دعوة من بو عاصي الى باسيل لزيارة عالم الواقع   -   الدولار إلى 46500 ليرة نهاية العام؟   -   تأجيل امتحانات كلية الاعلام بعد تسجيل اصابة بكورونا بين صفوف الطلاب   -   الوكيلان القانونيان لدياب يردان على مقال "العربية": ما جاء فيه يتباين مع ما تقدم به موكلنا   -   التدخل التركي في لبنان حاصل أم مضخّم؟   -   إنهال على خالته بمطرقة الـ "هاون" قبل سرقتها   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   مجلس إدارة العتمة!   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   سياسة الانفصام ...وخراب لبنان   -  
هذا هو الضابط الذي سيخلف اللواء بصبوص والعميد سعادة... وهذا ما ستشهده قوى الامن الداخلي وقيادة الدرك والمعلومات
تمّ النشر بتاريخ: 2015-01-04

 

Alkalimaonline.com


خاص - ستماريان البعينو


من المتوقع أن تشهد مؤسسة قوى الأمن الداخلي إستحقاقاً يتمثل بالفراغ القيادي على صعيد قيادة هذه المديرية وكذلك قيادة الدرك اذ تنتهي في الثاني من حزيران المقبل "2015 "ولاية مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص لبلوغه السن التقاعدي ويسبقه بعشرة ايام قائد الدرك العميد الياس سعادة المسندة اليه وكالة مهام المدير العام لقوى الامن الداخلي في خال شغور هذا الموقع او سفر المدير بصبوص.
وبذلك بدأت منذ اليوم وفق معلومات الكلمة اون لاين الانظار تتجه نحو كيفية تعاطي الحكومة مع هذا الاستحقاق لاستحالة تعيين مدير جديد خلفاً للواء بصبوص وكذلك قائداً للدرك خلفاً لسعادة، نتيجة التجاذبات والواقع الحالي للحكومة في ظل الفراغ الرئاسي لعدم انتخاب رئيس للجمهورية له الكلمة الفصل الى حد ما في هكذا تعيينات لا سيما قيادة الدرك.

ويكمن التحدي ليس فقط من انتهاء ولايتي بصبوص وسعادة اللذين شكّلا ثنائياً متجانساً في العمل الإداري والأمني والعسكري بل انه في مغادرة الرجلين المؤسسة دون تعيين خلفاً لكل منهما ستظهر اشكالية لها صلة بالتراتبية داخل المؤسسة لانه عملاً بالنظام الداخلي لقوى الأمن الداخلي يتولى الضابط الاعلى سناً رتبةً في الوحدات التابعة لهذه المؤسسة المهام القيادية للعميد سعادة وحكما للواء بصبوص بما من شأنه أن يخلق إشكالية ليس لكون رئيس جهاز امن السفارات وحماية المؤسسات والإدارات العامة العميد نبيل مظلوم الذي يمتلك الأقدمية بين قادة الوحدات على أنه من الطائفة" الشيعية "وفي ظل الخصوصية القيادية التي تتمتع بها هذه المؤسسة وكذلك في ضوء التوازنات الأمنية بين الأجهزة القائمة في البلاد.
بل تبدو المشكلة في كون عدد كبير من الضباط القياديين لديهم أقدمية قياساً الى رتبة العميد مظلوم اي انهم يسبقونه في تدرجهم الى رتبة عميد بحيث على سبيل المثال يمكن ان يكون قائد منطقة أعلى وفق الأقدمية من مظلوم، وسيكون عندها خاضعاً لأمرته بما من شأنه أن يعكس واقعاً نفسياً وادارياً وتنسيقيا سلبيا سيؤدي الى شلّ عمل المؤسسة.
وفي موازاة العد العكسي لتقاعد كل من اللواء بصبوص والعميد سعادة بدأت أوساط وزارية تنظر بقلق الى هذا الواقع سيّما أن كل من بصبوص وسعادة تمكّنا من خلال التنسيق الدائم أن يوليا المؤسسة أدواراً فاقت الإمكانيات المتوافرة لديها في ظل المهام التي على عاتقها اضافة الى ان تعيين خلفا لأي منهما وبعيداً عما يمكن ان تقدم عليه الحكومة بتناقضاتها يبدو مستحيلاً بعد الذي حصل مع وزير العدل اللواء أشرف ريفي عندما رفضت قوى 8 آذار التمديد له على رأس مؤسسة قوى الأمن الداخلي.في خين تكمن الأزمة انه من الاستحالة ان تستقيم الأمور بانتخاب رءيس للجمهورية وتشكل حكومة في مهلة كافية ليتم تعيين خلف ًلبصبوص ومن ثم سعادة على ما دلت المراحل السابقة لتأليف الحكومات التي كانت تتخطى الستة أشهر.
ولذلك تتداول أوساط وزارية على ما علم موقع الكلمة اون لاين بمدى إمكانية تطبيق المادة 54 من قانون الدفاع الذي يجيز لوزير الدفاع تأخير صرف عدد من الضباط على مؤسسة قوى الامن الداخلي ًو وضباط القيادة فيها من خلال ايجاد صيغة قانونية على ضؤالواقع الحواري القائم بين تيار المستقبل وحزب الله، او من خلال موافقة القوى الحكومية على التمديد المتزامن لكل من بصبوص وسعادة وفق آلية يخرجها وزير الداخلية نهاد المشنوق إستدراكاً للفراغ ولعدم شل عمل هذه المؤسسة وأجهزنها في هذا الظرف، عدا ان القرار النهائي لتيار المستقبل في اختيار مدير عام لقوى الامن الداخلي لا ينسحب على قيادة الدرك نتيجة استعداد القوى المسيحية منذ اليوم لان يكون من يخلف سعادة مقربا الى كل منها في موازاة توافقها على قائد الدرك الحالي سيّما أن نوع من التجاذب شهده مجلس القيادة على خلفية الترقيات الاستثنائية وما تبع ذلك من تجميد للنفقات بينها ذات الصلة بشعبة المعلومات ودورها في هذا الظرف الذي يتطلب تأمين كل الغطاء والدعم لقوى الأمن الداخلي وكافة القوى العسكرية والأمنية في مواجهة الارهاب ومن اجل تمكنها من ضبط الامن.
وتستبعد الاوساط قياسا الى التجارب السابقة ان تسهل قوى ٨ اذار الامر على تيار المستقبل لناحية التمديد للولاء بصبوص على غرار رفضها التمديد للواء ريفي يومها ،خصوصا اذا ما كان العميد مظلوم ورغم قدرته القيادية ومناقبيته وغير البعيد عن فلك احدى قواها الاساسية سيتولى بحكم الفراغ وعملا بقانون قوى الامن الداخلي قيادة المؤسسة التي تتبع لها شعبة المعلومات التي يرأسها العميد عماد عثمان التي لطالما كانت محط أنظار قوى ٨اذار الهادفة لمعرفة "أسرارها"وعملها بما يعني ان المرحلة هذه ستشهد مجموعة اقتراحات وأفكار للحفاظ على "الستاتوكو "الأمني الحالي في موازاة مناخات التهدئة والحوار اذا ما سلكت مسارها نحو تحقيق غاياتها.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان