أفيوني: حمى الله المملكة وأدامها زخراً للبنان والعرب   -   في صيدا.. سقط من الطابق السابع وفارق الحياة! (صور)   -   حاصباني: ما وصلنا إليه.. لا تستطيع موازنة انتشاله   -   مفاجأة بدور نادين نسيب نجيم في رمضان 2020.. ستجسد شخصية سوزان الحاج؟   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 23 أيلول 2019   -   درويش: نطالب الدولة بحقوق الناجحين في مجلس الخدمة   -   القاء القبض على الأب الذي عنّف ابنته... واليكم هويته   -   الرئيس عون الى نيويورك مترئساً وفد لبنان الى الجمعية العامة للأمم المتحدة   -   ما هو العدد الحقيقي لأعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية إلى نيويورك؟   -   أزمة "ATM": لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف.. وتجميد الحسابات الأونلاين؟   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الأحد في 22 أيلول 2019   -   نانسي عجرم: "قلبي رح يوقف ما عم بعرف عبّر ولا عم بعرف شو احكي"   -  
اشكال في صيدا.. ووساطة بين انصار الله وحزب الله
تمّ النشر بتاريخ: 2012-12-07

أرخت الاشتباكات الدامية في طرابلس بين ابناء جبل محسن وباب التبانة بظلالها على الاهتمام السياسي الصيداوي الذي انشغل في قراءة اعلان تنظيم "انصار الله" فك الارتباط العسكري والامني والسياسي مع "حزب الله" في هذا التوقيت بالذات حيث بلغت الخلافات السياسية والاحتقان المذهبي اوجهها على وقع استمرار المعارك.. الضارية في سوريا وازدياد اعداد النازحين السوريين الى المنطقة. 

علمت "صدى البلد"، ان امام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود دخل على خط "الوساطة" بين الطرفين، والتقى مسؤول "انصار الله" جمال سليمان في المية ومية حيث اكد انه يلتقي مع الحزب على المقاومة ورفع راية تحرير فلسطين ولكن الانفصال لا عودة عنه، فيما كان حزب الله يوفد مندوبا له الى عين الحلوة حيث التقى المسؤول العسكري ماهر عويد. 
واذا كان السبب المعلن للانفصال ماليا، اذ طلب سليمان من الحزب زيادة رواتب عناصره والموازنة المالية التي تقلصت تدريجيا، فان التوقيت طرح تساؤلات حول 
وطرح هذا الانفصال تساؤلات حول توقيته في ظل موقف حزب الله من احداث سوريا، والتباعد المذهبي السني الشيعي وفي ظل الحديث عن تحضيرات عسكرية لمعركة دمشق الكبرى وتأثيرات ذلك على الساحة اللبنانية والطائفتين السنية والشيعية بسبب المواقف المتنافضة من الاحداث في سوريا، وصولا الى التساؤل هل هو موقف اعتراض ام بداية انقلاب الى المحور الاخر. 
ميدانيا، تطور اشكال في بلدة الهلالية ـ صيدا الى عراك بين مؤيدي امام مسجد بلال بن رباح الشيخ احمد الاسير ومعارضيه ما ادى الى سقوط جريح، وذلك عندما اقدم كل من الصيداوي (زهير. ب) والسوري (عبد الله .ع) على تمزيق صورة للشيخ الاسير في بلدة الهلالية، فقام انصار الشيخ الاسير بضربهما ما ادى الى اصابة زهير بجروح ورضوض نقل على اثرها الى مستشفى صيدا الحكومي، فيما اوقفت القوى الامنية السوري عبد الله وباشرت الحقيق معه. 
سياسيا، طالب التنظيم الشعبي الناصري الحكومة اللبنانية بمحاسبة المتورطين بسفك الدم السوري، قائلا إن تورط قيادات لبنانية في جريمة سفك الدم السوري عبر تمويلها الاقتتال الدموي في سوريا، ومد الفتنة هناك بالسلاح والمال والمقاتلين، ستكون له تداعيات خطيرة على الساحة اللبنانية، وفيه توريط للبنان في الأزمة السورية التي اعتمدت الحكومة اللبنانية سياسة النأي بالنفس حيالها، مطالبا الحكومة اللبنانية باتخاذ إجراءات سريعة لمحاسبة المسؤولين اللبنانيين المتورطين في الأعمال الإرهابية داخل سوريا حماية للسلم الاهلي من جهة، والتزاما بالدستور اللبناني الذي يؤكد أن لبنان لن يكون مقرا أو ممرا للتآمر على سورية. 
وقالت الامانة العامة للتنظيم عقب اجتماعها الدوري في المقر الرئيسي للتنظيم في صيدا إن مؤشرات نقل الفتنة إلى لبنان قد اتخذت مؤخرا منحا تصاعديا يعبرعنه ليس فقط بخطاب التصعيد والتوتير والتأجيج الذي يعتمده فريق الرابع عشر من آذار، إنما أيضا عبر محاولات هذا الفريق تخريب السلم الأهلي، وإشاعة الفوضى والاضطراب، وإقامة غيتوات فئوية وطائفية، فضلا عن ازدياد ظاهرة المربعات الأمنية. وهي أمور بالغة الخطورة ما كانت لتحصل لولا تواطؤ بعض أركان السلطة السياسية والأمنية اللبنانية ورعايتهم لحالات شاذة ويبقى السؤال: لصالح من تتخلى الدولة اللبنانية عن القيام بأبسط واجباتها في حماية السلم الأهلي؟ ولماذا لاتضرب أجهزتها بيد من حديد أولئك العابثين بأمن لبنان واستقراره وسلمه الأهلي؟ 
الجماعة وغزة 
هذا وغادر وفد الجماعة الاسلامية الى قطاع غزة حيث سيشارك بإحتفال الانطلاقة الـ 25 لحركة المقاومة الاسلامية حماس الى جانب العديد من الوفود العربية والاسلامية، ويضم الوفد عضو المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود يرافقه هاني الحريري حيث دخل وفد الجماعة الاسلامية الى غزة ضمن قافلة الوفاء الاوروبية والتي تضم برلمانيين من دول اوروبية متعددة وشخصيات سياسية وشعبية من عدد من الدول العربية والاوروبية في رسالة دعم للشعب الفلسطيني بعد العدوان الصهيوني الغاشم الذي تعرض له القطاع. 
وأكد الدكتور حمود ان الزيارة الى قطاع غزة في هذا التوقيت هي رسالة دعم سياسية ومعنوية ومادية لاهلنا الصامدين خاصة بعد النصر الذي تحقق في انجاز نوعي متقدم يؤسس لمرحلة جديدة في الصراع مع العدو عنوانها بداية معركة التحرير الشامل لكل فلسطين بإذن الله.


محمد دهشه - البلد

الجمعة 07 كانون الأول 2012

 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان