انفجار بيروت يزيد الضغط على "حزب الله".. هل يتأثر نفوذه؟   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   قيومجيان: المطلوب التحرر من هيمنة "حزب الله" على البلد   -   نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -   هل تبلغ ماكرون من بري رفضه اسم نواف سلام لرئاسة الحكومة؟   -   هيل في بيروت الخميس… "لبنان 24" يكشف "جدول أعماله"!   -   آخر "ندبة" لحسان دياب.. ما خلّونا نشتغل!   -   مؤتمر تأسيسي مقابل سلاح "حزب الله"؟   -   "موقف كبير" مُرتقَب... "الاستقالة الجماعية" على "النار"؟!   -   "حزب الله" لن يضحّي برئيس الجمهورية   -   نواب الكتائب يتقدمون باستقالاتهم الخطية   -  
حمود: مافيات سياسية تحرّك أصحاب العربات «المستقبل» يتضامن مع بلدية صيدا وجمعية التجار في وجه الفوضى
تمّ النشر بتاريخ: 2014-04-27
صيدا ـ «المستقبل»
انتقد منسق عام تيار المستقبل في الجنوب ناصر حمود متاجرة البعض في مدينة صيدا بلقمة عيش واوجاع الناس، معتبرا ان هناك مافيات سياسية تسيطر على العربات وتتخفى وراء قناع الدفاع عن لقمة العيش وان من اتهم تيار المستقبل بتسييس قضية اصحاب العربات والبسطات في المدينة هو اول من حرك واستغل هذه القضية ليبني عليها أملا في استعادة بعض من شعبيته.

وقال حمود في حديث الى «المستقبل «: اتهمونا بتسييس الامر، بينما التحرك أدير والبيانات صدرت من قبل جهة سياسية معروفة في المدينة تدعي انها تحمل هموم الطبقة الكادحة، وتحاول الظهور بمظهر الحريص على مصدر عيش الفقراء وهي في الواقع تستخدمهم لغايات سياسية وغير سياسية، وتغطي ممارسات البعض المسيئة للمدينة واهلها وصورتها من قطع طرقات وانتهاك لحريات الآخرين .

واضاف حمود: فليتفضل هؤلاء ويخبرونا لماذا تذكروا الآن قضية اصحاب العربات والبسطات علما ان البلدية قامت بدورها بتأمين بدائل هي تاهيل سوق الخضار القديم واستحداث سوق جديد بطريقة منظمة حضارية، وانجزت ذلك قبل ان تطلب من الباعة المتجولين إخلاء الشوارع والأرصفة. 

وقال: نحن نقدر ان هناك وضعا اقتصاديا ومعيشيا صعبا، ان كان في صيدا او في لبنان، ولكن هذا لا يبرر ولا يعطي أي حجة لأحد بأن يعمد الى قطع الطرقات واهانة الناس. ونحن اليوم نجدد دعمنا لقرار وجهود البلدية ورئيسها محمد السعودي ونضع كافة امكانياتنا في تصرفه من اجل انجاز وانجاح ما تقوم به من مشاريع حيوية للمدينة وتنظيم لأسواقها بعيدا عن الفوضى، وبما يعزز موقعها ودورها كعاصمة للجنوب ومدينة منفتحة على الوطن كله.

لقاء رئيس البلدية

وكان حمود التقى على رأس وفد كبير من منسقية المستقبل في صيدا والجنوب، رئيس البلدية السعودي في مكتبه في القصر البلدي في زيارة تضامنية بحضور عضو المجلس البلدي محمد القبرصلي. وقد اعرب الوفد عن تضامنه مع البلدية ورئيسها في قرارها تنظيم الأسواق، وعن إستنكاره للإساءة التي طالت السعودي وعائلته من خلال الهتافات التي أطلقها البعض في تحرك باعة عربات وبسطات الخضار .

وقال حمود انها زيارة شكر لرئيس البلدية على الجهود التي بذلها مع المجلس البلدي بتحرير ارصفة وطرقات صيدا من بعض الشواذات. ونحن نقدر انه يوجد وضع معيشي سيء والناس تسعى وراء معيشتها، ولكن هذا لا يفسر ان يتم خرق القوانين والاتفاقات وكل الالتزامات التي كانت موجودة، وتتحول صيدا لمدينة فيها فوضى وفيها خطر أمني. وقد جدد رئيس البلدية التأكيد على ان لا رجوع للباعة المتجولين ولا رجوع للفوضى الى شوارع صيدا، ونحن نقول له نحن معكم في كل خطوة تشعرون بأنكم بحاجة لنا فيها .

وشكر السعودي من جهته لوفد منسقية تيار المستقبل وقفته التضامنية، وقال: لقد نفذت البلدية قرار ورغبة كل أهالي صيدا بتحرير البوليفار البحري ومنع الفوضى في اسواق صيدا التجارية، ونحن نؤكد ونقول مجدا ان هذا القرار حاسم ولن نسمح بإعادة عربات الخضار الى الاسواق من جديد.

لقاء جمعية التجار

والتقى وفد «المستقبل» ايضا رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف في مقر الجمعية بحضور اعضاء مجلس الادارة ، وجرى استعراض الاوضاع الاقتصادية في ضوء ما شهدته الاسواق من تحركات شلت الحركة فيها واثرت سلبا على المؤسسات التجارية. وقال الشريف اثر اللقاء: ان من تظاهروا تحت عنوان مطلبي ليسوا اصحاب بسطات خضار، وانما اتجاهاتهم معروفة، ويعلم الجميع اين وماذا يعملون. وما حصل احدث امتعاضا لدى الناس . ونأمل ان يكون ما حكي أخيرا عن إيجاد حل لهؤلاء يعني الحاقهم بسوق الخضار وليس اعادتهم الى الشوارع لان هذا أمر مرفوض رفضا باتا. كما اننا نطالب بان يحاسب من قام منهم بتعطيل السوق التجاري واقفال الشوارع واعطاء انطباع سيء عن الوضع في المدينة. يوجد 350 محلا تجاريا تعطلت اشغالها بسبب قطع هؤلاء الباعة او من يدعون انهم كذلك، للساحات والطرقات والشوارع المؤدية الى السوق وداخله. 

اضاف الشريف: اي منطق هذا ومن هم هؤلاء ليقوموا بهذه الاعمال وهل يجوز ان يمروا بلا حساب، فليسمحوا لنا. لن نقبل بان يتم التغاضي عنهم. وانا دعوت الى جلسة طارئة للجمعية يوم الاربعاء لاتخاذ القرار المناسب ومن بين الأمور التي ندرسها التقدم بدعوى لدى القضاء المختص على كل هؤلاء المتظاهرين بالأسماء. ونقول لمن يرعاهم فليسمحوا لنا، هناك مدينة وهناك وضع اقتصادي بكل لبنان عاطل، والناس لا تبيع بمصروفها.هذا الموضوع غير قابل لان يتكرر مرة ثانية وليعلم كل من كان وراء هذا الامر بالكواليس اننا لن نسمح به مرة ثانية، واذا تكرر فسنعلن الاضراب المفتوح في السوق التجاري.

بيان «المستقبل»

واصدر تيار «المستقبل» منسقية صيدا والجنوب بيانا اعتبر فيه ان «قرار البلدية تنظيم اسواق المدينة ليس جديداً وهو يعبر عن ارادة صيدا وقواها الحية بضرورة تنظيم الاسواق التجارية وتحرير ارصفتها من البسطات العشوائية من اجل عودة صيدا لدورها كمدينة سياحية وتجارية تجذب اللبنانيين من جميع المناطق والسياح العرب». 

واضاف البيان «ان استقرار مدينة صيدا خط احمر يجب عدم تجاوزه لان من حقها العيش بأمن وامان اسوة بسائر المناطق اللبنانية تحت مظلة الدولة اللبنانية وقواها العسكرية من جيش وقوى امن داخلي.»، لافتا الى ان « حق الانسان بتحصيل لقمة عيشه يجب ان يكون بعيداً عن بازار الكلام السياسي والمزايدات الكلامية التي تحرض على مكون اساسي من مكونات المجتمع الصيداوي؛ لان الدفاع عن هذا الحق الانساني ليس ملكية حصرية لفئة سياسية بل هو مسؤولية جماعية واخلاقية يتشارك فيها جميع ابناء صيدا جميعاً من اجل ايجاد الحلول المناسبة للمشكلات الاقتصادية والصعوبات المعيشية التي تعاني منها المدينة».

وفد اصحاب العربات

وكان السعودي التقى في منزله وفدا من اللجنة المنبثقة عن اصحاب العربات والسطات قدم له الاعتذار عما بدر من بعضهم من اساءة لرئيس البلدية خلال التحركات الأخيرة. وحضر جانبا من اللقاء آمر فصيلة درك صيدا النقيب رمزي الحاج وجرى التداول في سبل تأمين اماكن للباعة في سوقي الخضار القديم او الجديد!.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان