ماكرون للبنانيين: لا أريد انتدابكم.. وإنما تغيير النظام   -   من قال ان "حزب الله" لن يرد؟   -   بعد 4 آب ...كيف سيتعاطى "حزب الله" مع إستحقاق 7 آب؟   -   بكلمات مؤثرة.. خطيب الشهيدة سحر فارس ينعيها: كسرتيلي ضهري حرقتيلي قلب قلبي   -   ماكرون لمبادرة "حياد" لبنان.. والمتصارعون على السلطة "يتناتشون" جثة بيروت!   -   "الوقت اليوم للحداد"... كنعان يردّ على جنبلاط   -   "إرادة الحياة أقوى"... باسيل: هؤلاء يجب أن يُحاكَموا!   -   جعجع يطالب بلجنة تحقيق دولية بانفجار بيروت ويدعو لاستجواب الحكومة   -   لبنان يتّجه لمكاسرة سياسية فوق حُطام بيروت   -   بعد لقاء ماكرون والرؤساء... هذا ما كشفته مصادر مطلعة   -   السفيرة اللبنانية في الأردن ترايسي شمعون تتقدم بإستقالتها   -   زيارة ماكرون بالساعات.. هذا ما سيفعله لحظة وصوله إلى لبنان   -  
ثقافة الموت أبعدتنا ...حتى كرهنا أنفسنا وكرهنا البلد .
تمّ النشر بتاريخ: 2012-10-19

19 تشرين الأول 2012

محرر الموقع

إنك داء الصرع لقوى 8 أذار المرفوضة أصلا من السماء لأن الصدف تبعدهم دائما عن أماكن الموت ربما عزرائيل يرفضهم وربما هم من يصنع الموت .

<

هنالك شهيد وشهداء كثر وفي كل مرة نتهم إسرائيل وأميركا حتى صدمنا بأن الوحش هو صديق قريب ، كيف سنعيد الثقة لنعيش داخل هذا البيت المصاب بالإهتراء والصدي من الأثاث حتى السماء من جراء الطائفية والسلاح المبعثر وغياب الأمن والإستقرار وغياب الدولة الملتهية بالضرائب وزيادة رواتبهم وتقسيم حصصهم وإعلان حدادهم واستنكارهم على وجودهم .

هنالك جرح عميق وفتنة مصطنعة ربما اليوم نواجهها قبل الغد نريد نيات صافية من حضرتكم قبل حرق البلد نريد قلب على الوطن لا سلاح نقتل به الوطن ، الفتنة في المجهول لعنة ، فعلا دخلنا في المجهول ولبنان الصباح تغير عن لبنان المساء والغد أقرب من المجهول ، فعلا نحن شعب يستعد للموت وهو على قيد الحياة .

رحم الله شهداء لبنان وحمى الله لبنان ... حمى الله لبنان .... الله يحمي لبنان .

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 61 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان