موقف العرب من "حزب الله" يتدرج صعوداً!   -   عون ليس شيحاويّاً: التبعيّة ليست «طبيعة»   -   "مجزرة القرن" في سيناء.. مصر ترفع رايات الحداد والثأر!   -   أحمد الحريري: الأزمة التي مرت بها البلاد جاءت من أجل إنهاء سعد الحريري   -   خاص - بعد كشف عمالة عيتاني.. مستشارة أمن الدولة توضح   -   الحريري: نطالب بالنأي بالنفس قولا وفعلا ونريد أفضل العلاقات مع أشقائنا العرب   -   زعيتر: نؤكد عدم القبول بأي ذريعة لتأخير الانتخابات   -   من هو رئيس المعارضة السورية الى مفاوضات جنيف؟   -   صمت الـLBCI.. هل تُرك مارسيل غانم وحيداً!   -   زياد عيتاني يعترف بالتعامل مع إسرائيل.. أمن الدولة تروي تفاصيل التوقيف   -   "حزب الله" للحريري: تأخرت.. ورأس كبير يطل من قبرص؟!   -   زياد برجي: مصر راح تطلع من المحنة أقوى   -  
«خميس أسود» يجتاح الأسواق المالية
تمّ النشر بتاريخ: 2014-10-17
وسط مخاوف بشأن ضعف النمو الاقتصادي العالمي وتأثيره في ثقة المستثمرين، اصاب الهلع الاسواق المالية العالمية امس، في حين واجهت اوروبا شبح خميس اسود مع تدهور كبير في بورصاتها (لليوم الثاني على التوالي)، وهو امر عزاه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في تصريح له من ميلانو، الى «الركود في اوروبا» و»الشكوك على الساحة الدولية». واصابت «العدوى» اسواق الخليج المالية التي تراجعت بقوة امس هي ايضا على وقع استمرار انخفاض اسعار النفط والمخاوف المتعلقة بالنمو العالمي.

وكان صندوق النقد الدولي قلص الأسبوع الماضي توقعاته بشأن نمو الاقتصاد العالمي، محذرا من أن التعافي الى اليوم كان «ضعيفا وغير ومتكافئ«. وتثير افاق النمو العالمي هذه، القلق ولا سيما ضعف الاقتصاد في منطقة اليورو مع مزيد من ضعف النشاط وتهديد بالانكماش. 

وعبثا حاولت الاسواق المالية الاوروبية استعادة قوتها مع بداية جلسة التداول قبل ان تجتاحها بسرعة فائقة المخاوف حول الظروف الاقتصادية.

ولاحظ المحلل لدى مؤسسة «آي جي» الكسندر باراديز ان «الامر بمثابة نوع من الهلع على المدى القصير يترجم كل المخاوف التي تأججت منذ اسابيع حول النمو».

وخسرت بورصة باريس 2,02 في المئة، وفرانكفورت 1,42 في المئة، ولندن 1,88 في المئة، ومدريد 2,60 في المئة، وميلانو 2,27 في المئة.

وفي أسواق الأسهم، أغلق مؤشر «كاك« الرئيسي في فرنسا منخفضا عند 3,6 في المئة، بينما أنهى مؤشرا «داكس« الألماني و«فاينانشال تايمز 100« منخفضين بنسبة 2,8 في المئة.

وكما يحصل في العادة ابان الاضطرابات الحادة، تهافت المستثمرون على شراء القيم الملجأ، مثل الديون الالمانية والاميركية.

وارتفعت معدلات فوائد الاقتراض في دول جنوب اوروبا بشكل كبير في المقابل، وخصوصا فوائد اقتراض اسبانيا وايطاليا والبرتغال واليونان، بينما يثير الوضع السياسي والمالي في اليونان قلق الاسواق بشكل خاص.

من جهة اخرى، وجه المصرف المركزي الاوروبي رسالة مساعدة الى اليونان عبر التزامه ضمان المزيد من السيولة للمصارف اليونانية. وكذلك فعلت المفوضية الاوروبية عندما اكدت لليونان تقديم كل دعم ممكن.

واوضح رينيه دوفوسيه، المحلل الاستراتيجي لدى مؤسسة ناتيكسيس، «كنا نغذي أخيرا فكرة اننا سنشهد مجددا فترة تحسن ضعيف في اوروبا واكثر صلابة في الولايات المتحدة وربما في بريطانيا. المشكلة هي اننا ننشر منذ بضعة اسابيع ارقاما في الولايات المتحدة واوروبا تشير بالفعل الى ان تحسن النشاط ما زال بعيدا». واعتبرت شركة الوساطة «اوريل بي جي سي» من جهتها انه «من الصعب عزل هذه الحركة عن عامل (...) المخاوف والسياسات النقدية والنمو والانكماش وفيروس ايبولا».

وول ستريت

بدورها، سجلت بورصة وول ستريت تراجعا مع افتتاحها، بعد الهزة التي منيت بها الاربعاء الماضي عندما خسر مؤشر داو جونز 2,8 في المئة.

ويذكر حجم تراجع السوق بـ«التصرف التقليدي للمستثمرين اثناء مراحل الاضطراب الاخيرة بعد افلاس بنك ليمان براذرز او ازمة الصناديق السيادية»، بحسب ما كتبت شركة الوساطة «اوريل بي جي سي» امس. 

وكان الامر مماثلا بالنسبة الى النفط الذي سجل تراجعا، في حين ارتفعت اسعار الذهب الاسود. وهبط خام برنت إلى 83,78 دولارا للبرميل، بينما بلغ الخام الأميركي الخفيف 81,78 دولارا.

اسواق الخليج

كذلك، انخفضت اسواق الخليج المالية بقوة، في آخر يوم من التداول هذا الاسبوع. وخسر مؤشر التداول السعودي 3,59 فيسالمئة ليغلق عند مستوى 54،9547 نقطة، في ظل تراجع في اسهم جميع القطاعات.

وكان التراجع بلغ 4,75 في المئة في وقت سابق من التداول امس في مؤشر السوق السعودية، وهي اكبر سوق مالية في العالم العربي.

وخسر مؤشر دبي 4,5 في المئة ليصل الى 4292 نقطة، فيما خسر مؤشر ابوظبي 2,54 في المئة ليصل الى 4756 نقطة.

اما مؤشر بورصة الكويت الذي كان الاكثر استقرارا خلال الاسبوع فقد خسر عند الاغلاق امس 2 في المئة ليصل الى 7393 نقطة. فيما تراجعت سوقا عمان والبحرين بنسبة 3,26 في المئة و0,9 في المئة على التوالي. وتبلغ القيمة السوقية الاجمالية للاسواق المالية السبع في دول الخليج نحو الف مليار دولار، وقد تراجعت هذه الاسواق بقوة خلال الاسبوع.

ارقام.. ومخاوف

وتزيد الأرقام الاقتصادية الحديثة المخاوف من أن تعافي الاقتصاد العالمي قد يفقد طاقته في الوقت الحالي.

فقد قلصت ألمانيا الثلاثاء الماضي بشكل حاد تقديرات نموها لهذا العام والعام المقبل. 

وأظهرت الأرقام التي صدرت هذا الأسبوع تراجع التضخم إلى أدنى مستوياته منذ خمس سنوات في الهند والصين والمملكة المتحدة، وهو ما دفع بعض المراقبين إلى الحديث عن إمكان حدوث انكماش.

وقالت وزارة التجارة إن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة هبطت بشكل أسوأ مما كان متوقعا بنسبة 0,3 في المئة في أيلول، بينما قالت وزارة العمل إن أسعار المنتجين في الولايات المتحدة انخفضت بواقع 0,1 في المئة، وهو أول تراجع لها في أكثر من عام.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 7 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان