاء السلاح لانه هذا الامر سيجر الى حرب اهلية، وقلت حينها الحرب الاهلية اخذت بعدها.

وعن تعييبه في حديثه للسفير على تيار المستقبل انهم كانوا اول من ادهل السلاح الىا سوريا:

لم اعيّب ولا تجرني الى نقاش جانبي لا اريد ان ادخل به لا من قريب ولا من بعيد.

طالبت بالسلاح للجيش السوري الحر ولم يكن لدي ضمنه فصيلاً لي "قرعة" ، الجيش السوري الحر الذي لا زلت اعتبره المرجعية.الجيش الحر في حال نجحت الفترة الانتقالية وطُلب من بشار التخلي من قبل روسيا او ايران الدولتان الاساسيتان اللتان ممكن ان تنحيه، فيجب ان يتم ضم الجيش الحر الى الجيش السوري،كما حصل في لبنان عندما ضمت الميليشات.

وعنما دار بينه وبين فليتمان في اسطنبول:عندما تكلمت مع فيلتمان في اسطنبول كان على مشارف الخروج من الادارة والانضمام الى الامم المتحدة وكان معه فريد هوف في الخارجية الاميركية ويكتب ايضاً تعليقات مفيدة في اطلنتيك كونسلت، قلت له اذا استمر الوضع على ما هو عليه سوريا ذاهبة الى حرب اهلية وربما التفتيت، كان جواب هوف ithink so . هذا الكلام في 2012 كيف اليوم؟ولكن هذا لا يلغي اهمية المشاركة بجنيف وتوحيد الرؤية العربية والايرانية والدولية حول اهمية وحدة سوريا والحفاظ على المؤسسات الامنية والجيش.

وعن الحديث عن ان علاقاته بالافرقاء اللبنانيين والفتور مع تيار المستقبل وسعد الحريري تخدم حلفاء دمشق بخياراته:

انا لا اخدم احدا ولكني احاول ان استخدم تعبير دقيق وهو التحييد الجزئي، وهذا يعني ان ننسى سلاح حزب الله وبحال تم طرحه نعود الى طاولة الحوار.

وعن ان هذا السلاح لم يعد اشكالية في لبنان بل في سوريا :

يجب اعادة تصويب بندقية المقاومة ولكن في الوقت الحاضر لا اعلق البلد ومصيره بالامور الحياتية من العجز والامن والنفط والاصلاح الاداري والنزوح السوري وكل الاوضاع في البلد في انتظار انسحاب حزب الله وغيره من سوريا وفي انتظار التسوية الاميركية الايرانية اذا حصلت وفي انتظار ان تعود سوريا موحدة، لنعالج الممكن تحت شعار التحييد الجزئي وتخفيف الاضرار.

وردا ًعلى سؤال لماذا دائماً تسيّر 14 آذار ببوصلتك وعن تموضعه السياسي؟

انا لا اسيّر احد، ما زلت في الموقع الوسطي واحاول مع سليمان وبري وميقاتي ان نردأ الاخطار عن لبنان ورأينا ذلك في صيدا وطرابلس وربما اذا حصلت معركة القلمون التي يبشرونها بها سيكون لها انعكاس على عرسال ولنحاول تخفيف الاضرار.

وعن حديث بري للـ"الاخبار" في 2 تشرين الثاني، ان فريقنا مع وليد جنبلاط صار يملك الاكثرية المطلقة في مجلس النواب.. وان جبلاط لا يحيد عن الخط وقت الجد

اعتقد ان الرئيس نبيه بري يملك من الحنكة والشجاعة والدراية بان لا يقوم بأي خطوة في المجلس دون مكون اساسي في البلد.

لا زلت في مكاني فيما يتعلق بعدم المراهنة على السقوط السريع للنظام السوري ووحدة سوريا ووحدة المؤسسات وتوحيد المعارضة ونبذ كل العناصر التي اتت من النظام او خارجه الى سوريا.

عن كلام نصر الله الواثق من المعادلة ويقول ان المعادلات التي نقبلهااليوم قد لا نقبلها غداً:

هذا كلام السيد لديه حيثياته ولدي نظريتي السياسية التي هي التواضع، هو يمثل شريحة كبيرة من اللبنانية وهو ليس اجنبياً وبنفس الوقت هو امتداد لسياسة قوة كبيرة وهي الجمهوريةالاسلامية .

ليس لدي مشكل حول طرح الفريق الآخر ولكن بين شرط من هنا وشرط من هناك نصل الى الشلل الكامل.

وعن دعوة نصر الله الى اغتنام الفرصة والتواضع واغتنام الفرصة لوضع حد للتعطيل:

حاولت تسويق صيغة 8-8-8 عندما سمحت لنفسي ان اسمي الرئيس المكلف تمام سلام وكان الجواب أن سلام من 14 آذار، نحترمه فهو من بيت عريق ووطني ولم يشطح كوليد جنبلاط او غيره آنذاك في اتهامات عشوائية في فترة هيجان 2006، لكن 14 آذار تريد ضمانة،وهو الثلث المعطل ولم تنجح ، ثم جاءت صيغة 9-9-6 التي طرحها بري في الاساس عندما كنت في زيارته لاشكره على تعزيته بوالدتي.

وغير صحيح ان هذه الصيغة طرحت على سعد الحريري نقلاً عني ، بل نقل ابو فاعور عندما ذهب الى السعودية وجلس جلسة طويلة مع الامير بندر ، وقال له لا يمكن تغييب التمثيل السياسي لحزب الله في الحكومة وحتى موضوع الثلث المعطل مي لا يبقى البلد مشلولاً، آنذاك ربما فهم من الامير بندر اننا سندرس الامر لكن استشر الشيخ سعد ثم ذهب ابو فاعور الى الحريري وكانهناك مقاربة مبدئية ايجابية ثم ذهبت. ثم اتت صيغة (9-9-6) وآنذاك كنا نتحدث عن التمثيل السياسي وثلث معكل ولم يكن (9-9-6) وفي هذه الصيغة هناك 14 و 8 ووسطيين اي نحن وميقاتي وسليمان.

وعن سبب رفض الفريق الآخر (9-9-6) :

لااعرف لا يمكنني ان اجاوب عنه، هناك مواضيع لا انت تقرر بها ولا انا.

السلاح قرار غير لبناني والدخول الى سوريا من الجهتين قرار غير لبناني، ربما عند حزب الله هذا امر عمليات لبناني ايراني، وعند الفريق الآخر هناك تشتت وتعدد ، لكن لنترك هذا الموضوع ونعالج المواضيع الحياتية الانية وحاجات المواطن، فليس كل مواطن اليوم يفكر بالثورة السورية وبالحوار الاميركي الايراني بل يريد ان يعيش.

وعن دعوة نصر الله الى تطبيق (9-9-6) هل يمكن ان يسلم سعد الحريري وفريق 14 آذار تسليم رقبتهم ويقولون لجمهورهم نحن قبلنا بما يفرضه علينا نصر الله ، الا يكون اعلان هزيمة؟

هذا ليس اعلان هزيمة، وقلتها في السفير اعطوهم ثلثين المعطل ولكن هناك حيز ما كشؤون الكهرباء او التعليم الجامعي او النزوح السوري لا علاقة له بالثلث المعطل،وهذا شأن المواطن.

وعن ما نقل عن الحريري انه لا يريد شيء فقط انسحاب حزب الله من سوريا وان يبنى اعلان بعبدا ولا يريد ان يدخل الحكومة؟

جوابي لا الحريري ولا جنبلاط ولا الدول يمكن الحوار الاميركي الايراني اذا ما انتجت قد يؤدي الى انسحاب حزب الله من سوريا شرط ان يكون الحل السياسي مدخله لسوريا ، وليست قدرتي ولا قدرة الشيخ سعد ولا قدرة غيره سحب حزب الله من سوريا فلننسى الموضوع.

حزب الله واقع سياسي امني عسكري وهذا الامر لا يخوفني "خليه لغيري" ، بعد 7 ايار كان التهدئة ونجحنا بالتهدئة ومن ثم الحوار وانقتنا آنذاك اتفاق الدوحة واليوم نحن متروكون، آذناك كان هناك الدوحة قد يكون بقرار اميركي عربي اما اليوم فلا احد، فلنعالج شؤوننا التي يمكننا معالجتها ونترك الشؤون الاخرى لاحقاً.

ورداً على سؤال عن كيف يمكن لفريق لبنان ان يجلس مع فريق آخر لبناني منخرط لدرجة 5000الى 6000 عنصر في معركة في سوريا ، ويتم الحديث عن معركة القلمون وسيكون لد دور اساسي على تخوم بلدات لبنانية.

مع الاسف ننسى تاريخنا، متى كان هذا البلد موحد؟ كان هناك غطاء احيانا واستقرار، بعد ثورة الـ53 اصبح هناك تسوية اميركي عربية مع عبد الناصر فبقي هذا البلد مستقر لحد ما حتى الـ67 عندما انهزم العرب وبرز الحلف الثلاثي ونحن اليسار تحالفنا مع الفلسطينيين وطالبنا بتغيير النظام ثم اندلعت الحرب الاهلية.

تسوية الـ91 في الطائف كانت تسوية اميركية سعودية نفذها السوري وبالتوافق اللبناني العريض ما عدى ميشال عون وسمير جعجع، التسوية كانت ان تجرد الميليشيات من السلاح ويبقى سلاح المقاومة لأن البلد كان محتل الى مشارف جزين.

اليوم مطلوب توافق ربما عربي ودولي حول الاستقرار في لبنان، السلاح الفلسطيني كنا مختلفين عليه، نحن كنا مع السلاح الفلسطيني وغيرنا كان ضده من سنة 62 الى 82، خرج السلاح الفلسطيني بتسوية سياسية ولم يُهزم السلاح الفلسطيني باجتياح اسرائيل، خرج بتسوية سياسية اميركية- سورية- عربية.

الشيء عينه يحصل اليوم، غامر الامريكيون عن حماقة بالـ2006 وانتصر حزب الله، آنذاك كان لي كلمة "لمن تهدي هذا النصر" لكنني قلت بصراحة ان حزب الله انتصر. محاولة الغاء الآخر لا تفيد لا سيما اليوم في معادلة دولية اكبر من كل فرقاء لبنان.

عن اصراره على ان المخرج لتأليف الحكومة هو الـ9-9-6 ورفض الحريري لهذه الصيغة:

هذه وجهة نظري واحترم وجه نظر الحريري واتقبلها.

عن حديث كيري عن حكومة المعتدلين وعن دور حزب الله في مستقبل لبنان:

انا اعرف كيري جيدا اذ تناول الغداء عندي في المختارة كما تناولنا معا الغداء في السفارة، فليطلب اذا كيري من ادارته ايقاف الحوار مع ايران. يطلب مني عزل حزب الله، سأقتبص التصريف البريطاني ثم الغربي بفصل الجناح العسكري عن الجناح السياسي، انا اريد ان اتعاطى مع الجناح السياسي، فليقل هو لاوباما ان يوقف الحوار مع ايران آنذاك ممكن ان افكر. هم يحاربون الايرانيين على حساب العرب، وما تبقى من العرب، بقي السعودية واتمنى ان تخرج مصر من هذا "المغطس".

عن خذله المملكة العربية السعودية:

لم اخذل المملكة اوضحت كلامي اول مرة التقيت الامير بندر وفي المرة الثانية عندما التقى وائل ابو فاعور، كنا نقول لا يمكننا استدعاء الازمة السورية الى لبنان، يجب ان نحاول تحييد انفسنا قدر المستطاع ثم نعم نادينا بالتمثيل السياسي للحزب في الحكومة مع الثلث المعطل.

هذه وجهة نظري واذا كان هناك وجهات نظر اخرى فانا احترمها الى ان تتقاطع تلك الوجهات النظر التناقضة وتلتقي في مكان ما نحن في هذا الحال من الشلل. لا اعرف ما الذي سيجعل وجهات النظر تتقاطع، الانفجار الامني حصل هذه الاضرار في طرابلس والجولات المستمرة، السيارات المفخخة اتت الى الضاحية وطرابلس، وراينا خسائر الجيش الضخمة في صيدا وعرسال، يجب ان نتوقع كل شيء لذلك الافضل تنظيم الخلاف السياسي داخل الحكومة بدل التراشق الاعلامي من خارج الحكومة.

عن زيارة الرئيس سليمان الى السعودية:

انا نصحته بالذهاب الى السعودية وهو عنده كل الحنكة السياسية ليوصف الوضع اللبناني، احاول ان اكون مكان مواطن عادي، هناك شؤون يجب ان نعالجها بعيدا عن سياسة تطاحن المحاور الى ان تلتقي المحاور. انا لم استسلم.

عن مراهنته على سقوط النظام:

انا اراهن على تغيير النظام ولكن على بقاء المؤسسات موحدة، انا لا اسلم البلد لايران. هؤلاء اصدقاء الشعب السوري، نشاطر قلقا متزايدا حول انتشار التطرف والمجموعات المتطرفة بما في ذلك دولة الاسلام في العراق والشام وجبهة النصرة وندعو ايران وحزب لله وجميع القوى الاجنبية الى الخروج والانسحاب من سوريا، هذا حديث اصدقاء سوريا.

يجب ان يقضي مؤتمر جنيف 2 الى انتقال سياسي يرتكز على التطبيق الكامل لبيان جنيف ويجب ان تكون سوريا المستقبلية ديمقراطية وان يكون هناك هيئة انتقالية تحظى بموافقة الطرفين اي النظام والمعارضة، يكون لها صلاحيات تنفيذية كاملة تفرض سلطاتها على كامل المؤسسات الامنية والعسكرية. هذا بيان جنيف. هنا الاشكالية الكبرى، الى ان يجتمعوا ويتناقشوا، وهذا مر علينا في الماضي على مستوى اصغر مع الشيخ امين الجميل عندما كنا متخاصمين معه. مر علينا جنيف ثم لوزان ثم الطائف، وقبلها اتى الرسل العرب واتى براون ودومورفيل، مر علينا هذا الخط البياني على حجم لبنان وكان صغير لكنه كلف المآسي فكيف سوريا؟

عن حصول حزب الله على نصف البلد رغم مشاركته في الحرب في سوريا وتفجير حلفائه في طرابلس وشنه حرب على الدول العربية والخليجية:

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 99 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان