ابرز ما جاء في وثيقة بكركي بعد المصالحة بين "القوات" و"المردة"   -   جعجع يشكر "الجنديين المجهولين"   -   عناوين الصحف ليوم الاربعاء 14 تشرين الثاني 2018   -   السعودية "تشتري" AUB بـ 25مليون دولار   -   سمير جعجع: "صفحة جديدة"   -   مصادر "التيار" لـ"السياسة": الأجواء ايجابية   -   مفاجأة الحكومة المنتظرة: وزراء الأحلام.. إليكم أسماؤهم!   -   الكتائب: موقف نصرالله يشكل تحديا للمؤسسات الدستورية   -   أبي خليل: ما حصل أمس انتصار للزحليين   -   النشرة: باسيل مقتنع بامكانية حلّ العقدة السنية الشيعية ومبادرته مباركة من الرئيس   -   أميركا ترصد 5 ملايين دولار ثمن معلومات عن قياديين بـ”حزب الله” و”حماس”   -   السنيورة: حزب الله يستفيد من تعطيل تشكيل الحكومة   -  
نصرالله يهاجم السعودية ويتهم مخابراتها بتفجير سفارة إيران والحريري يرد مذكراً بأن حزب الله متهم باغتيال والده
تمّ النشر بتاريخ: 2013-12-05
أمضت طرابلس يوما هادئا نسبيا أمس، اخترقته بعض الطلقات، في هذا الاتجاه أو ذاك، وعمل الجيش على إخمادها، بالرد المباشر على مصادر النيران دون تصويب، وكجزء من عملية الردع التي بدأت تعطي نتائج على مستوى الجو العام. وقبل يوم أوقف الجيش 21 شخصا بين باب التبانة وجبل محسن لارتكابهم جرائم مختلفة منها المشاركة في إطلاق النار. وادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية على 10 أشخاص بينهم 8 موقوفين بمن فيهم 3 من قادة المحاور هم: حاتم الجنزرلي (التبانة) وعبدالرحمن دياب، والد الموقوف يوسف دياب المتهم بملف تفجير

لنائب محمد كبارة رجح صدور مذكرتي توقيف خلال الأيام القليلة المقبلة بحق علي عيد رئيس الحزب العربي الديموقراطيا وابنه رفعت في مسألة تهريب منفذي عملية تفجير مسجدي التقوى والسلام والتي أسفرت عن 53 قتيلا و500 جريح.

ومن ناحية أخرى وزير الداخلية مروان شربل، تلقى تسجيلا تهديديا هدفه ان يوقع بينه وبين أبناء طرابلس، معتبرا ان قصة طرابلس دوّلت إقليميا، ورأى ان طرابلس بعد تفجير مسجدي التقوى والسلام هي غير ما قبلها، وأبدى تخوفه على ما قد يحدث بعد طرابلس، مشيرا الى ان السكة الطائفية تبدأ من مكان ولا أحد يعرف أين تنتهي.

بدوره، قائد الجيش العماد جان قهوجي وخلال استقباله وفدا من هيئة علماء المسلمين برئاسة الشيخ زكريا المصري، جاءه ليعلن دعمه لاجراءات الجيش والتعاون معه، أبلغ الوفد بأن الجيش سيتصدى بحزم للعابثين بالأمن في أي مكان كانوا ولأي جهة انتموا، بعيدا عن الحسابات السياسية والفئوية، وان أي عملية أمنية تنفذها القوى العسكرية، لن تكون إلا في إطار ملاحقة المسلحين ومطلقي النار والمطلوبين بموجب استنابات قضائية.

لكن قناة «المنار» الناطقة بلسان حزب الله تحدثت عن نار مشتعلة في طرابلس بين الرئيس نجيب ميقاتي وبين «حزب المستقبل» ممثلا بقائد عملياته في طرابلس أشرف ريفي الذي دعا ميقاتي الى الاعتكاف على حد قول «المنار».

أما اللواء أشرف ريفي، الذي يمثل أبرز فعاليات طرابلس الآن، فرد داعيا «المحور الإيراني - السوري» الى الاقتناع بأنه لن يستطيع ان يخضع طرابلس ولا ان يحكم لبنان، وان أي حكومة تنتمي الى المحور الايراني - السوري لن تعطي حلا لا لطرابلس ولا للبنان.

على أي حال، مصدر قيادي في محور المواجهة مع جبل محسن، أبلغ «الأنباء» بأن صورة الوضع في طرابلس، بعد تسلم الجيش زمام الأمور لن تتبلور قبل 4 أو 5 أيام.

واللافت انه ما ان خفت ازيز الرصاص على محاور طرابلس، حتى انطلقت صواريخ التشنج السياسي من كل الاتجاهات، مع اطلالة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عبر قناة OTV الناطقة بلسان شريكه في «التفاهم الشهير» العماد ميشال عون، حيث حمل نصرالله على المخابرات السعودية على نحو غير مسبوق متهما اياما بالوقوف خلف تفجير السفارة الايرانية.

كما اتهم الرئيس سعد الحريري بإرسال المقاتلين والسلاح الى سورية عبر النائب عقاب صقر، الذي رد عليه، للتو مذكرا بأن حزبه متهم بأخطر تفجير شهده لبنان وذهب ضحيته الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وتوقف المراقبون في بيروت، أمام تزامن اطلالة السيد نصرالله التلفزيونية الحافلة بالتهجمات على السعودية، مع اللقاء المهم الذي انعقد في موسكو بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان، وهو اللقاء الثاني بين الرجلين والأول كان في يوليو الماضي.

نصرالله قال ان السيارات التي انفجرت أخيرا جاءت من يبرود والنبك في سورية وعبر عرسال وجرودها اللبنانية، متهما الرئيس الحريري والنائب عقاب صقر بإرسال السلاح والمقاتلين الى سورية.

وأشار نصرالله الى أن ايران تسعى منذ سنوات لفتح باب الحوار مع المملكة العربية السعودية، إلا أن كل محاولاتها فشلت.

في المقابل، نوه نصرالله بمبادرة قطر الطيبة تجاه مخطوفي اعزاز من اللبنانيين، كاشفا عن استقباله موفدا قطريا في الايام القليلة الماضية، بالرغم من الخلاف السياسي.

وقال: نعرف ان المديرية العامة للأمن الداخلي كانت تدفع مرتبات لجماعات مسلحة في طرابلس، ولا أدرى اذا كان الدفع مازال مستمرا، كما ان هذه المديرية كانت تزودهم بالسلاح.

وردا على نصرالله، قال الرئيس سعد الحريري: من تبرير الجرائم التي يشارك فيها في سورية الى تبرير الدفاع عن المتهمين بارتكاب جريمة تفجير المسجدين في طرابلس، الى تبرير كل أشكال التعمية على وظيفة السلاح في تدمير الحياة السياسية، خطا السيد حسن نصرالله مرة أخرى خطوات متقدمة على طريق تحريف الحقائق وذر الرماد في عيون اللبنانيين، الذين استمعوا اليه مساء الثلاثاء في واحدة من أعلى تجليات الاستقواء وأوهام الانتصار المزيف.

واتهم الحريري نصرالله بأنه «تسلق الاتفاق الإيراني ـ الأميركي ليطلق حملة غير مسبوقة تجاه كل من يخالفه الرأي في لبنان والمنطقة، ويعترض على سياسة زج لبنان في الصراع السوري وضمه الى محاور الممانعة. واستطاع السيد حسن أن يخرج من صدره كل عوامل الكراهية التي يكنها للسعودية وقيادتها، وأن يسقط في وحول لغة لا أفق لها سوى تخريب علاقات لبنان العربية وصولا الى اتهام السعودية بخوض وتنظيم كل الحروب الاقليمية والعربية من باكستان الى العراق وسورية والبحرين ولبنان، وانتهاء باتهامها بتفجير السفارة الايرانية».

وأضاف: لعل السيد حسن قد نسي أن «حزب الله»، هو المتهم الرئيسي بأخطر تفجير شهده لبنان وذهب ضحيته الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ونسي أن حزبه هو المسؤول عن تفجير الحياة المشتركة بين اللبنانيين عموما وبين السنّة والشيعة خصوصا، ونسي أنه هو من أرسل جماعات إرهابية الى الخبر في السعودية والى الأرجنتين وبلغاريا ونيجيريا والبحرين واليمن ومصر، وتناسى الى ذلك كله ان تاريخ السعودية مع لبنان هو تاريخ مشهود بالبناء والخير والسلام، خلافا لتاريخ حليفه النظام السوري الملطخ بدماء اللبنانيين من كل الطوائف والمناطق.

من جهته، النائب مروان حمادة الذي كان أول من تعرض لمحاولة الاغتيال تفجيريا في مثل هذه الايام من العام 2004، رد على نصرالله بالقول: ان ادعاء الانتصار منه جهة والنأي بالنفس عن كل ما حل بلبنان من نكبات واغتيالات، الى جانب المشاركةفي قتل الشعب السوري من جهة ثانية يدعو للاستهجان وكأننا بالسيد نصرالله من خارج هذا العالم.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان