انفجار بيروت يزيد الضغط على "حزب الله".. هل يتأثر نفوذه؟   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   قيومجيان: المطلوب التحرر من هيمنة "حزب الله" على البلد   -   نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -   هل تبلغ ماكرون من بري رفضه اسم نواف سلام لرئاسة الحكومة؟   -   هيل في بيروت الخميس… "لبنان 24" يكشف "جدول أعماله"!   -   آخر "ندبة" لحسان دياب.. ما خلّونا نشتغل!   -   مؤتمر تأسيسي مقابل سلاح "حزب الله"؟   -   "موقف كبير" مُرتقَب... "الاستقالة الجماعية" على "النار"؟!   -   "حزب الله" لن يضحّي برئيس الجمهورية   -   نواب الكتائب يتقدمون باستقالاتهم الخطية   -  
فتفت : لن نُغطّي سلاح "حزب الله" و سراياه ولا وجوده العسكري في سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2015-01-19
دان عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت عبر "المركزية" "الاعتداء الاسرائيلي في القنيطرة لانه حصل على ارض عربية"، اكد ان "الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" سيستمر لان موضوع سلاح "حزب الله" ومشاركته في الحرب في سوريا لن يُبحثا في الحوار، فنحن اوضحنا منذ انطلاقته ان سببه تنفيس الاحتقان المذهبي وضبط الوضع الامني وتحييد لبنان قدر الامكان عمّا يتعرّض له بسبب الفراغ الرئاسي والارهاب، وان نكون حاضرين في حال حصول اتفاق اقليمي".

وقال "الحوار لن يتأثّر بهذا الحادث الا اذا حصل تطور دراماتيكي اخر، اي اذا استخدم "حزب الله" الاراضي اللبنانية للردّ على اسرائيل، ولكن لا اريد ان استبق هذه الامور، ما يهمّنا انقاذ الوضع الداخلي اللبناني"، واعتبر ان ردّ "حزب الله" على الاعتداء الاسرائيلي مُتعلّق بكيفية ادارته لهذه الازمة".

اضاف "قرارات "حزب الله" في شأن الازمة السورية والمُنفصلة عن المصلحة اللبنانية تؤدي الى اضرار بالداخل، خصوصاً ان قرارات الحرب والسلم لا يتشاور في شأنهما مع احد، ما يعني اننا اصبحنا تحت وصاية ايرانية فعلية على لبنان"، واصفاً الاعتداء الاسرائيلي بـ "العملية الاجرامية"، وآملاً الا "تورّط ردّة فعل "حزب الله" لبنان بسيناريو اخطر من العام 2006 كما يُهدد الاسرائيلي".

واستبعد ان "تناقش الحكومة في اجتماعها المقبل هذا الحدث، لانها تتجنّب مواضيع كهذه".

واعتبر فتفت ان "حزب الله" سيستمر بأخذ قرارات استراتيجية بمعزل عن الافرقاء اللبنانيين طالما ان هناك فريقاً في الداخل يُسانده ويدعمه"، واوضح رداً على سؤال ان "لا وجود لما يُسمى "غطاء سنّي"، فنحن قلنا للحزب منذ انطلاقة الحوار اننا لن نُغطّي سلاحه ولا وجوده العسكري في سوريا ولا "سرايا المقاومة"، نحن ذهبنا الى الحوار لـ"ربط نزاع" معه كما فعلنا في الحكومة لتخفيف التوتر في البلد واحداث خرق في جدار ازمة رئاسة الجمهورية".

واشار الى ان "لا تطور في ملفات الحوار، والبحث سيُستكمل في الجلسة الرابعة في 26 الجاري".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان