السيد: من يدعم المبادرة الفرنسية من المسؤولين اللبنانيين إنّما يعترف بالإفلاس   -   لقاء باريس بين الحريري وباسيل كان مطروحاً لكن الفريق الرئاسي لم يلتزم بالشروط   -   برّي يستعد للتحرّك في سبيل تعويم مبادرته   -   عبد الله لـ"الأنباء": نحن بغنى عن كل هذا التصعيد لأن التسوية حتمية   -   لبنان يُلاقي رمضان بخواء سياسي و...بطون خاوية   -   لبنان يدخل نفق الخروج من النظام المالي العالمي   -   لبنان يضرب رأسه في الجدار الحكومي والانهيار... يتسارع   -   باريس تسمّي "المعرقلين"... والاتحاد الأوروبي سيتحرك   -   "لاحقين"... قاطيشا: العهد فَشِلَ وعناوينه وهمية !   -   أبي خليل يرد على جعجع بعبارات قاسية..!   -   الجهود المصرية تفشل في فكّ أَسر العقد الحكومية   -   مفاجأة من العيار الثقيل: أصالة تزوجت نائباً أصغر منها.. وهذه الصورة الأولى للعريس   -  
بالفيديو.. هذا هو ذابح أسرى الجيش
تمّ النشر بتاريخ: 2014-09-07
بعد تحديد جنسية قاتل العسكري اللبناني علي السيّد على أنّه لبناني اكتمل تحديد هويته بشكل كامل بلال عمر ميقاتي الملقب بأبي هريرة الميقاتي.

وضع ابو هريرة قماشاً على وجهه خلال ذبحه للسيّد وترك لعيونه السود ونظرته الثاقبة أن تكشف هويته الحقيقية وبمقارنة بسيطة لعيونه وبعد تقاطع المعلومات مع أكثرمن جهاز أمني يتضح أن عمر هو من نفذ عملية الذبح للرقيب اللبناني.
حصلت قناة "الجديد" على تسجيل صوتي له يتحدث بهدوؤ عن عملية الذبح وعن المفاوضات مع القطريين.

ويقول في التسجيل: "القطريون وافقوا على أن كل مقابل كل شخص لدينا يمكن أن نبادله بنحو 15 موقوفا". 

وعمر من مواليد عام 1994 وهو سلفي جهادي مبايع للدولة الإسلامية في العراق والشام مطلوب بمذكرات توقيف لمشاركته في عدد من الأعمال الأمنية شمالي لبنان.
ومع بدء تنفيذ الخطة الأمنية في طرابلس هرب إلى سوريا تحدياً القلمون، حتى أن هذا الخبر المنشور سابقاً يكشف أن الجيش نفذ خلال الخطة الأمنية مداهمات بحثاً عن قادته وبعض المطلوبين وهم أحمد ميقاتي وعمر ميقاتي الملقب بأبو هريرية ولكن دون العثور على أحد منهم.

حتى أنه في إحدى المرات دهم الجيش شقة في أبي سمرا في طرابلس، يومها اشتبكت المجموعة في الشقة مع الجيش وتمّ رمي القنابل عليه 
فتمكن أبي هريرية من الهرب فيما تم القاء القبض على الأشخاص الآخرين.

وأيضاً حصلت "الجديد" على رقم خلوي قيل أنه لميقاتي قبل أن يتلفه منذ نحو 10 أيام، وقد أجرت "الجديد" اتصالاً بالرقم للتأكد من المعلومة، فردّ صاحب الرقم مؤكداً أنه حصل عليه منذ نحو 10 أيام، وأنه تلقى اتصالات عدة على الرقم من أشخاص تسأل عن أبو بلال الميقاتي، مشيراً إلى أنه يرغب في اتلافه لأنه غالباً ما تصله رسائل وصور لـ "داعش" عبر الواتس اب. 
وقبل معركة عرسال بأسبوعين شوهد ميقاتي في إحدى المناطق الشمالية، ثم اختفى ليظهر في فيديو القاء القبض على أحد الجنود وفي فيدو ذبح الرقيب السيد في جرود عرسال.
 
الفيديو المتعلق بالخبر
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 61 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان