هكذا تعيد روسيا تشكيل الشرق الأوسط!   -   أميركي يقتل جاره.. لأنه لبناني!   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت صباح الاثنين 19 شباط 2018   -   الحريري: ما أحاول ان أقوم به هو المحافظة على الاستقرار   -   سلامة: مصرف لبنان سيحافظ على أهدافه   -   قانون إسرائيلي لـ"طرد" فلسطينيين وسوريين من القدس والجولان   -   الرئيس عون: العراق كان دائماً إلى جانب لبنان في مختلف المراحل والظروف   -   تآمرت مع غريبَيْن لقتل زوجها وإخفاء معالم الجريمة.. فكانا أرحم منها عليه!   -   ضو: حزب الله يخطىء إذا اعتقد أن الجبيليين سيخضعون لترهيبه   -   الصحافة اليوم - الثلاثاء 20 شباط 2018 - 07:14 -   -   حرب: هل الأموال العامة مباحة للوزراء المرشحين!؟   -   "المستقبل" يضع لائحة "قابلة للتعديل"... ويحسم تحالفه مع "التيار"   -  
جو معلوف.. "إِحكِ جالس !"
تمّ النشر بتاريخ: 2014-03-23
مساء كل ثلاثاء يطل جو معلوف عبر برنامجه "حكي جالس" الذي يعرض على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال، حاملا في جعبته عدداً من ملفات الفساد والفضائح، التي لا نعلم وفق أي مقياس أو معيار ينتقيها إن سلمنا جدلا بصحتها . 

في كل أسبوع ، يأتي جو المنزه عن كل خطيئة، كنبي أو قديس يحمل عصا الاصلاح، ليدل إلى الخاطئين ويفضحهم، تحت شعار المصلحة العامة لحماية وصون حقوق المواطن. 
ولكن من الذي يعطي جو هذا الحق، ما هي الصفات والمؤهلات الاضافية الخارقة التي تخوله لعب دور المخلص؟ كيف يختار ملفاته؟ كيف نعلم ما الذي يختار أن يعلنه وما الذي يخفيه؟

ينصّب نفسه وليا على الشعب اللبناني وممثلا للشباب، فيتكلم بفوقية متجاهلا حق الرد أو التوضيح تحت حجج واهية، تارة لأنه لا يتلقى اتصالات من مجرمين وتارة أخرى لأنه لا يرد على من يحاول ثنيه عن الكلام عنه.

كما حصل في حلقة البرنامج الأخيرة، فرفض الرد على اتصال شربل سليمان ابن رئيس الحمهورية العماد ميشال سليمان قبل الحلقة وحتى خلالها، لما لم يترك الحرية للرأي العام بتصديق أو عدم تصديق شربل سليمان ، فإن لم يرد على الاتصال كيف علم ما الذي سيقوله سليمان؟

يحق لجو التكلم عن ابن الرئيس أو الرئيس حتى إن كان يملك معلومات أو دلائل دامغة على تورط أحدهما أو أي مسؤول بأي قضية فساد أو سرقة للمال العام. ولكن أن يحاسب ابن الرئيس على نمط حياته والسيارات التي يملكها فهذا ليس من حقه ولا من حق أي شخص، فلا يحق له أن يسأله "من أين لك هذا؟"
هل يقبل جو أن يسأله أي شخص "من أين لك منزلك أو سيارتك أو أي شيء آخر يملكه؟"

الحياة والمقتنيات الشخصية لكل مواطن هي حرية شخصية يكفلها ويحميها القانون، فمن أنت يا جو معلوف لتسأل شربل سليمان عن مصدر أمواله العينية أو النقدية ! ليس دفاعا عن شربل سليمان، بل دفاعا عن الحرية الشخصية. نسألك يا جو لِما اخترت شربل سليمان لتسائله؟ ومن أعطاك هذا الحق؟ 
هل تملك أي بيّنة خطية أو أي دليل يثبت أي هدر من قبل ابن الرئيس للمال العام؟ ولكن كيف ذلك وهو لا يتبوء أي منصب عام يخوله التصرف بأموال الشعب اللبناني؟! وبالتالي على أي أساس تسائله عن أمواله الخاصة؟ 

إن كنت تلمح إلى أن أمواله من قبل أبيه فكن "حرا جريئا" ووجه الاتهام أو التساؤل للرئيس مباشرة. 
لا يحق لك مساءلة أي مواطن لبناني لا يشغل منصبا عاما عن امواله عبر الاعلام، بل يمكنك فقط التوجه إلى القضاء إن كنت تملك ما يمكنك من التقدم بشكوى. 
يحق للمواطن اللبناني أن يسألك لما المقارنة بين ابن رئيس الجمهورية اللبنانية شربل سليمان وولي عهد امارة دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ابن حاكم امارة دبي ونائب رئيس دولة الامارات ورئيس وزراءها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؟!

بما أن المقارنة غير متوازية أو منطقية من أساسها، فكيف نقارن بين ولي عهد أي الحاكم المستقبلي لدولته، والذي يملك ما يكفي من الصلاحيات للتصرف ولتحسين بلده، وبين ابن رئيس لا يحق له دستوريا أن يتدخل بأي شأن من شؤون الدولة كما أنه ليس وريث الحكم؟! 
فمن أين لشربل سليمان يا جو أن يفعل في لبنان ما فعله "فزاع" في الامارات؟ من أين له الصلاحيات والامكانات؟ وفي ظل النظام الطائفي السياسي اللبناني المعقد المتوارث منذ سنين، كيف لشربل سليمان أن يحقق أي تغيير؟ 

إن أردت التكلم عن شربل سليمان لأسباب معلومة أم مجهولة لما المقارنة؟ أنسألك إن كنت تريد من هذه المقارنة تشويه صورة ابن الرئيس ميشال سليمان للتبجج والمدح بابن حاكم امارة دبي الذي تربطه علاقة عمل مع وزير التربية اللبناني الياس بو صعب، الذي بدوره تربطه علاقة عمل معك من خلال اذاعة فايم أف.أم.؟! 

جو معلوف إن كنت حقا تريد المساعدة أو المبادرة بالاضاءة على الفساد السياسي، الأخلاقي والاجتماعي، فالتزم بالمهنية، صوّب اتهاماتك نحو قضايا وفق ملفات واثباتات، فحريّتك تقف عند حدود حرية الآخر وبالتحديد الحرية الشخصية. ولا تنسى اتهامات الاعلامية نضال الأحمدية لك، لا تنسى كيف ولماذا توقّف برنامجك عبر محطة الـ أم.تي.في. ، ولا تنسى أنك تطل عبر منبر وشاشة متنازع حول الحق عليها، ...لا تنسى!

التحرير ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 7 + 18 ؟  
  
 
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان