الحريري: "انا بَي السنة في لبنان وانا بعرف وين مصلحة السنة"   -   الحريري: أنا بي السنة في لبنان   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 13 تشرين الثاني 2018   -   مبادرة باسيل: حكومة قبل عيد الاستقلال؟   -   الكتائب: موقف نصرالله يشكل تحديا للمؤسسات الدستورية   -   مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل... وغارات توقع شهداء في غزة   -   أبي خليل: ما حصل أمس انتصار للزحليين   -   مفاجأة اليوم: فتاة تعانق الحريري في البرلمان.. ونديم الجميّل مهّد الطريق! (فيديو)   -   بري لميقاتي: "ما حدا يزايد عليي وعلى الحريري"   -   باسيل: لدي افكار كثيرة سأطرحها على بري بما يتعلّق بحلّ العقدة السنية   -   ردا على نصرالله ودعما للحريري.. ميقاتي: رئيس الجمهورية والرئيس المكلف مسؤولان عن تشكيل الحكومة!   -   "وول ستريت جورنال": الوليد بن طلال "سفير".. اتصال من بن سلمان وتكليف بمهمّة خاصّة   -  
سعد الحريري...باختصار
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-21

بالخلاصة، الرئيس سعد الحريري، في مقابلته مع بولا يعقوبيان على قناة " المستقبل" أرفق قرار المشاركة في الحكومة بوعود عدة، ومنها الآتي:
- وحدة 14 آذار.
- نسف الثلث المعطل.
- نسف ثلاثية " الشعب والجيش والمقاومة".
- التمسك بالمحكمة الخاصة بلبنان.
- التمسك بمطلب خروج "حزب الله" من سوريا في مقابل التمسك بدعم الثورة السورية سياسيا وإعلاميا.
- تحويل " الإعتدال" من مجرد وجهة نظر الى دينامية تحسن اتخاذ القرارات.
- رفع وتيرة الهجوم على بشار الأسد.
- مخاطبة جمهوره المستاء من قرار الجلوس مع "حزب الله" الى الطاولة نفسها، وتأكيد أنها تهدف حصرا الى رعاية مصالح الناس، مع لفت الإنتباه الى القوة التي بدأ يكتسبها في لبنان "المجتمع الإفتراضي" المنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، مما اضطر الحريري الى مخاطبة هؤلاء.
- التأكيد على أن "حزب الله" يمارس القتل السياسي، وهو سيستمر بذلك، سواء كانت هناك حكومة جامعة أم لا، وتاليا يطلب فصل مصالح الناس عن مسار القتل.

- ربط النزاع مع الإجرام، من خلال تأكيده أن الدخول الى الحكومة لا يعني عودة له الى لبنان.

وفي ملاحظة، لردات الفعل الأولية على إطلالة الحريري، فإنها أتت لمصلحته.

صحيح، أنها لم تلغ الإنتقادات، ولكن الأصح أنها ألغت بعضها وخففت من حدة بعضها الآخر، والأهم أنها أعادت سعد الحريري زعيما على تيّاره، من خلال حسم القرار بنفسه، قافزا فوق الإعتراضات.

وهذه النتيجة، بالخلاصة، يمكن أن تسمح للحريري بأن يستنتج بأن غيابه الطويل عن الإعلام مسألة غير محمودة، كما أن السماح باستعمال الشعارات الكبيرة لوضع بعضها في المناورة السياسية، لها أضرار غير قابلة للتصحيح.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان