اقالات وتبديل لشخصية محورية بـ"حزب الله".. محاسبة داخلية بسبب الاخفاق في المرفأ؟   -   باسيل مأزوم... العقوبات على الأبواب، فهل من مفرّ؟   -   ماكرون اتصل بعون وبري والحريري: هذا مرشحنا لرئاسة الحكومة!   -   "ولعت" بين رياض قبيسي وغادة عون.. "انت موظفة عند جبران باسيل"   -   ما علاقة صبحي الطفيلي بالتحركات الشعبية؟!   -   عقوبات أميركية جديدة على حزب الله عقب انفجار المرفأ... باسيل أول المستهدفين   -   الحكومة بيد هيل.. وصواريخ "حزب الله" من اختصاص شينكر   -   كيف علّق حماده على قبول مجلس النواب استقالته؟   -   مقاتلات فرنسية شرق المتوسط.. ماكرون: سنعزز حضورنا هناك   -   أردوغان مهاجماً ماكرون: يريد استعمار لبنان وزيارته الأخيرة استعراضية!   -   "الدخان الأبيض" تصاعد أخيراً… هذا هو المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ!   -   الدولار ينخفض بشكل كبير في السوق السوداء.. إليكم سعر الصرف   -  
سليمان: الإنتخابات في موعدها ولإقتراع المغتربين حتى ولو كانوا عشرة
تمّ النشر بتاريخ: 2012-11-27

الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012


أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أن الإنتخابات النيابية ستجرى في موعدها أيا كانت الظروف،

وفي ما يتعلق باقتراع اللبنانيين في الخارج شدد الرئيس سليمان على أن لا مجال للتراجع عنه أيا كانت المبررات وأيا كان القانون، وقال ردا على سؤال حول قلة عدد المسجلين من المغتربين وإيحاء وزارة الخارجية بأن عدد المسجلين غير كافٍ: إن هذه الحجة مرفوضة قطعاً، وأيا كان عدد المغتربين المسجلين حتى وإن انحصر بعشرة أشخاص أو بلغ الخمسة آلاف لا بد أن يتم اقتراع المغتربين خصوصا وأنه تم صرف الأموال اللازمة، علماً أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة.

ولفت رئيس الجمهورية إلى أنه لن يوقع على أي قانون لتمديد عبثي لولاية مجلس النواب وسيستعمل صلاحياته الدستورية في هذا الصدد.
وبالنسبة لموضوع الحوار اعتبر رئيس الجمهورية أن لا نية كما يبدو للأطراف المعنية بالمشاركة في الجلسة المقبلة للحوار، لكنه قال: إنني متأكد من أنهم سيأتون إلى الحوار إن لم يكن غدا فبعد غد، وأسف لاعتماد المقاطعة للحوار، فالمقاطعة حق ديموقراطي لكنها حق يتم اللجوء إليه استثنائيا وفي ظروف استثنائية قاهرة.

ورأى الرئيس سليمان أن ربط موضوع الحكومة بالحوار مسألة خاطئة، وإذا كان هناك رغبة بتغيير الحكومة فلماذا لا يأتوا إلى طاولة الحوار ويعلنوا ذلك مباشرة ويسمعوا الجواب أيا كان الجواب.

وأضاف الرئيس سليمان: هناك ثلاثة أفكار حول شكل الحكومة العتيدة فإما تكون حكومة وحدة وطنية وإما حكومة أكثرية وإما حكومة حيادية، ومن هنا فإن ما ينبغي طرحه على طاولة الحوار هو مسألة تغيير الحكومة وليس البحث في شكلها وتركيبتها وتفاصيلها لاعتبار أن هذا الأمر ليس من شأن طاولة الحوار بل يتعلق بصلاحيات دستورية لكل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وفق الإستشارات التي نص عليها الدستور.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان