ابرز ما جاء في وثيقة بكركي بعد المصالحة بين "القوات" و"المردة"   -   عناوين الصحف ليوم الاربعاء 14 تشرين الثاني 2018   -   مفاجأة الحكومة المنتظرة: وزراء الأحلام.. إليكم أسماؤهم!   -   سمير جعجع: "صفحة جديدة"   -   الكتائب: موقف نصرالله يشكل تحديا للمؤسسات الدستورية   -   مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل... وغارات توقع شهداء في غزة   -   أبي خليل: ما حصل أمس انتصار للزحليين   -   السنيورة: حزب الله يستفيد من تعطيل تشكيل الحكومة   -   النشرة: باسيل مقتنع بامكانية حلّ العقدة السنية الشيعية ومبادرته مباركة من الرئيس   -   أميركا ترصد 5 ملايين دولار ثمن معلومات عن قياديين بـ”حزب الله” و”حماس”   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 13 تشرين الثاني 2018   -   الحريري: أنا بي السنة في لبنان   -  
الجراح من منسقية صيدا والجنوب : استبدال الدستور بالتعطيل لا يبني وطناً
تمّ النشر بتاريخ: 2014-05-17
حذّر عضو كتلة «المستقبل» النائب جمال الجراح، من أن «التعقيدات السياسية في إنتخاب رئيس الجمهورية يراد منها استبدال الدستور والنظام العام بمنطق القوة والسطوة والتعطيل». ورأى أن «البعض يريد أن يظهر العلّة في الدستور، في حين أن الدستور واضح». وشدد على أن «هذا المسار السياسي لا يبني وطناً ولا مؤسسات بمعنى أن نأتي برئيس يدير الازمة ولا يحلها».

كلام الجراح جاء خلال لقاء حواري حول الوضع السياسي الراهن وموضوع سلسلة الرتب والرواتب نظمه تيار المستقبل منسقية صيدا والجنوب في مقر التيار في المدينة. وحضره حشد من الشخصيات والمهتمين ومختلف قطاعات ومكاتب ولجان التيار في صيدا والجنوب . وإستهل اللقاء بكلمة ترحيبية من منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود، لفت فيها الى «أننا نمر في ظروف استثنائية واستحقاقات غير واضحة المعالم ابرزها الاستحقاق الرئاسي زاد عليها الضغوط المطالبة باقرار سلسلة الرتب والرواتب» . 

ثم تحدث النائب الجراح فقال: «إن ما نشهده من تعقيد سياسي حتى في انتخاب رئيس الجمهورية الذي هو رمز الدولة وحامي الدستور ورمز وحدة الدولة ووحدة الشعب يعطل بتفسيرات مختلفة في الدستور يراد منها سجن هذا الاستحقاق في دائرة منطق القوة والتسلط بمعنى ان نحيد الدستور ونحيد النظام العام ونستبدله بمنطق القوة والسطوة والتعطيل، واليوم نحن امام تعطيل اخر واخطر هو تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية تحت شعار ان النصاب اللازم في الدورة الثانية ايضا 86 والدستور لم يتكلم لا عن 86 ولا عن نصاب معين».

أضاف: «إن تعطيل الوضع السياسي الحالي يؤدي الى المقولة التالية «انكم انتم بمفردكم لا يمكنكم انتخاب رئيس ونحن ايضا بمفردنا لا يمكن ان ننتخب رئيسا»، اي ان 8 اذار بمفردها لا يمكنها أن تنتخب رئيس جمهورية وكذلك 14 اذار .. فتعالوا نبحث عن رئيس توافقي ..وحتى الرئيس التوافقي يجب ان يكون له برنامج سياسي او برؤية سياسية الى اين يأخذ البلد وما هو مشروعه السياسي والاقتصادي والتنموي، طبعا هذه الامور طبيعية في ظل هذا التجاذب السياسي». ورأى أن «البعض يقول ان العلة في الدستور او عدم وضوح الدستور ولكن الدستور واضح، هناك مهلة اخيرة لانتخاب رئيس جمهورية في العشرة ايام الاخيرة من ولاية الرئيس والمجلس يجب ان يجتمع وان ينتخب ومن يأخذ الاكثرية، من يأخذ 65 يصبح رئيسا للجمهورية، هذا الامر معطل كما عطل في تشكيل حكومة الرئيس سلام وكما عطل وتأخر في حكومة الرئيس سعد الحريري وكل المسار الذي سبق ونأمل لا يكون مستمرا هذا السياق .. ربما بعد اسبوع اسبوعين او شهر ان يتفقوا على رئيس توافقي وينتخبوا رئيس جمهورية لكن هذا مسار سياسي لا يبني وطنا ولا يبني مؤسسات بمعنى اننا نقول نريد رئيسا يدير الازمة ولا يحلها».

وفي موضوع السلسلة، قال: «وضعنا مشروعا في اللجنة لسلسلة الرتب والرواتب حاولنا ان نحدث نوعا من التوازن ونقترب اكثر للمنطق ضمن الامكانيات المتاحة ووصلنا الى سلسلة بـ1800 مليارا اعطينا جزءا من الحق ولا زال هناك اناس لها حقوق ، وهذا المبلغ يجب تغطيته من خلال الجمارك والرسوم بشكل ان نزيد على كل القطاعات من دون ان نؤذيها». وأكد أن «هناك من يحرك الشارع بالسياسة، وهناك من يريد ان يفتعل 7 ايار اقتصادي، ليس باستطاعته القيام بـ7 ايار عسكري يريد ان يقوم به اقتصاديا، يقوم بانزال الناس الى الشارع ويتحدث امامهم بشعبوية ويحدث نوعا من الفوضى». 

وختم الجراح: «مسؤوليتنا ان نسير بعملية انقاذ وان لا نصل الى درجة الانهيار الاقتصادي وانهيار المؤسسات». وتخلل اللقاء مداخلات لعدد من الحاضرين ونقاش مع المحاضر .
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 58 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان