الحريري لـ "المصفّقين لسقوط مبادرة ماكرون": ستعضّون أصابعكم ندماً!   -   مرجع سياسي شيعي: المشكلة ليست عندنا وهذا ما سيحصل ما لم تتشكّل الحكومة بغضون ايام   -   نقيب الصيادلة: سلامة أكد لي أنه سيتوقف عن دعم الدواء نهاية العام   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 26 أيلول   -   بيان لبري بعد اعتذار بري: "نحن على موقفنا"   -   عون قَبِل اعتذار أديب… إليكم التفاصيل!   -   اتصالات التأليف.... عود على بدء فهل يعتذر أديب؟   -   مصطفى أديب.. الرئيس العنيد الذي أتعب المفاوضين!   -   الرؤساء ميقاتي والسنيورة وسلام: الأطراف المسيطرة على السلطة في حالة إنكار   -   الأجواء غير سلبية وغير ايجابية   -   بو صعب: المجذوب أفشل وزير تربية على الإطلاق!   -   الثنائي" يأخذ ويطالب وعون لن يسكت.. الحكومة "المستقلة" ضحية التقارب الفرنسي ـ الإيراني   -  
حزب الله قصف الداخل السوري ردا على استهداف جرافاته
تمّ النشر بتاريخ: 2012-12-22

أفادت شبكة المراسلين التابعة للمجلس الوطني السوري المعارض أن قوات حزب الله اللبناني قامت الخميس بتنفيذ قصف عنيف جداً على القرى الحدودية السورية مستخدمة قذائف الهاون و راجمات الصواريخ، وطال القصف قرى البرهانية، سقرجة، الخالدية، أبو حوري، ومصدره مواقع الحزب بلبنان.

وبحسب الشبكة، التي لا يمكن لـCNN التأكد من صحة معلوماتها بشكل مستقل، فإن أسباب القصف تعود إلى ضرب الجيش الحر للجرافات التابعة لحزب الله، التي يستخدمها لبناء السواتر الترابية داخل الأراضي السورية في محاولة لعزل قرى حدودية سورية و ضمها للمناطق الخاضعة له.

يشار إلى أن عدة تقارير كانت قد أشارت إلى توتر في العلاقات بين القرى السنيّة والدرزية جنوب سوريا على خلفية صدامات بين مجموعات مسلحة من الجانبين، تبعتها أعمال خطف متبادل، علما أن CNN لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات الميدانية بشكل مستقل، نظرا لرفض السلطات السورية السماح لها بالعمل على أراضيها.


C.N.N

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان