دعوة من بو عاصي الى باسيل لزيارة عالم الواقع   -   الدولار إلى 46500 ليرة نهاية العام؟   -   تأجيل امتحانات كلية الاعلام بعد تسجيل اصابة بكورونا بين صفوف الطلاب   -   الوكيلان القانونيان لدياب يردان على مقال "العربية": ما جاء فيه يتباين مع ما تقدم به موكلنا   -   التدخل التركي في لبنان حاصل أم مضخّم؟   -   إنهال على خالته بمطرقة الـ "هاون" قبل سرقتها   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   مجلس إدارة العتمة!   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   سياسة الانفصام ...وخراب لبنان   -  
الوفد القطري إلتقى أمير جبهة النصرة على مدى خمس ساعات: الحجيري عاتب واهالي العسكريين يرفضون لقاء سلام
تمّ النشر بتاريخ: 2014-09-05

بعد 32 يوما على حادثة خطف العسكريين، وصل أمس وفد قطري إلى عرسال، وتوجه صباح اليوم الى القلمون حيث التقى أمير "جبهة النصرة" على مدى أكثر من خمس ساعات.

وقال الشيخ مصطفى الحجيري ان هناك اطرافا سياسية لا تريد الحل، مطالبا الحكومة باتخاذ القرار الجريء لانقاذ العسكريين، سائلا لماذا لا تأخذ الدولة اللبنانية القرار ولماذا تنتظر القطري كي يفاوض عنها؟ وجدد تأكيده ان لا تواصل مع الدولة الاسلامية، مشددا على ان كل العسكريين بخير.

هذا وبعد نحو أسبوع من الاحتجاجات، وبعد التلويح بفتنة لا تحمد عقباها، انكفأ أهالي العسكريين اليوم عن الشارع، ولم تشهد المناطق أي أعمال قطع طرق،  ورفضوا حضور الإجتماع الذي كان مقررا عصر اليوم مع رئيس الحكومة تمام سلام، لوضعهم في صورة ما قرره مجلس الوزراء في قضية أبنائهم.

وترأس سلام في السراي الحكومي اجتماعا لخلية الأزمة المكلفة متابعة ملف العسكريين المفقودين، حضره نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل ووزير الخارجية جبران باسيل ووزير الداخلية نهاد المشنوق ووزير العدل أشرف ريفي. وتغيب وزير المال علي حسن خليل عن الاجتماع بداعي السفر.
وتلا مقبل مقررات الاجتماع، فأشار الى ان  الرئيس سلام اعرب في بداية الإجتماع عن ارتياحه للاجماع السياسي الذي تجلى في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة حول المبادىء الأساسية التي يجب أن تعتمد في مقاربة هذا الملف.وقال: إن أهمية هذا الموضوع وحساسيته تحتمان تلاقي جميع المكونات الوطنية حول موقف واضح، بما لا يسمح بظهور أي تصدع داخلي قد يثير البلبلة أو الفتنة الداخلية التي هي الهدف الأول والأخير للخاطفين.
وأكد سلام أن  قضية المفقودين التي تمس اللبنانيين بكل فئاتهم وانتماءاتهم، هي الشغل الشاغل للحكومة، ويتم التعاطي معها باعتبارها قضية وطنية لا تتقدم عليها في الوقت الحاضر أية أولوية أخرى.
وأعرب المجتمعون عن  تعاطفهم مع أهالي العسكريين المفقودين، وأكدوا  وجوب التعامل مع هذه المشكلة المأسوية بكثير من الصبر والحكمة، وبعيدا عن التشنج والإثارة.
وتداول المجتمعون  آخر المعطيات المتعلقة بالملف، واطلعوا على ما وصلت اليه المساعي المبذولة في أكثر من اتجاه، واتخذت القرارات المناسبة.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان