عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الخميس 19 تموز 2018   -   بالصور: انقاذ مجمع الرحاب في زحلة من تأثيرات الكلور السامة   -   سامي فتفت: من يراهن على استسلام الحريري يكون واهما   -   الحريري وصل الى مدريد للقاء نظيره الاسباني   -   باسيل: بدأ صبري ينفذ وأبلغت القوات تعليق اتفاق معراب   -   السنيورة من عين التينة: يجب العودة الى احترام الطائف   -   اللواء ابراهيم: المطلوب هو المبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر   -   وزير الاقتصاد والتجارة: قرار منع استيراد منتجات تركية يحمي الصناعات اللبنانية   -   بالصور: قتيل وعدد من الجرحى في حادث سير مروّع بالزهراني   -   الجيش اليمني يقصف مصفاة شركة أرامكو في الرياض   -   حادثة تهزّ حي السلم.. خدّرها واعتدى عليها جنسياً وفرّ هارباً!   -   كيف يمكن لـ “الحشيشة” أن تنقذ الإقتصاد اللبناني؟   -  
اتصالات حثيثة أدت إلى تأجيل مبدئي لتنفيذ "داعش" تهديده
تمّ النشر بتاريخ: 2014-09-18
قال الوزير نهاد المشنوق في حديث له الى الـ MTV، ان اتصالات حثيثة أدت إلى تأجيل مبدئي لتنفيذ "داعش" تهديدها بقتل أحد العسكريين المخطوفين.

في المقابل، أشارت أوساط اسلامية متابعة لملف العسكريين المخطوفين "للمركزية"، الى ان 'تحليل الوضع الراهن يشير الى ان الدول المفاوضة، كانت تظن ان قضية الخطف ستحل بالاموال وبدفع الفدية لـ"داعش" و"النصرة"، لكن ذلك قد ينجح مع جماعات أخرى، اذ ان التنظيمين الخاطفين مكتفيان ماديا"، مضيفة ان 'ذلك يعيدنا الى المربع الاول، فالحكومة عاجزة عن اتخاذ قرار في موضوع 'المقايضة"، والمسلحون يرفضون ان يظهروا بمظهر الذي تم شراؤه بالمال، وهنا تكمن الازمة'، لافتة الى ان 'لا تقدير لعواقب الامور لدى الخاطفين أقله، ما يرخي جوا ضبابيا ويرسم مستقبلا خطيرا ومخيفا للقضية'، كاشفة انها 'تتخوف من دون أدنى شك من قتل العسكريين، فالخاطفون هددوا سابقا ونفذوا تهديدهم، فما الفرق بين الامس واليوم وما الذي سيمنعهم من قتل المخطوفين؟"

رصد موقع ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان