عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 1 أب 2019   -   محمد غادر لبنان بحثاً عن لقمة العيش.. فقتلته الملاريا!   -   السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى   -   حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الخميس   -   مكسيم خليل يطلق "تحدّي الثلاث دقائق" ويُبكي الجمهور   -   فنانة لبنانية ستتزوج خلال أيام.. وهذا هو العريس (صور)   -   قائد الجيش في أمر اليوم: لن نسمح بإيقاظ الفتنة ولمواجهة العدو والإرهاب   -   صدور نتائج الشهادة المتوسطة الدورة الإستثنائية   -   وأخيراً.. عون يوقع!   -   أرسلان: كان أولى بمجلس القضاء الأعلى الإستماع إلي   -   الرئيس عون وقع 4 مراسيم ترقية لتلامذة الكلية الحربية الى رتبة ملازم   -   بعد زفاف يونين الدموي.. هذا ما كشفه عباس جعفر!   -  
الرواية الكاملة لسلسلة الرتب والرواتب.. وهكذا تتم العرقلة!!
تمّ النشر بتاريخ: 2014-07-07
بعد الجهود المضنية التي بذلتها اللجان المكلفة دراسة ملف سلسلة الرتب والرواتب، ابتداء من إقرار الحكومة السابقة السلسلة وإحالتها على مجلس النواب ومن ثم تسليمها للجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان المشتركة التي يرأسها النائب إبراهيم كنعان، وصولاً الى اللجنة الفرعية التي يرأسها النائب جورج عدوان، يظهر جليًا أن كل هذه الدراسات تتضارب مع بعضها من جهة، ومع بعض التوجهات والمصالح السياسية والشخصية من جهة أخرى.

أما أكثر التقارير التي لاقت استحسان فئات المجتمع فكان ما قدّمه النائب كنعان من تقرير مفصّل بطريقة علمية وواضحة، ووزعه على القوى السياسية والهيئات الاقتصادية وهيئة التنسيق النقابية، وتميّز باعطاء أصحاب الحقوق حقوقهم بنسبة كبيرة من دون إضافة ضرائب على الفقراء والقوى العاملة، ومن دون أن تحدث هزّة اقتصادية عامة. وقد أشار التقرير صراحة الى أن الدراجات الست التي ستدفع الى المعلمين هي بحاجة الى تمويل، وقد يصل مجموعها الى حوالى 600 مليار ليرة . 

عضو المجلس التنفيذي في نقابة المعلمين الدكتور كريستيان الخوري، أكد لموقع ليبانون ديبايت، أن هيئة التنسيق النقابية وافقت على تقرير النائب كنعان مع بعض الملاحظات الهامشية، وأشار الى أنه لا يمكن مقارنة تقرير النائب كنعان بتقرير النائب عدوان الذي يقضي على آمال الموظف الرسمي في مجمل القطاعات والاساتذة في المدارس الخاصة.

وهنا يجدر التنويه بالعمل المضني الذي قام به كنعان في ملف سلسلة الرتب والرواتب منذ استلامه الملف حتى اليوم. فكنعان تمكّن بمجهوده الفردي والجماعي بتقريب الأرقام بين المداخيل والمصاريف من دون أن يعرّض الاقتصاد اللبناني الى أي خضات سلبية. ويعلم المقرّبون منه مدى اهتمامه في ملف السلسلة حيث لا زال يحاول ويحاور لإيجاد الحلول المرجوة. ويكاد يكون هنالك إجماع عام لدى اللبنانيين، خصوماً كانوا أم مؤيّدين، على أن إبراهيم كنعان، شخصية وطنية منهجية، ومندفعة نحو الاصلاح وتمثّل شريحة كبيرة من جيل الشباب وطموحاته. وفي هذا السياق كان لكنعان عدد من التصريحات أكد في خلالها على ضرورة إبعاد ملف سلسلة الرتب والرواتب عن التجاذبات السياسية، مشيرًا الى أنّ ملف السلسلة تخطّى الأرقام وأصبح خيارًا سياسيًا، وعلى كتلة المستقبل المعارضة أن تتجاوب لحل المعضلة. 

إن كل الآراء والدراسات بشأن تقدير كلفة سلسلة الرتب والرواتب واللعب على الأرقام والتهويل الذي رافقها وصلت وبحسب المعنيين الى نقطة التفاهم. لكن عنصر المفاجأة الذي عرقل تحقيق هذه المطالب هو تمسك تيار "المستقبل" بزيادة الضريبة على القيمة المضافة واحد بالمئة على كل السلع". ومن المعروف أن الهيئات النقابية لديها ثلاثة شروط أساسية، فهي ترفض التخفيض والتقسيط وزيادة الواحد في المئة على الضريبة على القيمة المضافة. لكن ما هي الدلالات السياسية لمطلب تيار المستقبل؟ 

لقد علم موقع ليبانون ديبايت أنّ اجتماعًا عقد في وقت سابق في عين التينة جمع رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري والرئيس فؤاد السنيورة ووزير التربية الياس بو صعب ووزير المالية علي حسن خليل والنائب بهية الحريري والنائب ابراهيم كنعان والنائب جورج عدوان. وبعد مشاورات وطروحات عديدة توصل كل الفرقاء الى اتفاق على القلم والورقة حول تأمين التمويل الكامل للسلسلة، معتمدين على أرقام وزارة المالية التي تقارب 2000 مليار ليرة. وهذا التمويل سيتمّ عبر زيادة التعرفة على الشطر العالي للكهرباء الذي يؤمّن 360 مليار ليرة. هذا التوازن بين الإيرادات والواردات لم يرضي على ما يبدو الرئيس فؤاد السنيورة الذي فاجأ المنعقدين بإصراره على زيادة الـ 1 في المئة على القيمة المضافة، متسائلاً عن المانع من إدخال المزيد من الأموال الى خزينة الدولة، فبحسب رأيه "زيادة الخير خير". 

وفي السياق نفسه، رفض الرئيس السنيورة اقتراح الرئيس بري بإدخال زيادة الـ 1 في المئة على القيمة المضافة في الموازنة العامة، كما رفض الـ 15 في المئة كضريبة على الكماليات، وهذا يعني أن السلسلة تعرقلت من جديد والملف يحتاج الى حلحلة سياسية سريعة وواقعية.
ومن هذا المنطلق، يجمع الرافضون لمبدأ زيادة القيمة على الضريبة المضافة على النقاط التالية: 
- لا يمكن إعطاء الموظفين حقوقهم بيد وأخذها باليد الأخرى.
- لا يمكن تحميل النواب واللجان الفرعية الذين سهروا على وضع الأرقام وتأمين التمويل للسلسلة، عبء الوضع الاقتصادي الذي سينتج بعد فرض الضريبة.
- لا يمكن تحميل الهيئات النقابية مسؤولية الضريبة على الشعب اللبناني كافة.

ويؤكد محللون اقتصاديون أن عرقلة السلسلة غير مبررة حيث يعتبرون أن الثمانمئة وخمسين مليار ليرة التي تدفع اليوم غلاء معيشة قبل إقرار قانون السلسلة، تدفع من دون واردات، وبالتالي يمكن ان ينخفض العجز وسينخفض في حال أقرت السلسلة مع وارداتها بقيمة ستمئة أو سبعمئة مليار ليرة. إذًا هناك مصلحة حتى للخزينة في أن تتم معالجة هذا الملف والانتهاء منه.

من جهته، اعتبر القيادي في تيار المردة شكيب خوري ان اصرار السنيورة على الـ1 في المئة يعود الى سببين: الأول هو "رغبة الرئيس السنيورة بالمقايضة على ضريبة أرباح المصارف التي تشكل 5 %". 
والجدير ذكره هنا، أنّ المصارف لا تدفع ضريبة الارباح بل يتم تحصيلها عبر ضريبة ال 5 % التي يدفعها المودعين، وإن حماية السنيورة لجمعية المصارف يعود للعلاقة الوطيدة والمميزة بينهما. أما السبب الثاني وهو الموضوع الاخطر بحسب خوري، فإن "السنيورة وما يمثل من كتلة نيابية يحاول منع مجلس النواب من التشريع".

ولفت خوري في حديث لموقع ليبانون ديبايت، الى أن كل الأرقام المطروحة لتمويل السلسلة يمكن تحصيلها بسهولة، معتمدًا على رأي النائب جنبلاط حول فكرة الجباية التامة للضرائب من الجميع وهذا ما قد يموّل السلسلة بشكل تام. 

وفي معلومات لليبانون ديبايت فإن الموازنة العامة للعام 2014 والتي لم تصدر منذ العام 2005 قد باتت في عهدة مجلس الوزراء منذ أكثر من شهر، وأن وزير المال علي حسن خليل يعمل حاليًا مع فريق عمل متكامل على وضع موازنة العام 2015 وهذا يشكل نقلة نوعية في العمل الوزاري.
 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 57 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان