عطية يعلن استراتيجية العمل الرقابي لعام 2019:الإجراءات ستكون استثنائية   -   بعد إبعاد أولادها عنها... نادين الراسي تهاجم والدة طليقها بكلمات نابية لماذا؟   -   خفايا أزمة القطاع العقاري: مشاريع جُمّدت.. وهذا ما ينتظر اللبنانيين!   -   فضل شاكر "تعبان".. وهذا ما كشفه نجله!   -   بين الحريري وباسيل... سلسلة مفترحات لسحب ذرائع التعطيل   -   جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد   -   ختم التحقيقات الأولية مع 57 من مناصري وهاب   -   ابي رميا لراغب علامة: عمل نواب "الوطني الحر" يصب لهدف واحد.. "انو ما يطير البلد"   -   حاصباني: إذا وفّرنا في قطاع الكهرباء يمكننا رد العجز   -   راغب علامة يحذّر “الطبقة السياسية والسياسيون”   -   "إنتحاري الكوستا" الذي زنّر نفسه بـ 8 كلغ من المواد المتفجرة.. مريض نفسياً!   -   اللواء فرنسوا الحاج لباسل الأسد "أعلى ما في خيلك اركبه"   -  
هل تعود "الحرارة" الى العلاقة بين "المستقبل" و"الناصري"؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-01-31
كشفت مصادر صيداوية لـ "صدى البلد" عن حراك لافت بين القوى السياسية في صيدا لاعادة ترتيب الملفات من التطورات المتسارعة على الساحة اللبنانية والمنطقة واعادة الحرارة الى العلاقات "الفاترة" او "المقطوعة" كل وفق رؤيته، تزامنا مع الهدوء الامني الذي تعيشه المدينة وبعد تجاوز القطوع الامني في مخيم عين الحلوة لجهة الارهابي الفار شادي المولوي.

يطرح حراك صيدا السياسي العديد من التساؤلات لدى فاعليات المدينة لا سيما انه يتم على وقع الاجواء الحوارية التي تجري على الساحة اللبنانية وتحديدا بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" من جهة، وبين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" من جهة اخرى، لحسم العديد من القضايا العالقة وفي المقدمة منها الامنية مع الخطر الداهم على لبنان من العدو الصهيوني من جهة جنوبا، ومن تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" شرقا. وتسأل الاوساط الصيداوية هل يساهم في اعادة الحرارة الى العلاقات بين "التنظيم الشعبي الناصري" و"تيار المستقبل" بعد قطيعة طويلة ممتدة من استحقاقي الانتخابات النيابية والبلدية؟ ولاحظ المراقبون تلاقي اقطابهما اكثر من مرة وان كان بمناسبات اجتماعية وآخرها في بلدية صيدا حيث جمع احتفال المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في بلدية صيدا كلا من رئيس كتلة تيار المستقبل فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري والامين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد والمسؤول السياسي لـ "الجماعة الاسلامية" في الجنوب الدكتور بسام حمود والدكتور عبد الرحمن البزري وهي تكاد تكون المرة الاولى التي تلتقي فيها كل الاطراف السياسية الفاعلة في المدينة.
مصدر مسؤول في "الناصري" أبلغ "صدى البلد"، ان التلاقي في مناسبة اجتماعية او اكثر امر طبيعي، بخاصة وان قضية مكافحة المخدرات يجمع عليها كل الاطراف من دون استثناء، ولكن لا يعني ذلك اي تقارب سياسي"، مؤكدا "لا خطوط تواصل مع "المستقبل" الى الآن، خلافا لما أشيع سابقا، وان الحديث عن تقارب عبر وسيط روحي او غيره لا يعدو كونه توافقا طبيعيا وغير مباشر على مسلمات المدينة في حفظ أمنها واستقرارها والتمسك بمؤسسات الدولة الرسمية والامنية والعسكرية ووجهتها العروبية في مقاومة العدو الصهيوني دون اي مقاربة للملفات السياسية الداخلية".
مقابل توضيح التنظيم، استبعدت اوساط صيداوية ان يصل التلاقي الى "لقاء مصالحة" بين "المستقبل" و"التنظيم"، غير ان اللافت كان الزيارة التي قام بها وفد قيادي من "الجماعة الاسلامية" الى سعد منذ ايام في اعقاب اجتماع مشترك بين قيادتي "الجماعة" و"المستقبل" في مجدليون وقد جرى خلاله التأكيد على ثوابت صيدا الوطنية والإسلامية في مواجهة العدو الصهيوني وعلى أهمية حفظ الأمن والاستقرار ومعالجة أوضاع مخيم عين الحلوة بحكمة ومسؤولية.
وأكد حمود لـ "صدى البلد"، ان "الجماعة" لم تحمل اي "مبادرة"، ولكنها حريصة دائما على جمع كل الاطياف الصيداوية للتواصل والتلاقي على مصلحة المدينة وأمنها واستقرارها"، مشيرا الى "ان الحوار الجاري على الساحة اللبنانية جيد وضروري، لكن ما نراه الآن انه لم يتناول القضايا المحورية والحساسة التي تؤدي الى نتائج ايجابية تنعكس على الساحة اللبنانية".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان