الأزمة تتفاعل.. السعودية توقف جميع برامج العلاج في كندا   -   تعرّض دورية تابعة للجيش لاعتداء اسرائيلي... واصابة عنصرين   -   الخارجية ترد على كلام مفوض شؤون اللاجئين "المعارض" لعودة النازحين السوريين   -   نديم الجميل: الحكومة تخلت عن مسؤولياتها الأمنية وجيرتها لـحزب الله   -   في الطريق إلى التأليف: الحقائب مشكلة أيضاً!   -   ترامب يحكم بـ"عصا الاقتصاد" ويفرض "نظام الطاعة": تركيا تتمرّد.. ولكن!   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 14-08-2018   -   "القدرة الإستيعابية لمطار بيروت تفوق قدرته الطبيعية"   -   "كلمة السرّ" في لعبة الكبار.. وبرّي نجح في فكفكة بعض العقد   -   الحريري: اذا اصرّ الآخرون على عودة العلاقات مع سوريا "ساعتها لن تتشكل الحكومة"   -   حماده: العقدة الوحيدة امام التأليف سورية   -   بالأسماء: هؤلاء هم الوزراء الشيعة الجدد...   -  
أطفالكم يتناولون "الألومينيوم" مع الحليب!
تمّ النشر بتاريخ: 2014-02-21

أبعدوا مادّة "الألومينيوم" عن الأواني التي تستخدمونها في إعداد الطعام، لا تستخدموا أوراق الألومينيوم كثيرًا، فهذا العنصر الكيميائي ذو اللون الفضي يعرّضكم إلى أمراضٍ خطيرة أنتم بغنى عنها.. إرشاداتٌ ونصائحٌ لطالما يسمعها الناس، ولكن ماذا ستكون ردّة فعلهم إن علموا أن هذه المادة السامّة متواجدة في الحليب المخصص للأطفال؟

 

فقد إكتشف باحثون في دراسةٍ حديثة أعدّوها في بريطانيا وجود نسبة من مادّة الألومنيوم في حليب الأطفال، مؤكّدين أنّ "الأطفال الرضع يتجرّعون هذه المادّة السامّة والمؤذية للجهاز العصبي مع الحليب".

 

وأشارت الدراسة التي نشرتها إذاعة "أوروبا 1" إلى أنّ الحليب المخصص للأطفال في عامهم الأول يحتوي على 153 ميكروغرامًا من الألومنيوم في ليتر الحليب الواحد، وبالتالي فإذا شرب الرضيع 4 زجاجات من قياس 210 ميليليترًا يوميًا يكون امتص 897 ميكروغرامًا في الأسبوع. وفي العام الثاني، تزداد النسبة في الحليب، ليصبح يحتوي على 198 ميكروغرامًا من الألومينيوم في الليتر الواحد.

 

وطمأنت الدراسة إلى أنّ "المعدّل الذي يشربه الطفل أسبوعيًا لم يتخطّ الكمية المسموح بها، إذ أنه يتناول 32% من الكمية المشار إليها في توجيهات السلطات الصحية في أوروبا"، إلا أنّ "القلق يبقى لدى بعض الخبراء كون الأطفال الرضع  أكثر قابلية للضرر من الفئات العمرية الأخرى".

 

من جهته، قام المعهد الوطني للإستهلاك في فرنسا "INC" بفحص 38 نوعًا من حليب البودرة المخصص للأطفال، وحلل الخبراء في المعهد كذلك الحليب السائل والذي يسمى حليب النمو، وخلصوا إلى تأكيد وجود "الألومينيوم" في الحليب.

 

كذلك، نقلت المجلّة الصحيّة "Top Santé" نقلت أن النتائج تشير الى وجود ألومينيوم بنسبة 50% في المواد المخصصة للأطفال الذين يبلغون من العمر 6 أشهر. وهذه النسبة ترتفع إلى 66% للذين يتخطون الـ 6 أشهر.

 

ووفقًا لمجلة "60 Millions de consommateurs"، فإنّ وجود الألومينيوم في الحليب ليس أمرًا متعمّدًا أو مقصودًا، مرجعةً المسؤولية إلى آليات التعبئة والتغليف والتخزين.

 

الألومينيوم ومخاطره

ماذا يعني كل ذلك على المستوى الصحي؟ تشير بعض الدراسات إلى أن "الألومنيوم مادّة سامة للأعصاب، إذ تُعطّل 200 وظيفة بيولوجية في الجسم وتُسبب أعراضًا غير مرغوب بها على البشر والحيوانات والنبات". وتضيف الأبحاث التي أجرتها جمعية الصحة البيئية في فرنسا " ASEF" أنّه وعلى المدى الطويل، يتسبّب الألومينيوم بأمراض خطيرة مثل الألزهايمر والإرتجاف والخرف ومشاكل في العظام كالهشاشة والترقق".

 

وللإشارة، فإنّ عددًا كبيرًا من الأهل يستعيضون عن الرضاعة الطبيعية بالحليب المجفف المُباع في الأسواق، في وقتٍ لا يوجد أي قانون يُلزم الشركات المنتجة بتحديد نسبة الألومنيوم في عبوة الحليب المخصصة للأطفال حتى الآن!

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 95 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان