جنبلاط: أناشد الأصدقاء الروس التدخل لحماية الشرفاء في جبل العرب   -   كولومبيا تنعش حظوظها وتنهي آمال بولندا في المونديال   -   مخزومي: الوزن السني من خارج تيار المستقبل بات أساسيا   -   الحريري يدير محركاته بأقصى طاقتها وتفاؤل حذر بولادة الحكومة قريباً   -   التعادل الإيجابي يحسم مواجهة اليابان والسنغال   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاحد في 24 حزيران 2018   -   يعقوبيان: لمؤتمر عام لكل مكونات المعارضة وإنشاء مجموعة متماسكة ضد أحزاب السلطة تستعد للانتخابات المقبلة   -   إنجلترا تحقق أكبر فوز في مونديال روسيا   -   إردوغان يعلن فوزه بالرئاسة... ومنافسه الرئيسي يشكك بالنتائج!   -   اللواء ابراهيم سلّم تقريره عن مرسوم التجنيس للرئيس عون   -   بالصور: ضبط أكثر من طن ونصف من المخدرات في خلدة وسد البوشرية!   -   مدرب المنتخب التونسي يعلق على الخسارة القاسية أمام بلجيكا   -  
الشعار: الإعتداء على سروج لا يمكن أن يكون إلا من صنع أيادٍ خبيثة
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-04

التقى مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار، في دارته النائب روبير فاضل. وجرى التداول في حادثة الإعتداء على مكتبة الأب إبراهيم سروج في طرابلس، وإحراقها، في حضور مستشار فاضل الدكتور سعد الدين فاخوري، مدير مكتبه فواز نحاس، أمين الفتوى الشيخ محمد إمام، رئيس دائرة الأوقاف الدكتور الشيخ حسام سباط، مدير مكتب المفتي الشعار الدكتور الشيخ ماجد الدرويش، ورئيس قسم التعليم الديني الشيخ فراس بلوط.

وعرض الجانبان ملابسات هذه الحادثة، مؤكدين أن “الأب سروج لا علاقة له بالبيان الذي نسب إليه، على مواقع التواصل الإجتماعي، وما تضمنه من إساءة إلى الإسلام، وأن البيان المذكور من إعداد شخص يدعى أحمد القاضي، من جنسية غير لبنانية، وقد سبق له أن نشر بيانات مشابهة”.

بعد اللقاء قال الشعار: “لقد هالنا ما حصل بالأمس، من عمل شائن أدى إلى حرق مكتبة السائح في طرابلس، والعائدة إلى رجل الفكر والحوار والانفتاح الأب إبراهيم سروج- أبي جهاد، ابن مدينة طرابلس التي أحبها، ووقف مع أهله فيها يوم أريد للحرب اللبنانية أن توسم بالإسلامية – المسيحية، فكانت مواقفه ومواقف أمثاله من مسيحيي طرابلس تدحض ذلك، بل وكاد أن تزهق روحه يوم اعتقل على أيدي العصابات الإنعزالية لولا تدخل الكنيسة لإطلاق سراحه”.

اضاف “إن رجلا بهذا العطاء للبلد، ولقضاياها الأساسية لا يكافأ بحرق مكتبته، أو بالتعرض لحياته. ويؤسفنا أكثر أن يكون هذا في بلد العلم والعلماء، ويهمنا أن نبين أن هذه الفعلة النكراء والشائنة، لا يمكن أن تكون صادرة عن أناس يعرفون الله تعالى، الذي علمنا أن للمسلمين دينهم، ولغيرهم دينهم. ولا يمكن أن تكون إلا من صنع أياد خبيثة حاقدة على المدينة، تتربص بها الدوائر”، مهيبا ب”الأجهزة الأمنية أن تعمل بالسرعة القصوى على اعتقال الفاعلين، وقطع دابر الفتنة، حفاظا على البلد وأمنه، وحفاظا على حقوق الناس من الضياع، وحقنا لدماء الأبرياء”.

وأوضح “أن الكلام الذي نسب إلى الأب المحترم إبراهيم سروج، عار من الصحة، إنما هو كلام من صنع أياد خبيثة قديمة، صدر مرة باسم مصطفى جحا، وأخرى باسم أحمد القاضي ولا علاقة للأب سروج به”.

وإذ استنكر “هذه الفعلة الشنيعة، التي تهدف إلى ضرب النسيج الاجتماعي المتنوع لطرابلس أشد استنكار”، قال: “نواسي الأب إبراهيم بمصابه، ونقف معه، ونقول إن طرابلس ستبقى عصية على كل فتنة، وإن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله. حمى الله طرابلس من مخططات المجرمين، ودفع عنها كيد الكائدين، وحمى لبنان من مشاريع المغامرين”.

وردا على سؤال، أجاب “لقد جرت إتصالات متعددة مع الجهات الأمنية، تحذر من وقوع هذه الفتنة قبل أن تقع، وما علينا فعلناه، وليس بيدنا أكثر من أن نضع الأمر عند الأجهزة الأمنية، وقد قمنا بذلك”، مضيفا “لقد هالني جدا، أن يذهب المكلفون بحماية المكتبة، وكان عددهم خمسة إلى العشاء سوية، ويترك المجال لخفافيش الظلام أن تحرق هذه المكتبة، وسيادة الأب سرّوج ليس مستهدفا بذات،ه والمكتبة ليست مستهدفة بذاته،ا إنما هي يد خبيثة تريد أن تشعل نار الفتنة”.

وردا على سؤال آخر، قال: “لقد أشرنا أكثر من مرة، إلى أن مهمة الأمن هي أن تكشف النقاب عن كل هؤلاء القتلة والمجرمين، بشأن الأحداث والتفجيرات السابقة التي شهدتها طرابلس، ولا يجوز على الإطلاق إغفالهم، لكن نحن لسنا رجال أمن، وليست هذه هي مهمتنا”.

من جهته، قال فاضل: “جئنا لنلتقي سماحة المفتي الشعار المعروف بأنه رمز للاعتدال والإنفتاح في طرابلس، وهو الحريص على العيش المشترك، كما كل الفئات الطرابلسية الحريصة على هذا العيش المشترك”، مطالبا ب”محاسبة عناصر الأجهزة التي كانت مكلفة بحماية المكتبة”، داعيا الأجهزة الأمنية إلى “مداهمة الشخص المتهم، وهو معروف بأعماله الإجرامية، لأن توقيفه هو المطلوب أولا قبل أي شيء آخر”.

وكان الشعار قد التقى أيضا، أمين عام اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي الإسلامي الأب الدكتور أنطوان ضو.

المصد: الوكالة الوطنية

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 49 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان