ارسلان: أطمح بكل وضوح وصراحة ليكون لنا كتلة نيابية   -   روسيا وإيران قد تتخليان عن الأسد.. لهذه الأسباب   -   موفد سعودي في بيروت غداً   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأحد في 25 شباط 2018   -   بيان من لجنة الاعلام في "التيار الوطني".. ماذا جاء فيه؟   -   هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟   -   .. هذا ما يحمله العلولا للرئيس عون!   -   حمدان: الانتخابات هذه المرة فرصة لنجاح المشروع السياسي والإنمائي وليست فرصة لنجاح الأشخاص   -   بالصور: وزير المال يوقع مرسوم الايجارات   -   "جزيرة لبنان" للبيع بـ 22 مليون دولار   -   الأطفال يفاجئون الحريري في حلقة استثنائية   -   سوريا اعتقلت قاتلي الخادمة الفلبينية لكنها رفضت تسليم أحدهما   -  
يحول كنايات الأولي الى منتزه... والدخول مجاني
تمّ النشر بتاريخ: 2014-05-10
محمد دهشة - البلد: 
تزقزق العصافير بين "كنايات" الاشجار على ضفاف نهر الاولي، شمال مدينة صيدا، ايذانا ببدء مرحلة جديدة من التنظيم بعدما اشترى رجل الاعمال محمد زيدان من ورثة الرئيس الشهيد رفيق الحريري العقارات وهي أملاك خاصة منذ اشهر عديدة، وأعاد السماح للمتنزهين بالدخول اليها مجانا كما كانت الحال سابقا بعد مخاوف من اغلاقها امام العموم وتحويلها الى منتزهات خاصة ذات رسوم عالية. 
قرار زيدان على ابواب فصل الصيف، أرخى ارتياحا لدى الاوساط الشعبية الصيداوية، واجاب على تساؤل كبير شغل بال ابناء المدينة منذ شرائه ارض الكنايات التي ترتبط بذاكرة الصيداويين بكثير من الذكريات الجميلة حين كانت مقصدهم خارج حدود المدينة القديمة والمتنفس لذوي الدخل المحدود والطبقات الفقيرة الى جانب الشاطىء الرملي الذي تآكل تدريجيا بفعل العمران ولم يعد منه الا المسبح الشعبي الذي تشرف عليه بلدية صيدا. 
كل شيء عند الكنايات تغير اليوم، والجدار الاسمنتي الذي تم بناؤه لمنع الدخول العشوائي اليها عاد وفتحت فيه نوافذ بقضبان حديدية على مسافة امتار من بعضها البعض، قرب المدخل الرئيسي ذي البوابة الحديدية الكبيرة البيضاء "لافتة تحذير" ممنوع ادخال المشروبات الكحولية وممنوع ادخال الاسلحة، وفوقها لافتة كبيرة كتب عليها "جمعية محمد زيدان للانماء في صيدا، منتزه كنايات النهر، الدخول مجانا وللعائلات فقط"، والى جانبها استقرت مجموعة من البراميل الزرقاء "الحاويات" لرمي النفايات والاوساخ فيها، حفاظا على النظافة والترتيب. 
جولة "صدى البلد" 
في جولة ميدانية لـ "صدى البلد"، اول ما يطالعك عند المدخل، لافتة كبيرة كتب عليها "الجمعية غير مسؤولة عن فقدان الاغراض، الغرق (ممنوع السباحة)، الاصابات في جميع الحوادث ونتائج اي حريق"، وتحت لافتة صفراء صغيرة وسط مجموعة من الورود "لطفا المحافظة على النظافة"، وعلى يسارها غرفة جاهزة يداوم فيها "حرس خاص" من قبل الجمعية، ليراقب تطبيق الشروط ويمنع اي مخالفة، وهي تفتح ابوابها حاليا من الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء وقد يتبدل الامر مع حلول الصيف وارتفاع درجات الحرارة. 
اما في الداخل، فقد فرشت الارض بحصى صغيرة ناعمة، ووضعت تحت الاشجار مقاعد وطاولات حجرية، للعائلات واخرى فردية مطلة على النهر الذي بدا شحيحا من المياه غير صالح للسباحة في كثير من اماكنه، وحول الاشجار الباسقة زرعت الزهور والى جانبها حاويات خضراء لبلدية صيدا. 
منذ اشهر وورشة العمل التي لم تهدأ في المنتزه، كانت في سباق محموم مع الزمن قبل بدء عطلة المدارس وفصل الصيف، تم تشحيل الاشجار بطريقة مدروسة، وطلاء جذوعها الضخمة بالابيض، كما جرى زرع نصوب الاشجار عند كتف النهر في المسافة الفاصلة بينه وبين اماكن الجلوس، هدوء المكان يأخذك في رحلة بعيدة عن ضوضاء المدينة وصخب العيش لقضاء ساعات من النهار او عطلة نهاية الاسبوع بين احضان الطبيعة الخلابة، بعدما حول زيدان وبجهود فردية المكان من ارض "مهملة" وغير منظمة، تعج بالخيم الشعبية و"الاكسبرس" الى نظيفة ضمن شروط، تتلاءم مع الدين الاسلامي وعادات وتقاليد ابناء المدينة المحافظين. 
لعب واستمتاع 
بين مجموعة من الاشجار قرب الجدار، علت ابتسامة مجموعة من الفتية مصحوبة بأصوات ندية، وهم يلعبون كرة القدم، فيما ذووهم يجلسون على مقربة منهم لتناول القهوة والنرجيلة، يقول عمر وهبي "بات المكان جميلا ورائعا، كنا نخشى عدم السماح لنا بالدخول اليه مجددا، اليوم بات بمقدورنا المجيء في ايام العطلة وخلال فصل الصيف كي نمضي اوقاتا ممتعة"، مضيفا "ان والدي كان يقصد المكان وهو صغير مثلي وقد دلني على المكان الذي كان يسبح فيه، اليوم جفت مياه النهر الباردة ولكن هدوء المكان وزقزقة العصافير يعوضان عن ذلك". 
في أروقة المدينة، كان الحديث يتعالى بعدم تقبل فكرة ازالة المنتزهات الشعبية التي تعتبر المتنفس الوحيد لابناء المدينة ومنطقتها ومخيماتها الفلسطينية لتمضية عطلة الصيف في غمار المياه الباردة هربا من المسابح الخاصة ذات الرسوم الباهظة، وقد زاد من التعلق بها عدم وجود حديقة عامة تكون ملاذا لهم رغم الوعود بانجازها منذ سنوات، فضلا عن تلوث مياه البحر نتيجة مشكلة مكب النفايات المزمنة والتي اخذت طريقها الى المعالجة بعد معاناة طويلة. 
ويؤكد سامر حسين، الذي قصد المكان مع زوجته واولاده، ان الكنايات لها سحر خاص على ابناء المدينة، يمكن الوصول اليها بسهولة اذ لم تبعد عن المدينة سوى دقائق معدودة، ويمكن الجلوس على طاولة مع كراس وتحضير الطعام والاستمتاع بجمال الطبيعة، سأعود الكرة لان المكان نظيف ومرتب"، فيما يؤكد المشرفون على الجمعية،حرصهم على منع كل التعديات والتنسيق مع وزارة الزراعة للعناية بأشجار الكينا التي أهملت وتعرض بعضها للقطع والحرق. 
ذكريات وأمانيّ 
عند ضفة النهر، يقف محمد حجازي، يتأمل المياه الراكدة وكأنه يستعيد ذكريات طفولته، يقول "كل شيء تغير ولا عجب ان يبقى هذا المكان محافظا على خصوصيته، صحيح دخلت الكثير من التعديلات ولكن باعتقادي ان الامر بات افضل من السابق لجهة التنظيم والمحافظة على النظافة، ما ينقصه عودة المياه لتتدفق في مجرى النهر والسماح بالسباحة مجددا". 
عند البوابة الرئيسية، يقف الفتى السوري احمد عدلة من ادلب، يبيع الالعاب والهدايا كي يسترزق ليساعد والده في تأمين لقمة العيش، يقول احاول ان ابيع الهدايا كي اساعد والدي في مصروف البيت افضل من الجلوس عاطلا عن العمل بخاصة وانني لم التحق بالمدرسة بعد"، تغادر المكان، فداخل المنتزه لم يسمح بعد ببيع اي شيء، لكن المهم ان ابناء المدينة باتوا قادرين على تمضية ايام عطلتهم والترفيه عن انفسهم بأقل كلفة مالية في ظل الازقة الاقتصادية الخانقة والغلاء وارتفاع الاسعار حيث لا يبقى في جيوبهم شيء للترفيه او الكماليات. 
لمحة تذكير 
ترتبط منطقة "الكنايات" على ضفاف نهر الاولي بذاكرة الصيداويين منذ ثلاثنيات القرن الماضي وهي واحد من ثلاثة اماكن كان ابناء المدينة يقصدونها للتنزه، "النبي يحيى" في تلة "مار الياس" في حارة صيدا وحديقة "حي البرغوث" في صيدا القديمة المطلة على البحر و"الكينيات" نسبة الى شجر الكينيا عند نهر "الاولي" شمال المدينة وكانوا يصلون اليها بواسطة العربات التي تجرها الخيول "الحنطور" او السيارات وهي قليلة في ذلك الوقت"، موضحا ان "حرج الكينيات عند نهر الاولي اصله روماني وقد جدده رئيس بلدية صيدا الراحل بهيج الجوهري العام 1934 وكان منتزها لابناء المدينة لوجود مقهى يقصدونه نهاية كل اسبوع وايام العطل الرسمية وفي الاعياد وأشهر الصيف للراحة والاستجمام والتنزه".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان