ضبط مئات الكيلوغرامات من الفستق الحلبي والبندورة والعنب مهربة من سوريا   -   فضيحة جديدة يكشفها ابو فاعور... أدوية للنحل تالفة في الاسواق   -   تَشدُّد باسيل لا يُعيد عقارب الثُلث المعطِّل الى الوراء   -   أفكار إسرائيلية لـ"تدمير"حزب الله.. ما هي؟   -   أفكار في التيار الوطني باستبعاد القوات من الحكومة   -   الحريري مطمئن لتفهم روسيا رفضه التطبيع مع النظام السوري   -   عناوين الصحف المحلية ليوم السبت 18 آب 2018   -   كوفي أنان في ذمة الله...   -   نادين نسيب نجيم تكشف خطتها لرمضان 2019   -   “سيرين عبد النور” تنضم لأسرة “الهيبة” وسط سعادة “تيم حسن” الكبيرة   -   رائد خوري: لتحضير البنية التحتية لمشاريع اعادة اعمار سوريا   -   إعصار “رومبيا” يضرب الصين وإجلاء 53 ألف شخص   -  
تفاصيل الهجوم الذي أوقع 8 قتلى و90 جريحاً لـ"حزب الله" في "السيدة زينب"
تمّ النشر بتاريخ: 2013-12-10

تلقى حزب الله ضربة موجعة ثانية في سوريا، بعد نحو اسبوعين على الضربة الاولى في هجوم الغوطة الذي قام به معارضون. الضربة هذه المرّة كانت اقل قسوة، لكنها مفاجئة اكثر.

باستثناء قناة العربية، لم تتحدث اي من وسائل الاعلام المرئية او المكتوبة عمّا حدث، لكن الذي يتابع بيانات "المقاومة الاسلامية" التي "تزف شهداء الواجب المقدس" يلاحظ ازدياد عدد قتلى الحزب في سوريا خلال اليومين الاخيرين، والذين سقطوا في منطقة السيّدة زينب، بعكس ما يقال انهم جرّاء معركة القلمون، لان الحزب لم يشارك الى اليوم بأي قوّات اقتحام او اشتباك في القلمون.

بدأ هجوم المسلحين بعد ظهر السبت، وانتهى فجر الاحد، ادى الى سقوط نحو 8 قتلى لـ"حزب الله" ونحو 90 جريحاً، واللافت ان الهجوم حصل من المناطق المحاصرة في الريف الجنوبي لدمشق، اي من ببيلا والحجر الاسود، وهي احياء واقعة شمال غرب منطقة السيدة زينب وملاصقة لها، وكانت تعتبر خزان المسلحين المعارضين.

لم يعرف احد الى الآن هدف الهجوم المباغت والمفاجئ للمسلحين، هل كان للوصول فعلاً لمنطقة السيدة زينب من اجل تحقيق نصر معنوي كبير، ام ان الهجوم كان يهدف الى احداث خسائر في صفوف "حزب الله" ولواء "ابو الفضل العباس"، لكن الاكيد ان الهجوم لم يكن يهدف الى فكّ الحصار، باعتبار ان كل المنطقة الجنوبية اصبحت بيد النظام السوري ومن يسانده من مقاتلين.

اعتمد المهاجمون استراتيجية مشابهة الى حدّ كبير للاستراتيجية التي اعتمدت في هجوم الغوطة، فهاجموا باعداد كبيرة مواقع تمركز قوات النظام وعناصر "حزب الله"، بعد ان تسللوا الى مناطق قريبة جدا من منطقة السيدة زينب، وكان الهجوم قد بدأ بسقوط عدد كبير جداً من قذائف الهاون على منطقة المقام. وبعد ساعات من الاشتباكات قام المهاجمون باقامة الكمائن بالقرب من طرقات التي يصل عبرها الامداد الى "حزب الله" حيث اطلق النار على مواكب الامداد وهذا ما اوقع العدد الكبير من الجرحى في صفوفه، ولم يكن لدى المهاجمين وقت وفق المعلومات المتوفرة لزرع العبوات التي كانت ستكون اكثر ايلاماً.

تتحدث مصادر مقرّبة من "حزب الله" لموقع "ليبانون ديبايت"، عن بداية تفكير لدى قيادة الحزب بتغيير شكل استراتيجيته القتالية، "فالحزب الذي يقاتل في سوريا بصفته قوّة نظامية مهاجمة، تبنى جزء كبير من ممارسات القوات العسكرية النظامية، واهمها (اخطرها) ان يكون للمقاتلين موقعاً ثابتا يتمركزون فيه، وينطلقون منه، وهذا طبعاً لم يعتمده الحزب طوال سنوات حربه مع اسرائيل وهنا كانت قوته. اليوم اصبح لمقاتلي الحزب مراكز معروفة في سوريا الامر الذي يعرضها لهجمات متتالية، الامر الذي يؤدي الى خسائر مفاجئة".

ويضيف: "من هنا بدأ التفكير جدياً لدى قيادة الحزب باعتماد المواقع غير المعروفة، اي الاستراتيجية التي كانت معتمدة في مواجهة اسرائيل" لكن دون ذلك عقبتين وفق المصدر نفسه، "العقبة الاولى ان عناصر الحزب يقاتلون خارج قراهم وبيئتهم الحاضنة، وتاليا ليس من السهل التمركز في اماكن مخفية، لانه من الصعب تمويهها وتستر السكان على هذا التمويه. اما العقبة الثانية، ان الحزب يعتمد التشكيلات الهجومية منذ عدّة اشهر، لذا يجب ايجاد صيغة عسكرية تدمج بين الهجوم وبين تمويه مواقع التمركز".

 

وائل تقي الدين ليبانون ديبايت 

 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان