هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟   -   بيان من لجنة الاعلام في "التيار الوطني".. ماذا جاء فيه؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأحد في 25 شباط 2018   -   ارسلان: أطمح بكل وضوح وصراحة ليكون لنا كتلة نيابية   -   موفد سعودي في بيروت غداً   -   صراع جبران ـ ميراي!   -   جنبلاط عن قرار ترمب: يا له من عالم مجنون!   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 24 شباط 2018   -   هذه تفاصيل تحرير الطفلة التي خطفت في بر الياس   -   ميقاتي: شكرا لمجلس الأمن قراره بوقف اطلاق النار في سوريا   -   جريصاتي: بئس هذا الزمن   -   اجتماع متابعة الليطاني.. للبقاع الأولوية وتلزيم المحطات خلال ستة اشهر   -  
زوجة الأسير تقود "الأسيرات" وتحمي مناصري "الشيخ الغائب"
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-01
Now ; صيدا - بعد تواري الشيخ أحمد الاسير عن الأنظار إثر أحداث عبرا بينه وبين الجيش اللبناني، وبعدما بات مطلوباً للعدالة على خلفية تلك الأحداث، تحوّل مسجد بلال بن رباح الذي كان بإدارته ليصبح بعهدة حركة ناشطة من مجموعة نسائية كبيرة تسمّى بـ"الأسيرات". هذه المجموعة النسائية هي التي سمح لها الجيش اللبناني بالدخول الى حرم مسجد بلال بن رباح للمرة الأولى، يوم قمن بمسيرة انطلقت من مسجد الزعتري إلى عبرا تضامناً مع الأسير المتخفّي. ويبدو واضحاً أن أحمد الأسير يعتمد في كثير من حركة مناصريه هذه الأيام على النساء بشكل أساسي، ولزوجته الثانية أمل شمس الدين دور كبير في استنهاض النساء "الأسيرات"، إن لناحية الدعم النفسي والمعنوي، وحتى المادي، وتحديداً لزوجات المعتقلين من أنصار الأسير. ولم تنسَ أمل شمس الدين زوجات القتلى الذين سقطوا في معركة عبرا، وبتكليف شرعي عملت على تزويج الأرملة د.الزعتري زوجة المؤذن السابق لمسجد بلال بن رباح أحمد الحريري، من شخص من آل هموش بعد أشهر قليلة على مقتل زوجها السابق. وأيضاً زوّجت شمس الدين الشيخ المعتقل حالياً علاء الصالح من زوجة القتيل ع.س. الذي قضى على أيدي "سرايا المقاومة اللبنانية" في تعمير عين الحلوة إثر الإشكال الذي وقع بين الأسير ومجموعته وبين محمد وحيدر الديراني من سرايا المقاومة. وأمل شمس الدين هي من مدينة صيدا، وتقول امرأة من أقارب الشيخ الاسير إنها الأحب الى قلب الشيخ لأنها "الزوجة والصديقة والممرضة والناشطة بين النساء، بعكس الزوجة الأولى المريضة بمرض عضال". وكانت أمل هربت بعد أحداث عبرا إلى منزل أهلها في الهلالية، وكانت تعالج المقاتلين أثناء المعركة، وقد تفاجأ بها سكان عبرا في محيط مسجد بلال بن رباح تهاجم الجيش اللبناني كلامياّ، ومن ذلك الوقت ترافقها امرأتان هما ح. البيطار ود. البابا. وبعد أن رتّبت للقيادة النسائية الجديدة وللبيت الداخلي بمشاركة "مجموعة النساء الأسيرات"، وأعطت كلمة السر لهن للتواصل مع بعضهن البعض، اختفت الحاجة أمل شمس الدين من المسجد ومن منزل أهلها مند شهرين، وتوارت عن الأنظار بعدما خدعت مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب التي كانت تراقب تحركاتها دائماً، لكنّها استطاعت ذلك كونها منقّبة ومرافقاتها هنّ من المنقّبات اللواتي يشبهنها بالبنية الجسدية، ويقال نقلاً عن أحد أقرباء الشيخ الأسير، إنها لحقت بالشيخ ومن معه، ولا أحد يعرف عنها شيئاً.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان