بري: أسباب داخلية وخارجية تؤخر ولادة الحكومة   -   جثة طفل في صور... ورصاصة في رأسه!   -   قراءة للسفير الشامسي في معركة الحديدة..   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 19 حزيران 2018   -   هذه الشخصية مطروحة لحقيبة الدفاع أو نيابة رئاسة الحكومة   -   وزير التربية: موعد إصدار نتائج الشهادة المتوسطة يحدد غدا   -   بعثة المنتخب السعودي: عطل فني يصيب طائرة الفريق واللاعبون يتجهون إلى مقر إقامتهم   -   إنجلترا تخطف فوزا ثمينا أمام تونس بهدف "قاتل"   -   مونديال روسيا.. بلجيكا تتغلب على بنما بثلاثية نظيفة   -   صدمة رحيل ماهر عصام تبكي الوسط الفني.. هكذا تحدثوا عنه   -   نسور قرطاج أول منتخب عربي يحرز هدفا في مونديال روسيا   -   صلاح "يغرد"... هل سيشارك في مباراة الغد ضدّ روسيا؟   -  
قيادي بـ8 آذار: بيان وزاري دون جيش وشعب ومقاومة
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-14

بيروت - رأى قيادي في قوى 8 آذار أنّ الحكومة العتيدة ستؤلّف وفق صيغة 8-8-8، أي أنّها ستكون سياسيّة، وأكد أنّه "لأسباب عدّة تمّ القبول بهذه الصيغة كما أنّه سيتم سحب المطالبة بتضمين البيان الوزاري مثلّث "شعب وجيش ومقاومة" مقابل عدم ذكر "إعلان بعبدا" بشكل نافر فيه".

القيادي، وفي حديث إلى موقع NOW اليوم الثلاثاء، لفت إلى أنّ "الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران تهدف حاليًا إلى حماية ظهر حزب الله كونه في حال أكملت معركة القلمون فستؤدي إلى فرار عدد كبير من المقاتلين إلى لبنان حيث سيشكلون تهديدًا على الدولة ككل". وأضاف: "بالتالي ترى إيران أنّ حكومة جامعة ستحمي ظهر الحزب".

من جهة أخرى، اعتبر القيادي أنّ "الأميركي درس الوضع من ناحيته ووجد أنّ السير بحكومة "أمر الواقع" ستؤدي إلى تعطيل الدولة على اعتبار أنّ حزب الله سيسيطر بالقوّة ويطيح بمكتسبات وإنجازات قوى 14 آذار في هذه الحالة.

وأضاف: "من هنا أتى الضغط الأميركي والأوروبي على المملكة العربيّة السعوديّة بهدف تسهيل عمليّة التأليف، وأكمله داخليًا السفير الأميركي دايفيد هيل الذي أجرى في الآونة الأخيرة مباحثات مع الطبقة السياسيّة اللبنانيّة ككل". واعتبر أنّ "القيادة السعودية تفهّمت هذه المطالب".

وإذ أشار إلى أنّ "الحكومة ستولد في جميع الأحوال"،  لفت القيادي إلى أنّه "حتى في حال حصل تلكّؤ من قبل بعض الأطراف، فإنّها ستولد قيصريًا من قبل الأقطاب ومن دون الأخذ بما يقوله الحلفاء المعترضون في الجهتين أو حتى العودة إليهم".

وعلى هذا الأساس، رجّح القيادي بشكل كبير إنجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده، لافتًا، في هذا الاطار، إلى أنّه "طالما أنّ الاتجاه هو نحو الحلول السياسيّة وخصوصًا حكوميًا فإنّ أسهم انتخاب رئيس عسكري تضعف". 

وعلى المستوى الأمني، رأى أنّ "المخاطر قائمة ولكن كلّما تمّ التوصّل إلى اتفاق داخلي متين، ضعُفَت البيئة الحاضنة للإرهاب في لبنان".

وأضاف: "في جنيف 2 هناك احتمال كبير لحصول وفاق عربي إقليمي دولي لضرب الإرهاب وبذلك سيقوى النظام السوري أكثر وسيسيطر بشكل أكبر في سوريا، ولكن هذا الأمر يخلق تخوّفًا من قدوم المتطرّفين إلى لبنان وهناك تجمّع للإرهابيّين في مخيّم عين الحلوة. 

ورأى القيادي أنّ "الدليل على أنّ النظام سيقوى أكثر هو كون القطب الروسي بدأ بتنفيذ العقود النفطيّة التي وقّعها أخيرًا مع النظام السوري كونه باشر بعمليّة التنقيب عن النفط في البحر السوري الذي يمتد حقله حتى حمص برًا، وذلك مؤشّر قوي إلى أنّ الروسي سيحمي الرئيس السوري بشّار الأسد ونظامه حتى النهاية". 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 49 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان