صاروخ إسرائيلي قصف المعبر 12؟ إليكم جديد التحقيقات   -   حسّان دياب لن يستقيل... إلا إذا!   -   وزير البيئة دميانوس قطار يقدم استقالته.. وفي أول تعليق له "رفاق ولادي ماتوا"   -   الليرة ستدهور أكثر أمام الدولار بعد انفجار المرفأ.. هذا ما توقعه اقتصاديون ورجال أعمال للبنان   -   رواية إسرائيلية: "حزب الله" سيمتنع عن التصعيد.. وإيران قد تهرّب أسلحة بشحنات المساعدات   -   هل تستقيل الحكومة اليوم أو غداً؟   -   قطار قد يعلن استقالته اليوم!   -   سبحة الاستقالات تكر: منال عبدالصمد اتخذت قرارها.. وهذا أول تصريح   -   خبراء يكشفون عمق الحفرة التي أحدثها انفجار مرفأ بيروت   -   "اللوبي الإسرائيلي" يعارض دعم لبنان بعد الانفجار.. ملف ترسيم الحدود البحرية مجدداً   -   جنبلاط: لست مقتنعًا برواية السيّد حول المرفأ   -   كانا أول من سجل فيديو للدقائق الأولى لانفجار مرفأ بيروت.. هذا ما حلّ بعماد ولينا   -  
حزب الله وإيران مستعدّان للحرب مع إسرائيل
تمّ النشر بتاريخ: 2015-03-05
أبلغت مصادر مطلعة تواكب العملية العسكرية التي يشنها الجيش النظام السوري و”حزب الله” في جنوب سوريا، ان “حزب الله” وقوات الحرس الثوري الايراني وقوات الجيش السوري على استعداد تام للدخول في حرب مفتوحة مع اسرائيل، اذا تدخلت بدعم ناري لمساندة “جبهة النصرة” وقوات المعارضة السورية اثناء عملية الجبهة الجنوبية في ريف درعا وريف القنيطرة، كما حصل في السابق.

وقالت المصادر لـ”الراي”، ان الهدف من المعركة السيطرة على طول الـ 78 كيلومتراً من الحدود بين سوريا واسرائيل لفصل التواصل بالكامل بين اسرائيل من جهة و”جبهة النصرة” والجيش الحر من جهة ثانية، وفصل هذا التعاون الناري والطبي واللوجيستي وأخذ التماس المباشر مع اسرائيل لوضع قوات مقاتلة مدربة بدل القوات السابقة التي استطاعت المعارضة السورية وجبهة النصرة ان تغلبها اذ كانت قوات رصد وتأمين، وهكذا فقد تسلحت القوات المهاجمة بأحدث الاسلحة والدبابات. منها تي 82، وزُجت بالمعركة قوات مقاتلة وقوات مدرعة تمثل رأس السهم في معركة الجنوب.

وتؤكد هذه المصادر، ان “حزب الله” ولواء “فاطميون” من الحرس الثوري وغيرهم يشاركون مشاركة فعالة وعلنية لرفع مستوى الحساسية مع اسرائيل، وإرسال رسالة واضحة بان اي احتكاك يمكن ان تنتج عنه حرب تشمل المنطقة، لان هذه القوات لديها الجهوزية والعتاد العسكري والتدريب اللازم والخبرة المتوافرة لخوض حرب مع اسرائيل من هذه الحدود، اذا تدخلت اسرائيل، علماً ان ايران تستخدم طائرات رصد من دون طيار وكذلك قوات النخبة في هذا الهجوم، كما يستخدم حزب الله القوات الخاصة المجربة في الحروب الاسرائيلية السابقة على هذه الجبهة المشتعلة، وستبقى هذه القوات في مواقعها بعد السيطرة على الحدود من جديد مهما طال أمد المعركة، وستعيد سيطرتها على التلال الاستراتيجية، وتعيد نصب المعدات الالكترونية التي كانت اصلاً موجودة قبل ان تستولي عليها جبهة النصرة العام الماضي.

وتشرح هذه المصادر، ان القوات المقاتلة المتقدمة تستخدم الجرافات الضخمة لشق طرق جديدة بأسلوب شبيه للقوات الاسرائيلية، عندما كانت تندفع داخل الاراضي اللبنانية، وذلك لتفادي المفخخات وفتح طرق تقدمية جديدة وللالتفاف حول مواقع محصنة اتخذها المسلحون منذ اشهر طويلة.

وتؤكد المصادر، ان الهدف المقبل هو كفر ناسج وبعدها هو تل الحارة وهي أعلى التلال قاطبة والتي يتحصن بداخلها عدد كبير من المسلحين يتعرضون للقصف المدفعي وللطيران يومياً لدكّ تحصيناتهم التي يتمركزون فيها والتي كان الجيش السوري انشأها قبل اعوام طويلة، وذلك بعدما استعادت القوات المهاجمة الهبارية ودير العدس ودير ماكر وحمريت وتلال فاطمة، وتتواجد القوى المهاجمة على بعد نحو 10 كيلومترات من تل الحارة الاستراتيجية والتي ستفتح الطريق للسيطرة على مرتفعات متعددة في المنطقة، وفي الوقت نفسه تتمركز قوى اخرى في المناطق المستولى عليها لمنع اي حراك معاد في المستقبل».
 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان