سليمان هارون: مرغمون على حصر استقبال المستشفيات فقط بالحالات الطارئة   -   سياسة الانفصام ...وخراب لبنان   -   مجلس إدارة العتمة!   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   "الظروف القاسية" طالت مستشفى رفيق الحريري… هذا ما كشفته الإدارة!   -   سيدة الجبل: لإطلاق مقاومة سياسية ضدّ الإحتلال الإيراني وذراعه اللبنانية حزب الله!   -   لأول مرة.. طلب استثنائي لمدير في "اللبنانية" بسبب النقص الحاد بالأوراق (صورة)   -   بعض محطات المحروقات توقفت عن بيع البنزين.. بهذه الذريعة   -   الصين تفتش عن مصالحها... ليست جمعية خيرية!   -  
السنيورة لـ"حزب الله": انسحبوا اليوم لكي تكسبوا الغد لان الخسارة ستكون واقعة بكم وبلبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2014-03-14
أكد رئيس كتلة "المستقبل" ان "اللبنانيين لم يتراجعوا عن مقاومة الطغيان والاحتلال الاسرائيلي ورفض التسلط وقرروا الا يتراجعوا، فلبنان باق والطغاة الى زوال والتطرف الى انحسار."

وأشار السنيورة في الذكرى السنوية التاسعة "لانتفاضة الاستقلال"، الى ان "الشعب اللبناني قال ان المسلمين والمسيحيين في هذا البلد لن يتخلوا عن العيش الواحد وسيواجهون الاخطار معا"، وقال: "نحن شعب واحد في وطن نهائي ودولة واحدة نريدها حرة ديمقراطية سيدة ومستقلة."

وأضاف: "في مثل هذا اليوم قبل 9 سنوات قرر الشعب ان كرامته الوطنية فوق اي اعتبار وارادته لن تكون موضوع احتكار".

وتوجه السنيورة الى "حزب الله" بالقول: "انسحبوا اليوم لكي تكسبوا الغد لان الخسارة ستكون واقعة بكم وبلبنان. من دون شك ان الشعب اللبناني وجمهور المقاومة الذي قدم التضحيات يجب الا يقحم في معارك لا علاقة له بها وشباب لبنان يجب الا يقتل في المكان الخطأ في مواجهة اخوان له من الشعب السوري."

وتابع: "ان الانسحاب من القتال في سوريا اليوم افضل من الانسحاب غدا ولن أزيد، عودوا الى لبنان لتنقذوا شباب لبنان من السقوط في الأتون والأهوال."

وأردف: "لبنان باق وطغاته الى زوال ولن نوافق على القتال في سوريا ولا يجوز للبنان واللبنانيين ان ينجروا للمشاركة في تلك الحرب بين النظام والشعب السوري."

وقال: "لم ولن نحمل السلاح في وجه اهلنا في الوطن وسنبقي على ايدينا الممدوة لأشقائنا في الوطن تحت سلطة الدولة، نرفض العنف ونتمسك بالحوار، لن نفقد عزيمتنا وان اشتد ساعد الميليشيات فسلاحنا الدولة والجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي."

وخاطب السنيورة اللبنانيين قائلا: "نحن في 14 آذار نحمل رؤية واحدة للبنان ونحن اصحاب قضية محقة ونبيلة ونظامنا واحد ومصيرنا واحد، نحن في 14 آذار نتناقش ونختلف ولكن لا نترك للخلاف مكانا بيننا ولا تتفرق صفوفنا وننظر من زوايا مختلفة لتعميق قضيتنا وهذا سرنا وقوتنا."

وأضاف: "نستذكر شهداءنا الأبطال الذين يتقدمهم شهيدنا الكبير رفيق الحريري ورفاقه الأبرار وقافلة الشهداء الذين كان آخرهم شهيدنا البطل محمد شطح.

ولفت الى ان "لبنان باق والطغاة الى زوال والتطرف الى انحسار وربيع لبنان الى انتشار ولبنان صامد في عيشه المشترك وسلمه الاهلي والمجرمون الذين قتلوا وفجروا فإنهم يعدون أيامهم".

وختم السنيورة قائلاً: "لن نقبل بانتشار سلاح الميليشيات في لبنان وخارجه ولن نقبل بممارسة الهيمنة والتفرقة، لقد راقب اللبنانيون عبر تاريخهم جملة من التسويات ساعدتهم على تحصين العيش المشترك، ونحن متمسكون بكل الاجماع ومقررات الحوار واعلان بعبدا وسياسة النأي بالنفس، ولن نتخلى عن التصدي للعدو الاسرائيلي ولا عن حقنا في الحصول على السيادة."

موقع الجمهورية
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان