مواقف عون تدوّي في تل أبيب: لا فرق بين حزب الله ولبنان!   -   وزير المال يبشّر: الرواتب ستُدفع بحسب قانون السلسلة الجديدة   -   التزام الادارات الرسمية في جزين بالاضراب العام   -   موظفو وعمال بلدية طرابلس التزموا بالاضراب   -   بسجادة حمراء: "عون رجع عَ فرنسا".. هل يعود بـ3 مليارات؟   -   هذا ما سيفعله خليل خلال الساعات المقبلة..   -   ماذا يحدث في جسمك إذا تناولت عصير الجزر يومياً؟   -   تعرف على فوائد التمر للأطفال على الريق   -   ميقاتي متضامناً مع مدير "الوكالة الوطنية": طرابلس لا تمشي بالعصا   -   المشنوق: المصلحة الوطنية يحققها التضامن الحكومي وليس أحد الوزراء وحده   -   بري: حكم المجلس الدستوري لم تأتي به الملائكة   -   فاجعة تهز مزيارة.. ريا ضحية غدر "إبن البيت"!   -  
ميقاتي: ندعم الجيش وندين استهدافه ونعوّل على وعي قيادته
تمّ النشر بتاريخ: 2014-08-05

أجرى الرئيس نجيب ميقاتي اتصالًا برئيس الحكومة تمام سلام وتشاور معه في التطورات الراهنة لاسيما الاعتداءات المسلحة على الجيش اللبناني. وقد نوه الرئيس ميقاتي في خلال الاتصال بالموقف الذي اتخذته الحكومة اللبنانية في اجتماعها امس  باعطاء الدعم الكامل للجيش في هذه المرحلة الخطيرة".

 

كذلك اتصل الرئيس ميقاتي بنائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل معبرا عن دعمه للجيش. كما اتصل للغاية ذاتها بقائد الجيش العماد جان قهوجي.

 

وقد جدد الرئيس ميقاتي التأكيد "أننا نشد ايدينا بايدي الجيش اللبناني وندعم الخطوات التي يقوم بها لحماية بلدة عرسال واهلها ، وايضا في ردع  المخلين بالامن في كل المناطق اللبنانية، ونعتبر ان  دعم الجيش اللبناني  ومؤازرته  ثابتة اساسية لحماية لبنان وشعبه وصون  وطننا من المخاطر التي يتعرض لها".

 

وقال إن "أي استهداف للجيش امر مستنكر ومرفوض لانه حصن الدفاع الاول عن لبنان والمؤسسة الاولى التي  تمثل الانصهار الحقيقي بين جميع اللبنانيين، وهذا ما  جسدته شهادة ضباط وعناصر الجيش اللبناني الذين سقطوا في المواجهة البطولية في عرسال، وهم من كل لبنان واستشهدوا دفاعا عن كل لبنان".

 

وقال: "إننا ندعم الجيش اللبناني ونعول على وعي قيادته في اتخاذ القرارات الحكيمة التي تحمي أبناء عرسال وتحافظ عليهم وعلى بلدتهم، فعرسال كانت وستبقى بلدة لبنانية أصيلة يؤمن أهلها بالانتماء الى الدولة اللبنانية والشرعية اللبنانية وبالشراكة الحقيقية بين جميع اللبنانيين. كذلك فاننا ندين التعرض للجيش اللبناني في طرابلس ونرفض أي محاولة للعبث مجددا بأمن المدينة وأهلها، وندعم كل الخطوات التي يقوم بها الجيش لاعادة الامن والاستقرار الى المدينة".

 

إلى ذلك استنكر الرئيس ميقاتي التعرض لوفد مشايخ العلماء المسلمين واطلاق النار على الشيخ سالم الرافعي. وقال إن "هذا العمل يتدرج في إطار السعي لتأجيج الفتنة وتعميم الفوضى وعدم الاستقرار".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 68 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان