عناوين الصحف الصادرة يوم الجمعة في 19 تموز 2019   -   مجلس النوّاب "سيّد نفسه" وفقاً لأحكام الدستور لا من خارجها   -   نادين الراسي.. مغرومة؟   -   هل تبادل باسيل الحديث مع وزير اسرائيلي في واشنطن؟   -   غارات لطائرات مجهولة شمال العراق... أودت بعناصر لحزب الله!   -   كرم: “كتلة القوات” على موقفها بشأن التصويت ضد مشروع الموازنة   -   مخرج من معمل "دير عمار" معزول... الكهرباء ستُقطع في هذه الأيام   -   عمل اللاجئين الفلسطينيين بين الـ "ميكرو" والـ "ماكرو".. أي توازن بين الإنساني والسيادي؟   -   رواية لاستقالة الموسوي: "حزب الله" أرغمه.. وهذه قصة طلب الاسترحام!   -   حزيران الـ2019.. الأشد حراً في قرن ونصف   -   تحقيق داخل "حزب الله"   -   "اللبنانية" تبدأ قبول طلبات طلاب للانتساب للماستر.. وهذه هي الشروط   -  
السّيد حسن نصراللّه يرد ويوضح
تمّ النشر بتاريخ: 2014-09-23
أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان الحزب لم يرفض مبدأ التفاوض بشأن قضية العسكريين المخطوفين ، مشيرا إلى انه طالب منذ اليوم الأول ان يكون التفاوض من موقع القوة وليس من موقع الاستجداء والتوسل.
واعتبر نصرالله في كلمة له ان قضية العسكريين المخطوفين هي على درجة من الحساسية والأهمية وهي قضية وطنية لا تخص طائفة أو مذهبا معينا، لافتا إلى ان البعض حوّل هذه القضية إلى مادة للسجال وتصفية الحسابات ورفع مطالب أعلى سقفاً من مطالب الخاطفين انفسهم .

وقال نصرالله في كلمة له : نفهم معاناة الأهالي ونحيي تضحيات الجيش والقوى الأمنية ، ورأى ان هذه القضية هي من مسؤولية الحكومة وعلى الجميع مساندتها في معالجتها.

وتابع: لبنان يعيش إذلالاً حقيقا منذ أسابيع بسبب أداء السلطة السياسية ومن حق السلطة السياسية ان تفاوض وهي من تقرر الوسيط.

وأوضح ان مسار التفاوض الطبيعي ان تأتي الجهة المفاوضة بمطالب الخاطفين التي قد يكون فيها أمرا مقبولا أو على ان تعرض هذه الأمور على النقاش، مشيرا إلى ان التعاطي بقضية من هذا النوع لا يتم بمسار واحد بل بوضع خيارات عدة .

وشدد نصرالله على انه لا يجوز المس بأي بريء من النازحين السوريين وغيرهم أو تحميل أحد مسؤولية أعمال الخاطفين المجرمين ، وأعلن ان الخطف المضاد غير جائز شرعا وغير مجد ولا يوصل لأي مكان بل يحقق أهداف الجماعات المسلحة التي تريد خلق فتنة مذهبية في لبنان ، معتبرا ان المطلوب ضبط المشاعر وردات الفعل والحفاظ على النسيج الوطني.

وقال نصرالله: الجميع يعرف ان حزب الله ضد داعش وضد الاتجاهات التكفيرية ونحن نقاتلها ونقدم تضحيات لكننا نحن ضد التدخل الأميركي وضد التحالف الدولي في سوريا سواء أكان يستهدف النظام أو داعش أو غيره.
وأضاف: لا نقبل ان يكون لبنان جزءا من التحالف الدولي لأن الولايات المتحدة هي الداعم المطلق لاسرائيل وهي صنعت أو شاركت بصنع الجماعات التكفيرية وهي ليست في موقع أخلاقي يؤهلها قيادة تحالف ضد الارهاب.

وطالب السيد نصرالله بوقف تمويل الجماعات الارهابية التي تستهدف الداخل اللبناني ووقف إرسال مقاتلين يستهدفون لبنان والاسراع في دعم الجيش والقوى الأمنية ومساعدة لبنان في حل مشكلة النازحين.
وأكد نصرالله ان اللبنانيين هم قادرون على مواجهة أي خطر إرهابي يستهدفهم، وقال: كل المناطق اللبنانية يجب ان تحمى وستحمى وعلينا ان نكون يدا واحدة خلف الدولة والجيش .

في المقابل، علّق نصرالله على مسألة التدخل الاميركي في سوريا قائلا:" موقفنا من الجماعات التكفيرية حاسم لكننا ضد التدخل العسكري الأميركي في سوريا تحت أي غطاء فأميركا هي أم الإرهاب وأصل الإرهاب في العالم وهي الداعم المطلق لدولة الإرهاب الصهيونية وصنعت أو شاركت في صنع الجماعات الإرهابية".

LBCI 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان