تخطى الـ1600 ليرة بأشواط.. هذا سعر الدولار بالسوق!   -   صور مؤثرة.. "كنداكة" السودان توجه تحية للبنان!   -   هذه هي الطرقات السالكة   -   ساحة "النور" في طرابلس.. قبل وبعد تنظيفها! (صور)   -   "لبنان ينتفض" لليوم السادس على التوالي.. إليكم حصاد اليوم (فيديو وصور)   -   عون يدعو الإعلام للتعاون   -   الحريري شدّد على حق الناس في الوصول إلى أشغالها ومدارسها وجامعاتها   -   نقمة على جوليا بسبب زوجها بوصعب.. وأغنية لفنان توفي في 1995 تشعل التظاهرات!   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الثلاثاء في 22 شرين الاول 2019   -   بالفيديو: "كم بنت مجنونة بيغاروا"... الراقصة سماهر تخرج عن صمتها   -   "افتحوا الطرقات"   -   الحريري يتصل بـ"قائد الجيش"... وهذا ما طلبه   -  
«الحكمة» صامد في وجه مُعرقلي مسيرته
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-08

عادت الأوضاع لتتأزم داخل نادي الحكمة، وكأنه مكتوب على هذا النادي العريق ألا يذوق طعم الراحة والإستقرار، أو كأنّ قدر ليله ألا ينجلي يوماً. فعلى رغم «البروتوكول» الذي وقّع أخيراً بإشراف وليّ الحكمة المطران بولس مطر بين أطراف النزاع من أجل حل الأمور العالقة، إلّا أن حفنة من الغوغائيين ما زالت متشبثة بمواقفها ومصرّة على عرقلة أي حل يلوح في الأفق، والهدف من ذلك كله منع النادي من العودة الى الملاعب والمنافسة الجدية على الألقاب،

وهذا بات واضحاً وملموساً من خلال ممارسات وديع العبسي، الذي حاول مراراً عرقلة مسيرة النادي في أكثر من مناسبة، الى القيادي في «التيار الوطني الحر» زياد عبس الذي يتأكد يوماً بعد يوم أنه «فاتح على حسابو»، مخالفاً إرادة مرجعيته العليا التي تطالبه بعدم التعاطي في شؤون «القلعة الخضراء»، فحيناً يطلب ممن دخلوا «بالصدفة» الى اللجنة الإدارية تقديم استقالاتهم،

وطوراً يهدد بنسف ما اتفق عليه مع المطران مطر، وأحياناً يدّعي الحرص على مصالح إيلي مشنتف مطالباً بسحب الدعاوى المقدمة بحقّه، علماً أن مشنتف برر نفسه مما نسب اليه ولم يعد في حاجة الى من يدافع عنه...وهذه الذرائع التي يتلطى خلفها، هدفها إيقاف عجلة النادي الأخضر مستهدفاً جمهوره الذي يسعى البعض للإنتقام منه، بالإضافة الى جميع الحكماويين الأوفياء: أولياء وإداريين ولاعبين ومشجعين، ضارباً عرض الحائط كل التعهدات والوعود المعسولة أمام المطران مطر، وكأنه مصمم على عدم نهوض النادي من كبوته مهما كان الثمن.

فشعار»الإصلاح والتغيير» بات شعاراً فضفاضاً لا يُستهلك سياسياً فقط لتعويم مشاريع مشبوهة، بل يتعدّاه ليصل الى الجسم الرياضي. فبعد «كارثة» إتحاد السلة الموسم الفائت، يستمر البعض من «الإصلاحيين» تحت جنح الظلام في مسلسل ضرب النادي من دون هوادة، لكن هذه المرة لن ينجح هؤلاء، فأبناء النادي الشرفاء لهم بالمرصاد، فهم صامدون في وجه من يريد ضرب مسيرة نادي الحكمة التاريخية...والسلام.

جريدة الجمهورية
 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 86 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان