في الغازية.. منتحل صفة "طبيب يعالج السّرطان" بقبضة "استقصاء الجنوب"! (صور)   -   تيمور جنبلاط التقى بري على رأس وفد من الإشتراكي: نطالب بتسريع تشكيل الحكومة   -   قمة اقتصادية في بلد "طفران"... وبرّي يعترض على عدم دعوة سوريا   -   الظهور الرسمي الأول لتوأم أمل وجورج كلوني.. ملامحهما لبنانية أم أميركية؟   -   أعمال جسر جلّ الديب إلى خواتيمها؟   -   عملية امنية احترافية انقذت لبنان... والمشنوق يكشف تفاصيلها!   -   مفاجأة.. هل ستتمّ دعوة بشار الأسد الى لبنان؟   -   صراع التكليف.. والحكومة على قائمة الانتظار!   -   ضبط أشخاص قُصَّر داخل ملاهٍ ليلية في بيروت وجبل لبنان.. وقوى الأمن تحذّر!   -   "ولعت" بين حكمت ديب وراغب علامة: "تهديد وتطيير راس".. ونجل الأخير يتدخّل!   -   قطع طريق عام حلبا لبعض الوقت تضامنا مع الحريري وقوى الأمن   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 10 كانون الأول 2018   -  
لوضع خطة لمواجهة خطر النازحين
تمّ النشر بتاريخ: 2014-06-03
أوضح رئيس الحكومة تمام سلام خلال لقائه سفراء الدول المانحة  أن أهم التحديات أمامنا هي خلق الأجواء المناسبة لإجراء الإنتخابات الرئاسية في أسرع وقت.

وأشار سلام الى أن "لبنان جهد عبر عقود لوضع نظام مالي يؤمنه من الازمة العالمية، لافتاً الى أن الأزمة السورية شكلت نقطة نطلاق لتحول معاكس في الإتجاه التنموي، فلبنان عانى من إنخفاض يترجم بخسارة فعلية في المداخيل".

ولفت سلام الى أن البنك الدولي ساهم مع الجهات المختصة بمسح تحليلي يظهر التداعيات الإقتصادية للأزمة السورية على لبنان.

وشدد سلام على أن لبنان غير قادر على تحمل عبء النزوح وحده، و"نحن بحاجة الى دعم سريع وفاعل من الأسرة الدولية".



من جهته، أكد رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، "وجوب العمل مع الحكومة اللبنانية لوضع خطة لمواجهة خطر النازحين السوريين ولمستقبل أفضل ليس فقط من الناحية الإنسانية وانما ايضا من الناحية الإقتصادية"، مشددا على "وجوب تأمين الدعم المالي لتحقيق نتائج".

وأوضح في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة تمام سلام من السراي، أنه "مسرور لوجودي في لبنان وجئت اليوم لأعبر لدعمي للجهود الكبيرة التي قام بها الشعب اللبناني لإستقبال هذا الكم الهائل من النازحين بالنسبة الى عدد الشعب اللبناني. اما بالنظر الى الأرقام نرى وكأن سكان مكسيكو دفقوا الى الولايات المتحدة الأميركية".

وتابع "اريد ان يعلم الجميع ان هناك عند الشعب اللبناني أزمة كبيرة سيما وانه يخسر وظائفه ويجب ان نقدر هذا الأمر وهذا المجهود الذي يقوم به منذ بداية الأزمة السورية".

ولفت الى أنه "عملت بشكل مباشر في اماكن كثيرة من العالم وفي هذه الظروف المشابهة وغالبا ما تكون البنى التحتية والموارد البشرية غائبة غير ان هذان الشرطان متوافران"، معربا عن إعتقاده أنه "في المستقبل القريب سوف نحقق نتائج ايجابية مع مجموعة البنك الدولي". 

كما أكد "وجوب أن ندرك أنه لا بد من وجود ثقة بين الحكومة والناس وتأمن الإصلاحات".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان