سليمان هارون: مرغمون على حصر استقبال المستشفيات فقط بالحالات الطارئة   -   سياسة الانفصام ...وخراب لبنان   -   مجلس إدارة العتمة!   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   "الظروف القاسية" طالت مستشفى رفيق الحريري… هذا ما كشفته الإدارة!   -   سيدة الجبل: لإطلاق مقاومة سياسية ضدّ الإحتلال الإيراني وذراعه اللبنانية حزب الله!   -   لأول مرة.. طلب استثنائي لمدير في "اللبنانية" بسبب النقص الحاد بالأوراق (صورة)   -   بعض محطات المحروقات توقفت عن بيع البنزين.. بهذه الذريعة   -   الصين تفتش عن مصالحها... ليست جمعية خيرية!   -  
العريضي خارج العباءة الجنبلاطيّة : إستقال بسبب الحريري وتيمور وأبو فاعور
تمّ النشر بتاريخ: 2013-12-17
أشارت صحيفة الجمهورية إلى ” أنّ العريضي لم يستسغ أبداً إستدعاءه الى مكتب المدعي العام المالي، وإنه لم يناقش قراره

بالتوقف عن مهماته الوزارية مع المراجع الحزبية، إذ أطلع رئيس الجمهورية قبل اسبوع على ما لديه من وثائق ومعلومات ولم يتمكن من مراجعته في شأن رفضه خطوة المثول امام المدعي العام المالي، لكنه ابلغ اليه أنه لا يتحمّل هذه الخطوة، لكنه سيقوم بها ويتوقف عن ممارسة تصريف الأعمال بعدها مباشرة.

وبعد سليمان أطلع العريضي جنبلاط على قراره، لكنه لم يسمع منه ثناءً عليه، أذ ترك له الأخير حرية القرار وتقديرالنتائج. ذلك انّ العلاقة بينهما لم تكن سيئة في الآونة الأخيرة، لكنها دون ما كانت عليه قبلاً، فجنبلاط جمّد كثيراً من الأمور والملفات التي كان العريضي يتولاها.

وبعد سقوط تسوية الـ”سين ـ سين” وخلاف العريضي مع الرئيس سعد الحريري الذي انعكس قطيعة سعودية معه من طرف واحد منذ واقعة مشاركته في إحتفال الجنادرية العام ما قبل الماضي رفعت زميله الوزير وائل ابو فاعور الى مرتبة القيام بالمهمات التي كانت له، بعدما ابلغ زملاءه في القيادة الحزبية انهاء حياته النيابية في جلسةِ اختيار مرشحي الحزب الى الإنتخابات التي أُرجئت. في هذه الأجواء، كان العريضي يستعدّ لمؤتمرٍ صحافي قبل اسبوعين حول ملفات سجن رومية، إذ لاحقته الضغوط بكل ما جرى هناك.

وقبل أن يقول العريضي كلمته في ملفات رومية فاجأته أحداثُ “ألكسا” وغرقُ اللبنانين في بحيرات الطرق العامة والأتوسترادات، خصوصاً تحت جسر المطار فنجا المئات من كارثة محتّمة لولا العناية الإلهية، حتى قيل إنّ البث التلفزيوني المباشر انقذ عائلات كان يمكن ان تكون في عدد الموتى.

من جهتها، إعتبرت “الأخبار” أنه”  لو كان العريضي لا يزال تحت العباءة الجنبلاطية، لما استقال. لكن كان كافياً أن يخبر أحدهم النائب وليد جنبلاط أن عدداً من طلاب مدرسة أجنبية حوصروا داخل الباص المدرسي في نفق المطار خلال العاصفة الأخيرة، وكاد أن يختنق الطلاب لو ارتفع منسوب المياه أكثر. جنبلاط عادةً يحمي رجاله. إلا أن العريضي لم يعد منهم على ما “يبدو، لأسباب عدة، بينها المالي، وبينها ظروف توريث الزعامة لتيمور جنبلاط. هي إذاً نهاية الوزير الذي لا يستسيغ غير باريس لشراء بذلاته الفاخرة. للمناسبة

في السياق نفسه، أفادت مصادر مواكبة للتحقيق “النهار” ان العريضي “ادلى بإفادته امام القاضي ابراهيم في جو ساده ارتياح وصراحة من العريضي الذي كان متعاونا مع التحقيق الى ابعد الحدود”. واذ اكدت المصادر ان التحقيق سيتواصل، ذكرت ان لا علاقة لهذا التحقيق بالموقف الذي اتخذه العريضي بعد الجلسة بتوقفه عن تصريف الاعمال. ووصفته بالقرار السياسي الصرف.

المصدر: صحف الجمهورية والنهار والأخبار

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 27 ؟  
  
 
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان