نيران واسعة.. وسلطات إسرائيل تطلب طائرات إطفاء خارجية   -   خطر يهدد الصحة.. احذورا هذه المادة في منازلكم!   -   "ناشيونال انترست": هذه طلبات أميركا من "صنّاع الملوك" في الحرب مع إيران!   -   ريفي : واهِم باسيل وفريقه إذا اعتقد أنه يستطيع أن يهوِّل عليّ بدعواه القضائية   -   "إنتي مين" مسلسل "يشبه" المشاهد   -   "أرقام الموازنة وضعت لتقرّ نهاية حزيـران"   -   في مصر.. 3 حالات وفاة وسلسلة حرائق بسبب موجة الحر   -   الأفوكادو لخسارة الوزن.. هكذا عليكم تناوله!   -   ميقاتي: نرفض التعدّي على صلاحيات رئيس الحكومة   -   الفيفا تحسم: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا   -   الاخبار: الامتحانات الرسمية المهنية قد تؤجل الى 24 حزيران هذا العام   -   جلسة أخيرة الجمعة... باسيل متمسك بموقفه من الموازنة والحريري غاضب   -  
رفع سعر المازوت والخبز في سوريا... والنظام يبرر: استجابة لمطالب الشعب
تمّ النشر بتاريخ: 2015-01-18

بدأت صباح اليوم الأحد سريان القرارات الصادرة عن النظام برفع أسعار عدد من المواد الأساسية كالمازوت والغاز والخبز. حيث أصبح سعر "ليتر المازوت" لجميع القطاعات (عام وخاص)هو 125 ليرة بعد أن كان 80 ليرة، وسعر البنزين (الممتاز) 130 ليرة.
وتم تحديد الحد الأقصى لأسعار مبيع غاز البوتان في جميع أنحاء سورية .. اسطوانة 10 كيلوغرامات “منزلي” بـ 1500 ليرة بعد أن كانت 1100، واسطوانة 16 كيلوغراما “خدمي” بسعر 2400 ليرة.

كما تم تحديد وزن ربطة الخبز المرقد العربي 1450 غراما والمنتجة لدى الشركة العامة للمخابز بسعر 35 ليرة للربطة الواحدة بعد أن كانت 25، وبالنسبة للدقيق التمويني فسعر الطن القائم بما فيه ثمن العبوة 18485 ليرة للمخابز الآلية والاحتياطية و18720 ليرة لمخابز القطاع الخاص.

وكان النظام قد قام برفع سعر اسطوانة الغاز من 400 إلى 1100 ليرة في عام 2013 كما رفع سعر ربطة الخبز من 15 إلى 25 ليرة في العام الماضي 2014.

وكان لافتاً أن النظام برر رفع الأسعار بأن ذلك جاء نتيجة المطالبات الشعبية! حيث نقلت سانا عن وزير النظام، للتجارة الداخلية وحماية المستهلك (حسان صفية) قوله بأن: "قرار توحيد سعر المازوت كان استجابة لمطالب المواطنين وكل قطاعات الشعب والمنظمات الشعبية بقصد منع الاحتكار والتهريب والفساد والمحافظة على الثروة الوطنية."

ويعاني السوريون كثيراً في محاولة الحصول على مادتي الغاز والمازوت، حيث تقوم سوق سوداء، من ميليشيات النظام وأذرعه الأمنية، لبيع هذه المواد بأسعار خيالية، ومع قدوم فصل الشتاء زادت المعاناة، لا سيما أن مواد التدفئة اختفت تقريباً من الأسواق، وأصبح عملاء النظام هم المصدر الوحيد لها بالسعر الذي يحددونه.

orient news

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان