هكذا علّق رياض سلامة على "استقالته"   -   حاصباني: نحن اكثر من يسهل تشكيل الحكومة ولكن جشع بعضهم لا حدود له   -   هجوم مسلح يستهدف عرضاً عسكرياً بمدينة الأهواز الايرانية.. ووقوع قتلى وجرحى (صور وفيديو)   -   الحريري: رياض سلامة صحته حديد   -   المنطقة تغلي... ما علاقة الجنوب بمعركة إدلب المؤجّلة؟   -   هذا ما كشفه علماء عن الكارثة المناخية "الجليدية" القادمة   -   يصوِّر النساء ثم يطلب منهن التعرّي للكشف عليهن منتحلا صفة موظف بالأمم المتحدة   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 22-09-2018   -   تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو   -   الراعي من كندا: المسؤولون في لبنان يخربون اكثر مما يبنون   -   حاولوا مغادرة لبنان بطريقة غير شرعية... فغرقوا مقابل شاطئ عكار   -   فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري   -  
اتصالات حثيثة أدت إلى تأجيل مبدئي لتنفيذ "داعش" تهديده
تمّ النشر بتاريخ: 2014-09-18
قال الوزير نهاد المشنوق في حديث له الى الـ MTV، ان اتصالات حثيثة أدت إلى تأجيل مبدئي لتنفيذ "داعش" تهديدها بقتل أحد العسكريين المخطوفين.

في المقابل، أشارت أوساط اسلامية متابعة لملف العسكريين المخطوفين "للمركزية"، الى ان 'تحليل الوضع الراهن يشير الى ان الدول المفاوضة، كانت تظن ان قضية الخطف ستحل بالاموال وبدفع الفدية لـ"داعش" و"النصرة"، لكن ذلك قد ينجح مع جماعات أخرى، اذ ان التنظيمين الخاطفين مكتفيان ماديا"، مضيفة ان 'ذلك يعيدنا الى المربع الاول، فالحكومة عاجزة عن اتخاذ قرار في موضوع 'المقايضة"، والمسلحون يرفضون ان يظهروا بمظهر الذي تم شراؤه بالمال، وهنا تكمن الازمة'، لافتة الى ان 'لا تقدير لعواقب الامور لدى الخاطفين أقله، ما يرخي جوا ضبابيا ويرسم مستقبلا خطيرا ومخيفا للقضية'، كاشفة انها 'تتخوف من دون أدنى شك من قتل العسكريين، فالخاطفون هددوا سابقا ونفذوا تهديدهم، فما الفرق بين الامس واليوم وما الذي سيمنعهم من قتل المخطوفين؟"

رصد موقع ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 80 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان