تعقيدات بالمشهد الدولي.. ولبنان في التقاطع الفرنسي الإسرائيلي الروسي!   -   مستويات قياسية لعدد العاطلين عن العمل.. صندوق بطالة يوزّع 40 دولاراً في الشهر!   -   ارتفاع سعر قارورة الغاز 600 ليرة.. ماذا عن البنزين؟   -     -   عناوين الصحف ليوم الأربعاء 30 أيلول 2020   -   هل تؤثر تهمة تهرب ترامب من دفع الضرائب على حظوظه في الانتخابات؟   -   مراقبة تسعير الدولار   -   جهود دولة كبرى في سبيل الاتفاق على حكومة جديدة   -   دراسة ما بعد خطاب ماكرون   -   مرجع سياسي شيعي: المشكلة ليست عندنا وهذا ما سيحصل ما لم تتشكّل الحكومة بغضون ايام   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 26 أيلول   -   اتصالات التأليف.... عود على بدء فهل يعتذر أديب؟   -  
اجراءات الجيش محط احتجاج في عرسال : لا يجوز طلب اذونات لنذهب الى اعمالنا
تمّ النشر بتاريخ: 2014-12-29
بقيت الاجراءات الامنية الجديدة التي ينوي الجيش اللبناني تنفيذها في عرسال ابتداء من مطلع العام الجديد، محط احتجاج في البلدة، فقطع الاهالي وبعض السوريين الطرق اليوم عند مدخل عرسال في عين الشعب، وقرب حاجز وادي حميد، حيث اضطر عناصر الجيش الى اطلاق النار في الهواء وتوقيف عدد من الاشخاص كانوا تجمعوا قرب مركزهم العسكري وحرقوا الاطارات، ولم يتجاوبوا مع نداءات الجيش لفض الاعتصام. الا ان المدينة استعادت هدوءها مع تقدم ساعات النهار، وفتحت الطرقات. وفي هذا الاطار، أكد رئيس البلدية علي الحجيري لـ"المركزية" ان الجيش تراجع عن مطلب نيل كل متوجه الى الجرود تصريحا من الاستخبارات، مضيفا "تحدثنا مع قيادة الجيش وتفاهمنا حول الموضوع وانتهت القضية، قلنا لهم ان يشددوا التفتيش على الحواجز، فيتم ايقاف المطلوبين.. لكن لا يجوز ان تطلب اذنا من مخابرات الجيش لتذهب الى عملك او أرضك، وأكثر من 95% من اهالي عرسال يعملون في الجرود". 

العسكريون المحتجزون: اما على صعيد ملف العسكريين المخطوفين، لفت الحجيري الى ان نائبه أحمد الفليطي، المكلف من رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط فتح قناة تواصل مع "داعش"، توجه اليوم الى بيروت والتقى المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم "ونأمل خيرا"، وتابع "اذا أرادت الدولة حل القضية وحسمت امرها، يمكن حل المسألة سريعا"... وليس بعيدا، التقى وفد من أهالي العسكريين رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية في بنشعي ونقلوا عنه تأكيده "انه مع كل ما يؤدي الى فك اسر اولادنا العسكريين، وهو مع المقايضة أو سواها، ومع أي ثمن يؤدي الى نتيجة، ووعدنا انه سيساعد في هذا الامر من خلال وزيره في الحكومة". واذ أشار الاهالي الى انهم غير متجهين نحو التصعيد، طالبوا رئيس الحكومة تمام سلام والحكومة بأن تكون عودة أبنائهم هدية عيد المولد النبوي.

صدي بيروت
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان