عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الخميس 19 تموز 2018   -   بالصور: انقاذ مجمع الرحاب في زحلة من تأثيرات الكلور السامة   -   سامي فتفت: من يراهن على استسلام الحريري يكون واهما   -   باسيل: بدأ صبري ينفذ وأبلغت القوات تعليق اتفاق معراب   -   السنيورة من عين التينة: يجب العودة الى احترام الطائف   -   اللواء ابراهيم: المطلوب هو المبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر   -   بالصور: قتيل وعدد من الجرحى في حادث سير مروّع بالزهراني   -   الجيش اليمني يقصف مصفاة شركة أرامكو في الرياض   -   الجميل تسلم تقرير البعثة الأوروبية عن الانتخابات: الكتائب تحضر لتعديلات ضرورية على القانون   -   حادثة تهزّ حي السلم.. خدّرها واعتدى عليها جنسياً وفرّ هارباً!   -   بري أبلغ ريتشارد درس تشريع الحشيشية لاستعمالات طبية واستقبل   -   كيف يمكن لـ “الحشيشة” أن تنقذ الإقتصاد اللبناني؟   -  
اخلاء سبيل زوج رلى يعقوب
تمّ النشر بتاريخ: 2014-01-24

أصدر قاضي التحقيق في قضية مقتل رلى يعقوب القاضي آلاء الخطيب نتائج تحقيقاته في حيثيات مقتل السيدة يعقوب وما قيل عن تسبب زوجها بقتلها ضربا. وتوصل الى نتيجة أن رلى لم تمت من الضرب مما جعله يتخذ القرار بإخلاء سبيل زوجها.

وجاء تقرير قاضي التحقيق في ثلاث عشرة صفحة، يؤكد فيها أنه توسع في التحقيق من خلال تكليفه "بشكل متتال أربع لجان طبية، ضمت الأولى طبيبين شرعيين والثانية طبيبين شرعيين آخرين، والثالثة خمسة أطباء إختارتهم نقابة الأطباء في بيروت، والرابعة سبعة أطباء اختارتهم نقابتا الأطباء في بيروت وطرابلس، مما جعل مجموع عدد الأطباء الذين عاينوا جثمان الفقيدة ستة عشر طبيبا، لم يختر منهم قاضي التحقيق سوى أربعة من الأطباء الشرعيين في المرحلة الأولى للتحقيق. وتوزعت اختصاصات هؤلاء بين طب الأشعة وجراحة الرأس والأعصاب وجراحة العظم والطب الشرعي".

وأشار التقرير الى أن "الاطباء قاموا بتشريح الجثة وتصويرها بالسكانر، وتبين لهم خلو الجثمان من آثار الضرب أو الكسور"، لافتا إلى أن "ابنتي الفقيدة غلاديس (12 سنة) وغبريال (11 سنة) اللتين كانتا داخل المنزل عندما توفيت والدتهما أكدتا في افادتيهما أن الوالدة لم تتعرض يومها للضرب، بل كانت تهم بالدخول الى غرفة الجلوس عندما سقطت أرضا، وقد تدخل الوالد لإنقاذها وطلب من ابنتيه أن تطلبا النجدة من الخارج".

وأوضح أن "إفادتي الفتاتين تتطابقان مع إفادتي شاهدين كانا يمران بإزاء المنزل. إذ قالا ان الفتاة غلاديس خرجت لطلب النجدة وكانت تردد: اسرع يا عمو، لا أدري ماذا حل بأمي"، مشيرا الى أنه "يصعب تصور إخفاء فتاة بعمر غلاديس في لحظة الاستغاثة الحرجة مشاعر ما شاهدته في تلك اللحظة الصعبة التي مرت بها"، لافتا الى أن "اتهام الجهة المدعية بالضرب بقي مجردا من الأدلة على المستوى الطبي والواقعي إذ ليس من علامات عنف على جسد القتيلة ولم تتعرض للضرب في ذلك اليوم".
أما مطالعة النائب العام غسان باسيل فطلبت بدورها من قاضي التحقيق وقف التعقب بحق زوج رلى في ما أسند إليه.

 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان