مواقف عون تدوّي في تل أبيب: لا فرق بين حزب الله ولبنان!   -   وزير المال يبشّر: الرواتب ستُدفع بحسب قانون السلسلة الجديدة   -   التزام الادارات الرسمية في جزين بالاضراب العام   -   موظفو وعمال بلدية طرابلس التزموا بالاضراب   -   بسجادة حمراء: "عون رجع عَ فرنسا".. هل يعود بـ3 مليارات؟   -   هذا ما سيفعله خليل خلال الساعات المقبلة..   -   ماذا يحدث في جسمك إذا تناولت عصير الجزر يومياً؟   -   تعرف على فوائد التمر للأطفال على الريق   -   ميقاتي متضامناً مع مدير "الوكالة الوطنية": طرابلس لا تمشي بالعصا   -   المشنوق: المصلحة الوطنية يحققها التضامن الحكومي وليس أحد الوزراء وحده   -   بري: حكم المجلس الدستوري لم تأتي به الملائكة   -   فاجعة تهز مزيارة.. ريا ضحية غدر "إبن البيت"!   -  
جعجع: لن نشارك بـ"شبه حكومة"
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-14
اعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "أنَّ مسلسل الإغتيالات طاول شخصيات من مشارب سياسية ودينية وثقافية متعددة، لكن قاسماً مشتركاً واحداً يربط بينها هو إيمانها بثورة الأرز"، مطالباً "بضمِّ جميع ملفات الاغتيالات التي وقعت بين عام 2005 وحتى الساعة إلى ملف اغتيال الحريري نظراً لتلازمها".

وأشار جعجع في كلمته خلال مؤتمر "زمن العدالة" الذي عقد في معراب إلى أنَّ " كل رصاصةٍ تُطلقها آلة القتل باتجاه صدورنا سترتد عليها مسماراً تدقُّه العدالة في نعشها عاجلاً أم آجلاً".

 

ورثى جعجع الشهيد محمد شطح قائلاً: "قتلوك لأنك تمثِّل نهجاً معتدلاً منفتحاً يكشف الهوّة الكبيرة بينك وبينهم، قتلوك لأنهم يؤمنون بالقتل والتصفية والإرهاب سبيلاً لتحقيق أهدافه، يقتلون شخصاً كمحمد شطح ثم يتباكون على خطر التكفيريين".

 

وشدَّد على أنَّ "تحقيق العدالة في لبنان هو تثبيت للميثاقية وليس تهديداً لها كما يحاول البعض تسويقه"، معتبراً أنَّ "من يضع العدالة بمواجهة العيش المشترك إنما هو لا يريد لا عدالةً ولا عيشاً مشتركاً أصلاً"، مضيفاً: "أنَّه لو كان ملف شهود الزور المزعوم صحيحاً فلماذا توقف الحديث عنه خصوصاً أنَّ أصحاب هذه المزاعم تولوا السلطة؟".

 

واعتبر أنَّ "الهدف من اختلاق ملف شهود الزور كان التشويش على المحكمة ومحاولة ضرب صورتها، إذا كانت الضحية والجلاد يتشاركان في الجرم بالتساوي فهذه آخر الدنيا"، مشدداً على أنَّ "الفلتان الأمني بات يحتِّم تشكيل حكومة فاعلة قادرة على اتخاذ قرارات تعيد إلى اللبنانيين الحد الأدنى من الأمن والطمأنينة"، متسائلاً: "قولوا لي أين كانت الشراكة الوطنية عند جرِّ لبنان إلى الحرب في صيف 2006؟".

 

وختم جعجع متوجهاً للرئيسين لسليمان وسلام قائلاً: "نريد حكومة وليس شبه حكومة فلا تتنازلوا عن صلاحياتكم الدستورية وتصرّفوا تبعاً لقناعاتكم".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان