تركيا تشكر الشعب اللبناني لتضامنه معها   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 15-08-2018   -   تركيا تتحدى أميركا... وترفع الرسوم على واردات أميركية بنسبة وصلت الى 140 بالمئة   -   الأزمة تتفاعل.. السعودية توقف جميع برامج العلاج في كندا   -   تعرّض دورية تابعة للجيش لاعتداء اسرائيلي... واصابة عنصرين   -   الخارجية ترد على كلام مفوض شؤون اللاجئين "المعارض" لعودة النازحين السوريين   -   نديم الجميل: الحكومة تخلت عن مسؤولياتها الأمنية وجيرتها لـحزب الله   -   في الطريق إلى التأليف: الحقائب مشكلة أيضاً!   -   ترامب يحكم بـ"عصا الاقتصاد" ويفرض "نظام الطاعة": تركيا تتمرّد.. ولكن!   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 14-08-2018   -   "القدرة الإستيعابية لمطار بيروت تفوق قدرته الطبيعية"   -   "كلمة السرّ" في لعبة الكبار.. وبرّي نجح في فكفكة بعض العقد   -  
حوار "حزب الله" – "المستقبل" والحصار الكامل لمسلحي الجرود
تمّ النشر بتاريخ: 2015-01-01

لم تنجح كل محاولات الضغط على الجيش اللبناني للتراجع عن اجراءاته الصارمة الهادفة الى اغلاق كل المنافذ من عرسال الى جرودها امام مسلحي النصرة وتنظيم "الدولة الاسلامية"، والتي بدأت منذ حوالي 15 يوماً. الضغوط التي ترجمت بتحركات شعبية نفذها بعض من يملكون مصالح (اراضي زراعية، كسارات..) في الجرود العرسالية والمستفيدين، حتماً، من حرية الحركة التي كانوا يتمتعون بها سابقاً. فالجيش تعامل بحزم مع كل محاولات العرقلة، ليصبح المسلحين اليوم، محاصرين للمرة الاولى، بشكل كامل من الجهة اللبنانية.

منذ نحو اربعة اشهر بدأ الجيش اجراءات مشددة، اغلق خلالها الغالبية العظمى من المعابر التي تربط عرسال بجرودها، مستثنياً معبر وادي حميّد، باعتبار ان عدد من اهالي عرسال ينتقلون عبره الى مصالحهم في الجرود، الا ان تنظيمي "الدولة الاسلامية" و"جبهة النصرة"، استغلوا هذه الثغرة من اجل نقل المواد الغذائية والمحروقات الى الجرود، فكان قرار الجيش بتشديد اجراءاته، واغلاق كل المعابر، وإلزام المواطنين اللبنانيين والسوريين بالحصول على تصريح مسبق من المؤسسة العسكرية ليتمكنوا من الانتقال الى الجرود.

الحصار الكامل وتأثيره على المسلحين

يعتمد الجيش في اجراءاته الجديدة على منع نقل المواد الغذائية والمحروقات الا بالقدر الذي يحتاجه اصحاب المصالح من اهالي عرسال يومياً، الامر الذي سيجفف مصادر دعم المسلحين التموينية واللوجستية والغذائية، وتالياً الى استنزافهم عبر الحصار المحكم.

وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي يحاصر فيها المسلحين بشكل كامل من الجهة اللبنانية، الامر الذي من المتوقع ان يؤدي الى ردات فعل عسكرية يقوم بها المُحاصَرون باتجاه المناطق اللبنانية وخاصة عرسال بهدف السيطرة عليها والتحصن فيها خلال البرد، والهروب من الحصار في الجرود.

واكدت المصادر ان "الجيش لم يقم باجراءاته الجديدة الا بعد ان انهى جميع التحضيرات لمواجهة اي هجوم محتمل قد يقوم به المسلحين لكسر الحصار المفروض عليهم".
واشارت مصادر مطلعة على الملف الى انه "من المتوقع ان تكون هذه الاجراءات جزء من عملية الضغوط والضغوط المضادة في قضية العسكريين المخطوفين".

"المستقبل" و"حزب الله"

واعتبرت اوساط مطلعة على الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" ان ما يحصل في الجرود هو احد انعكاسات الحوار، اذ ان هذا التشدد في الاجراءات الذي يهدف على المدى الطويل الى طيّ صفحة عرسال باعتبارها بؤرة امنية، لا يمكن الا ان يكون له غطاء سياسي كامل من القوتين الاساسيتين المعنيتين بالملف مباشرةً، اي "حزب الله" و"تيار المستقبل".

واكدت الاوساط ان "موقف قيادات تيار المستقبل في المنطقة كانت معارضة للتحركات الشعبية المعترضة على اجراءات الجيش اللبناني في عرسال، ولهذا الكثير من الدلالات".

الجهة السورية المضبوطة

بعد حصار المسلحين من الجهة اللبنانية بشكل شبه كامل يصبح السؤال عن امكانية حصولهم على الدعم من الجهة السورية وتالياً تصبح اجراءات الجيش اللبناني عديمة الجدوى؟ تشير المعلومات الى انه "بعد سقوط قرى ومدن القلمون في يد الجيش السوري وحزب الله، اصبح وصول الامدادات من الجهة السورية الى الجرود امر صعب يقتصر على عمليات التسلل البسيطة غير القادرة على تأمين حاجة المسلحين من المؤن.
ليبانون ديبايت 
 وائل تقي الدين
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 76 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان