عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الاثنين في 23 تموز 2018   -   جوليا تؤخّر حفلها بسبب الآذان!   -   تفاصيل استبدال ميريام فارس بشيرين في حفل لندن   -   هل يجتمع عابد فهد ونادين نجيم في موسم 2019؟   -   قرار حاسم للرئيس عون بشأن حصة "القوات" و"الإشتراكي"!   -   قصف اسرائيلي على معامل الدفاع السوري.. و8 إصابات جرّاء الهجوم   -   جعجع: ترتيب روسي – أميركي لاعادة مليوني نازح سوري إلى أراضيهم   -   روسيا مرعوبة.. معلومات تسرّبت عن صواريخها الأسرع و 10 مشتبه بهم   -   الراعي: تأليف حكومة يحصّن لبنان ليبقى وطن الإنفتاح   -   مستشار الحريري ينقل رسالة من الأخير إلى بوغدانوف.. ماذا تضمّنت؟   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الأحد 22 تموز 2018   -   روحاني لترامب: لا تلعب بالنار مع إيران فهي "أم كل الحروب"   -  
بولا يعقوبيان تكتب حقيقة ما حصل معها ومع فريق "المستقبل" اثر انتهاء حلقتها في شارع سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2014-04-10
كتبت الزميلة بولا يعقوبيان:
مع بدء تطبيق الخطة الأمنية الهادفة إلى إحلال الأمن والهدوء ولو بالقوة على خط الحرب الشهير بين التبانة والجبل، إعتبرت أن هنالك فرصة للمظلومين ولأهلنا الرهائن في طرابلس ليُعبّروا عن آلامهم وليؤكّدوا معاً أن الإقتتال أصبح وراءهم، وليرفعوا مطالبهم كي تعود هذه المنطقة جزءاً معافى من هذا الوطن العليل...
سذاجتي ليست عميقة، فقد عشت الحرب الأهلية كلها، وعشت بعدها الحروب والحراك السياسي وما دبر بإسمنا، إلا أنني لا زلت أؤمن أن أعين الناس يجب أن تُفتح، ويجب نقل الحقيقة لهم كي لا يسمحوا مجددا أن يكونوا وقود حروب عبثية.
ذهبت مع فريق المستقبل إلى خطّ التماس بعد إتصالات مع أرفع الأمنيين الذين أكدوا جميعاً أن الأرض جاهزة إلى مرحلة ما بعد المسلحين، وعلى كلٍ "شغلة" الصحافة التواجد في بقع التوتر وليس في الحدائق.
توقعت كل شي حتى القنابل الصوتية وقد أُخبرنا أن أحد السياسيين أرسلها قبل وصولنا. أما ما لم أتوقعه فهو ما جرى بعد اللقاء ورحيل الضيوف (كما أتوا من التبانة) ،فكنا قد بدأنا بفكفكة المعدّات لنهُمّ بالعودة عندما بدأ الرصاص يلعلع على مقربة من مكاننا. 
طلب مني الجيش أن أدخل إلى فان النقل المباشر ففعلت، ومن ثُم سألت إذا الرصاص كان بسببي فرد علي الضابط بأنهم قاموا بمداهمة وأنه لا علاقة لنا بما يجري وأن الرصاص كله يطلقه الجيش وقوى الأمن.
"طيب ماذا نفعل"، قال لي "أدخلوا جميعاً إلى مركز الجيش"، قلت له "كما تشاء، شرط أن نبقى جميعاً مع بعض كل الوقت". وهكذا كان، ذهبنا عبر دهاليز إلى مركز الجيش على بعد أمتار قليلة من مكان التصوير، تعرّفنا على بعض العناصر الطيبة جداً، تصورنا معا وضحكنا. وبعدها قلت لأحد الضباط فلنذهب إذا روقتوها، وافق معي، إلا أن ضابطاً أعلى رتبة إقترح ما سماه "طريقا آمنة للجميع"، فقلنا له نحن معكم ونفعل ما تقترحون. صعدنا جميعاً في مبنى مدمر، ووصلنا الى طريق صغير فيه سيارات لمخابرات الجيش. ودعنا الضباط والعناصر وشكرناهم وذهبنا مع مخابرات الجيش من دون سؤال، السائق الذي كان معي قال لي "أنا مخابرات وأنا من جبل محسن"، فقلت له أهلا وسهلا.
من ثُمّ أخذونا إلى قاعة للتجمع والمغادرة، منها أتى أحد الأشخاص وقال لي "نحن مش إرهابية ولا زعران"، فقلت له "نحن وأنت معترين بيضحكوا علينا وبيستغلونا، إنشالله نكون تعلمنا كلنا". وبعدها أتى شخص أخر وقال لي حرفيا معطيا لي هاتفه "في حدا بدو يحكيكي". فقلت له أعرف من هو. وفعلا ساعتها أدركت أنه هنالك من يحاول الإيحاء أننا هربنا من التبانة ولجأنا للجبل، في حين اننا ذهبنا مع الجيش حيث أخذَنا مشكوراً. 
قال لي رفعت عيد "أهلا بك في الجبل، الشباب في خدمتكم"، فشكرته وقلت له نحن مع مخابرات الجيش وذكرته أنني أردت منذ سنتين أن أتي وأصور مع أهلنا في جبل محسن، ويومها جاوبني أنه لا يستطيع تأمين سلامتي. 
قبل الصعود في السيارات والإنطلاق، أخذني جانبا أحد الأشخاص، وقال لي "عرفنا أنه تم توزيع قنابل صوتية من أحد النواب التابعين للمستقبل"، طيب معلومة إضافية لصحافية صاعدة.
ضحكت تأسفت وحزنت في طريق العودة. هدفي الأول كان مُلاقاة أهل الجبل والتبانة عند خط التماس "السابق" ليُصبح خط تسامح ومحبة، وأظنني نجحت بما هو أهم ربما ... أثبت لأهلنا جميعا أن السياسيين يتلاعبون بفقركم وغرائزيتكم وعند التسويات نُباع في سوق النخاسة الدولي، وعند المقاصة يلتقون على تبادل الأوراق بعد تجميعها بعناية. 
فلنستفق ولنحب كما نشاء إلا أن دمنا يجب أن يبقى خطاً أحمر.
ما سردته الان هو بإيجازالحقيقة كما حصلت ... لم نهرب من التبانة إلى الجبل كما أراد البعض أن يصور اليوم، بل تبِعْنا الجيش اللبناني، ومشينا خلفه، كما سنفعل في المستقبل إذا ما طلب منا مجدداً أن نسير خلف جيشنا، حتى لو لم نكن نعلم إلى أين يأخذنا!!
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 98 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان