أفيوني: حمى الله المملكة وأدامها زخراً للبنان والعرب   -   في صيدا.. سقط من الطابق السابع وفارق الحياة! (صور)   -   حاصباني: ما وصلنا إليه.. لا تستطيع موازنة انتشاله   -   مفاجأة بدور نادين نسيب نجيم في رمضان 2020.. ستجسد شخصية سوزان الحاج؟   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 23 أيلول 2019   -   درويش: نطالب الدولة بحقوق الناجحين في مجلس الخدمة   -   القاء القبض على الأب الذي عنّف ابنته... واليكم هويته   -   الرئيس عون الى نيويورك مترئساً وفد لبنان الى الجمعية العامة للأمم المتحدة   -   ما هو العدد الحقيقي لأعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية إلى نيويورك؟   -   أزمة "ATM": لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف.. وتجميد الحسابات الأونلاين؟   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الأحد في 22 أيلول 2019   -   نانسي عجرم: "قلبي رح يوقف ما عم بعرف عبّر ولا عم بعرف شو احكي"   -  
"الموقوفون الإسلاميون سيخرجون لا محالة"
تمّ النشر بتاريخ: 2014-11-18
كشف نظام مغيط، شقيق العسكري المخطوف ابراهيم مغيط، لصحيفة “الراي” الكويتية مضمون الإتصال الذي تلقاه من أن أحد خاطفي العسكريين، سأله فيه عما آلت إليه الأمور في موضوع أحكام المؤبد التي صدرت قبل أيام بحق موقوفين إسلاميين، فأجابه مغيط: ننتظر رداً من الحكومة.

وأوضح مغيط أن ” الخاطف عاد ليسأله متى يأتي جواب الحكومة؟”، فأجابه: بعد ساعتين، فأجاب الخاطف بالقول إننا إلى ذلك الحين سنشاهد فيديو ذبْح سبعة من العسكريين من دون تحديد الأسماء، لكن أعتقد أنهم سيبدأون بتصفية العسكريين الذين هددوا أهاليهم.

وأضاف: تمكنا من الإتصال بالخاطفين، وتوسّلناهم تأجيل قتل العسكريين فأمهلونا حتى الرابعة عصراً، بإنتظار قرار من الحكومة يلغي الأحكام وإلا تنفيذ ما هددوا به.

مغيط الذي أشعل ناراً مع أهالي العسكريين الآخرين قبالة السرايا الحكومية، لفت بغضب إلى أن “عامل الوقت ليس لمصلحتنا، فخلال ساعات أربع لا يمكن جمع مجلس الوزراء، ورئيس الحكومة خارج البلاد، وخلية الأزمة لا يمكنها إبطال الأحكام القضائية”، مشدداً على أن “لا خيار أمامنا سوى البقاء في الشارع”.

والدة العسكري المخطوف جورج خوري، كانت تتنقل بين جمهرة الأهالي المعتصمين حول أحد النواب هنا وجمهرة أخرى هناك. والنواب الحاضرون حاولوا تطييب خاطر الأهالي، والتعبير عن تضامنهم معهم، وطمأنتهم بما في جعبتهم من معلومات.

وحاولت السيدة الخمسينية التماس أي بصيص أمل جديد. لكنها سرعان ما كانت تتراجع إلى خلف لتبكي إبنها الذي يطول فراقها عنه ويدهمه خطر الذبح بين دقيقة وأخرى، وهي قالت لـ”الراي”: الموقوفون الإسلاميون سيخرجون لا محالة إن لم يكن الآن فلاحقاً، فليطلقوا سراحهم اليوم وينقذوا أبناءنا، بدل إخراج الموقوفين لاحقاً بعد فوات الأوان.
الراي الكويتية 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 66 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان