ريفي: معادلة الأقوى في الطائفة التي فرضها "حزب الله" انتهت   -   تحيّة من جنبلاط لجبران تويني: شهيد الحرية!   -   ما جديد سعر صرف الدولار في سوق الصيرفة؟   -   بطيش: سلّة من الإجراءات المصرفية ستُتخذ هذا الأسبوع   -   وئام وهاب : هذا هو الشخص الوحيد القادر على تشكيل الحكومة   -   المطران علوان عن توقيف الراهبتين: الكنيسة لا تحمي أحدا وندعو للتوسع بالتحقيق   -   السيول تجتاح طريق المطار ومنطقة صبرا والجميزة (فيديو)   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاحد في 8 كانون الاول 2019   -   الحراك في بلدات عكارية: إضراب غداً وللتظاهر أمام القصر الجمهوري   -   وسط احتجاجات الشارع.. قصر بعبدا يعلن تأجيل الإستشارات النيابية مدة أسبوع   -   الخطيب لم يحترق بعد.. مؤتمر باريس قد يؤجل الإستشارات!   -   الاعتداء على شبان دخلوا إلى ساحة مجلس النواب (فيديو)   -  
خطوات تصعيدية لوزراء التكتل في حال عدم انتخاب عون رئيساً
تمّ النشر بتاريخ: 2014-05-18
يستمر العماد ميشال عون في رهانه على نضوج التفاهم الإيراني ـ السعودي عاجلا ام آجلا، وتحديدا على انتخابه رئيسا، وهو الخيار الوحيد الذي سيقف برأيه عنده المعنيون بالملف اللبناني وإلا فلا رئيس.

وتشير أوساط عونية مطلعة لصحيفة الأنباء الكويتية الى ان وزراء التيار العوني سيستقيلون في الايام القليلة المقبلة اذا لم يكن مجرى الأحداث سيرسو على انتخاب عون رئيسا.

وتظهر الإشارات الواضحة على ان التفاهم بين التيار العوني وتيار المستقبل وصل الى طريق مسدود بالنسبة الى الاتفاق على انتخاب عون، وقد تكون الجلسة الأخيرة لمجلس النواب حول سلسلة الرتب والرواتب خير دليل على ذلك، خصوصا بعودة النائب ابراهيم كنعان الى الواجهة بعد اسابيع على سحب هذا الملف منه لصالح النائب آلان عون

والأكثرية الساحقة من قوى 14 آذار وشخصياتها ترفض اي اتفاق على عون رئيسا وهي ترى ان الفراغ واقع لا محالة، وتحمل عون المسؤولية عن ذلك، بيد ان الاوساط ترى ان الحوار بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل مستمر وهو يحقق ايجابيات كثيرة جدا على اكثر من صعيد
وتصر هذه القوى على رفض التشريع بعد 24 آذار اذا وقع الفراغ، مما ينذر بمشكلة إضافية على الساحة اللبنانية

ومن المتوقع ان تنسحب هذه المشكلة مباشرة على موضوع سلسلة الرتب والرواتب التي حدد الرئيس نبيه بري جلسة لاستكمال النقاش حولها في 27 الجاري.

ومن غير المستبعد ان ترفض 14 آذار المشاركة في اي جلسة بعد 24   الجاري، مما يذكر بالموقف نفسه من جدول الأعمال الكبير الذي وضعه بري للجلسات التشريعية بعد استقالة حكومة نجيب ميقاتي والتي قاطعتها قوى 14 آذار.

وفي تقديرها انه اذا طال الفراغ، عندها ستقترح 14 آذار على بري تحديد جدول اعمال صغير جدا لاستئناف التشريع حول ملفات حيوية واستثنائية يمكن ان تدرج سلسلة الرتب والرواتب بينها.

صحيفة الأنباء 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان