عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   عطية يعلن استراتيجية العمل الرقابي لعام 2019:الإجراءات ستكون استثنائية   -   بعد إبعاد أولادها عنها... نادين الراسي تهاجم والدة طليقها بكلمات نابية لماذا؟   -   خفايا أزمة القطاع العقاري: مشاريع جُمّدت.. وهذا ما ينتظر اللبنانيين!   -   فضل شاكر "تعبان".. وهذا ما كشفه نجله!   -   بين الحريري وباسيل... سلسلة مفترحات لسحب ذرائع التعطيل   -   جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد   -   ختم التحقيقات الأولية مع 57 من مناصري وهاب   -   ابي رميا لراغب علامة: عمل نواب "الوطني الحر" يصب لهدف واحد.. "انو ما يطير البلد"   -   حاصباني: إذا وفّرنا في قطاع الكهرباء يمكننا رد العجز   -   "إنتحاري الكوستا" الذي زنّر نفسه بـ 8 كلغ من المواد المتفجرة.. مريض نفسياً!   -   اللواء فرنسوا الحاج لباسل الأسد "أعلى ما في خيلك اركبه"   -  
العالم يحتفل بعيد العمال.. والإحتجاجات تملأ الشوارع
تمّ النشر بتاريخ: 2014-05-01
اليوم هو الأول من أيار، اذ يحتفل العالم بعيد العمال. وبهذه المناسبة نزل ملايين الأشخاص في بلدان عدة الى الشوارع، للتذكير بمطالبهم الرامية الى تحسين ظروف معيشتهم، وقد تخلل ذلك مواجهات مع الشرطة.

مئة وثمانية وعشرون عاماً والمطالب العمالية على حالها في العالم كله، فأصبح الأول من أيار عنواناً لها.

ومنذ التظاهرة الأميركية الضخمة في الأول من أيار عام 1886 التي طالبت بخفض ساعات العمل إلى ثمانية ساعات يومياً، يخرج عمال العالم سنوياً في تظاهرات ضخمة في الأول من أيار للمطالبة بحقوقهم.

في تركيا، التي كان عيدها الماضي انطلاقة للحركة الاحتجاجية ضد رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان، شهدت تظاهرات في اسطنبول وقعت خلالها صدامات بين متظاهرين والشرطة التي استخدمت خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وقد حاول عدداً من الشبان اقتحام الطوق الأمني إلى ساحة تقسيم، مركز التظاهرات المناهضة للحكومة.

في روسيا، نظمت النقابات الروسية مسيرات في الساحة الحمراء في تقليد يعود إلى حقبة الاتحاد السوفياتي، ويأتي هذا العام في ظل موجة من التشدد في الحس الوطني لدى الروس بسبب أزمة أوكرانيا.

أما في فرنسا، فقد كان عيد العمال عرض قوة للجبهة الوطنية التي ترتفع شعبيتها باستمرار عشية الانتخابات الأوروبية، وفي ظل استطلاعات للرأي تظهر تقدمها على الاشتراكية الحاكمة واليمين المتخبط في خلافاته الداخلية.

في كمبوديا، نفذ مئات العمال إضراباً لتلبية دعوات النقابات للتظاهر، بغية دعم عمال قطاع النسيج الذين ينفذون إضرابا في منطقتين اقتصاديتين قرب الحدود مع فييتنام. عمال هذا القطاع الحيوي لاقتصاد كمبودي يبلغ عددهم ستمئة وخمسين ألف شخص، ويتقاضون أقل من مئة دولار شهرياً.

والتظاهرات في بلدان أخرى من آسيا مثل اندونيسيا وماليزيا وهونغ كونغ وسنغافورة وسيول كان هدفها الاحتجاج على ارتفاع أسعار السكن والتفاوت الاجتماعي.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان