هل سمعت عن المشروب الذي ينقي جسمك من السموم؟ (شاهد)   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 25 ايلول 2018   -   هدد قاصر بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتسآب!   -   من هدّد جو معلوف في "هوا الحرية"؟   -   راغب علامة يعزف ويغنّي لابنه خالد... "توأم روحي"   -   بلبلة أمام جامعة بيروت العربية وانتشار أمني كثيف.. ماذا يجري؟ (صور)   -   تغريدة "لاذعة" من ريما عساف عن "الصحافيين".. وبلوك من مارسيل غانم!   -   الجلسة التشريعية.. بري يسحب صواعق التفجير "مع حبة مسك"   -   "دكتوراه" رئيس الجامعة اللبنانية تستنفر السفارة الروسية: نفتخر بأيوب   -   "ثقة الروس بإسرائيل تزعزت": هذا الثمن الذي سيطلبه بوتين.. والامتحان قريب   -   إجتماع وزراء الخارجية العرب في الامم المتحدة لتنسيق المواقف   -   السيسي خلال لقائه عون: ندعم لبنان وتوجهاته لاعادة النازحين الى المناطق الامنة   -  
حوار "حزب الله" و"المستقبل".. اللحظة الإقليمية لم تحن
تمّ النشر بتاريخ: 2014-12-07

رأت أوساط واسعة الإطلاع أنّه "رغم انسداد الأفق الذي يرجح استمرار الفراغ في رئاسة الجمهورية، الذي مضى عليه نحو ستة أشهر، فإنّه لا يمكن التقليل من أهمية عاملين هما: الحوار المرتقب بين العيدين على الأرجح الميلاد و رأس السنة بين تيار المستقبل وحزب الله، والإندفاعة الديبلوماسية الخارجية في اتجاه لبنان، ومن جهات قادرة على التأثير في مجريات الأحداث فيه، كروسيا وفرنسا".

 

وأوضحت الأوساط لصحيفة "الراي" الكويتية، أنّ "هذا الحوار لا يعدو كونه في مراحله الأولى أكثر من تعبير عن حسن نيات متبادلة حيال الجلوس معاً، تيار المستقبل وحزب الله من جهة وحاجة الفريقين لمثل هذا الحوار لاعتبارات تخص كلّ فريق، لكن من دون أوهام كبيرة في إمكان تحقيق اختراق في الملفات التي لا مناص من التصدي لها".

 

وأشارت الأوساط إلى إدراك الجميع في بيروت أنّ "اللحظة الإقليمية لم تحن بعد لجعل حوار حزب الله وتيار المستقبل منتجاً، لكنّه يشكل الأرضية الضرورية لملاقاة أيّ متغيرات إقليمية يمكن أن يفيد منها لبنان، لاسيّما تلك التي ترتبط بمجريات العلاقة المعقدة بين السعودية وإيران، كونها حجر الزاوية في الملفات الإقليمية على اختلافها".

 

وأعربت الأوساط عن "عدم استبعادها أن ترسم الطاولة بين تيار المستقبل وحزب الله عندما يحين الوقت لوحة التوازنات الجديدة في البلاد، ومن بوابة الملفات الثلاثة البالغة الحساسية المطروحة وهي رئاسة الجمهورية، قانون الإنتخاب وحكومة العهد الجديد، وربما لهذا السبب تتم مقاربة هذا الحوار الثنائي من حلفاء الفريقين، ولاسيّما المسيحيين بحذر يترافق مع دعوات لحوار مسيحي - مسيحي بين الخصوم".

 

ولاحظت الأوساط أنّ "الرهان على حوار تيار المستقبل وحزب الله يكتسب أهميته لتزامنه مع ارتفاع وتيرة الحركة الديبلوماسية الروسية - الفرنسية في اتجاه بيروت، خصوصاً أنّ للدولتين القدرة على لعب دور بنّاء في صوغ تفاهمات إقليمية حول لبنان يمكن أن تشكل فرصة لتفاهم داخلي حول انتخاب رئيس جديد للجمهورية بعد أقل من 200 يوم بقليل من الفراغ في السدة الأولى".

 

(الراي الكويتية)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 25 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان