أمير قطر يتغيب عن قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض   -   الحريري متمسك بحكومة اختصاصيين!   -   معوض : أستهجن الكلام الذي قرأناه اليوم نقلا عن مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني   -   إصابة عدد من العسكريين أمام منزل كرامي وتوقيف عدد من مفتعلي الشغب   -   صورة تنال إعجاباً كبيراً في ظلّ الفيضانات والسيول.. ما هي؟   -   سامي الجميل: لحزب الله مصلحة في عودة الرئيس الحريري الى الحكومة   -   كرامي : مصلحة وأمن طرابلس واهلها اولوية عندي   -   بطيش: سلّة من الإجراءات المصرفية ستُتخذ هذا الأسبوع   -   السيول تجتاح طريق المطار ومنطقة صبرا والجميزة (فيديو)   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاحد في 8 كانون الاول 2019   -   الحراك في بلدات عكارية: إضراب غداً وللتظاهر أمام القصر الجمهوري   -   وسط احتجاجات الشارع.. قصر بعبدا يعلن تأجيل الإستشارات النيابية مدة أسبوع   -  
السنيورة يتفقد مركز المجلس الأهلي لمكافحة الادمان في صيدا والتقى تجمع المؤسسات الأهلية (12 صورة )
تمّ النشر بتاريخ: 2012-12-30

الرئيس السنيورة:

الادمان ظاهرة تستدعي عملا منسقا وجهدا متناميا من اجل مكافحتها وقطع دابرها

جنود مجهولون من اشقائنا العرب آمنوا بهذه القضية وساهموا في انشاء هذا المركز

 

رأفت نعيم - خاص من صيدا إلى العالم

 

شدد الرئيس فؤاد السنيورة على اهمية تظافر الجهود على صعيد المجتمع المدني من اجل مكافحة ظاهرة الادمان على المخدرات التي اصبحت متفشية في العديد من المناطق وتطال اعدادا متزايدة في صفوف الشباب ، منوها بالنموذج الذي بدأت تقدمه مدينة صيدا في مجال مكافحة هذه الظاهرة من خلال تأسيس المجلس الأهلي لمكافحة الادمان نتيجة تلاقي عدد من الجمعيات الأهلية والارادات الطيبة على هدف واحد هو الحد من تفشي هذه الظاهرة، متوجها بالشكر الى الأشقاء في دولة الكويت لتبنيهم هذا المشروع ودعمهم له، ومعلنا عن مساع يقوم بها من اجل تأمين الموارد اللازمة لتأمين ارض ولبناء مركز دائم للمجلس .

كلام الرئيس السنيورة جاء خلال تفقده مركز المجلس الأهلي لمكافحة الادمان في الهلالية وهو اول مجلس متخصص من نوعه في هذا المجال ، وتم تأسيسه حديثا بمبادرة ودعم من الرئيس السنيورة وبالتعاون مع عدد من الجمعيات المنضوية في اطار تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار وبالشراكة مع بلدية المدينة، وسعى الرئيس السنيورة في تأمين التمويل له من الأشقاء في دولة الكويت ولا سيما من الشيخ بدر الحميضي ومن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ، فيما تبرع رجل الأعمال الصيداوي الحاج احمد نحولي بقسم من مبنى يملكه في الهلالية ليكون مقرا للمجلس ولمركز مكافحة الإدمان وتأهيل المدمنين .

ورافق الرئيس السنيورة في الجولة : رئيسة المجلس السيدة عرب كلش ونائب الرئيس حسن ابو زيد وامين السر ماجد حمتو ومسؤول الشؤون المالية سليم الزعتري ومسؤول الدراسات والتسويق مطاع مجذوب ومسؤولة شؤون المتطوعين جمال شعيب ومسؤول الشؤون الصحية والشبابية عدنان بلولي ، بحضور مدير مكتب الرئيس السنيورة طارق بعاصيري والمهندس المشرف على المشروع عضو المجلس البلدي محمد البابا .

السنيورة

وبعد جولة على اقسام المركز ، تحدث الرئيس السنيورة فقال: لا شك انه في ضوء التردي في الأوضاع التي تسهم في تفشي هذه الظاهرة ، ظاهرة الادمان ، فقد تنادى مجموعة من الجمعيات في مدينة صيدا وتداعوا من اجل التعاون لمكافحة هذه الظاهرة المتفشية في المدينة وفي المنطقة على غرار ما تشهده ايضا مناطق اخرى من لبنان ، مما اصبح يستدعي عملا منسقا وجهدا متناميا من اجل مكافحة هذه الظاهرة وقطع دابرها، ومن ذلك فقد شهدنا خلال هذه الفترة هذا الجهد من قبل المسؤولين في عدد من الجمعيات الاجتماعية في المدينة وانا كنت الى جانبهم في السعي من أجل التعاون وفي ظاهرة غير مسبوقة في مدينة صيدا ، حيث لبى هذا النداء وهذا التنادي المسؤولون في هذه الجمعيات على اختلاف الوانهم السياسية ولكنهم كلهم مدفوعون بهدف واحد وهو العمل سويا من اجل مكافحة هذه الظاهرة البشعة والمضرة ولا سيما ان تفشي هذه الظاهرة اصبح يطال مجموعة متزايدة من الشباب والفتيات وايضا المقلق في ذلك انه تنخفض سن المتعاطين في هذا الشأن مما يشكل ظاهرة خطرة جدا في هذا الشأن. فبالتالي كانت هذه الظاهرة غير المسبوقة في المدينة واعتقد انه بمجرد ان تألفت هذه الجمعية واستطعنا وبجهود مختلفة ان نحصل على دعم من ابناء المدينة بداية وايضا من اشخاص رأوا في هذه المبادرة ظاهرة تستحق الدعم ، وبالتالي نحن اليوم في هذا المركز الذي تبرع به احد الأخوان الصيداويين الحاج احمد نحولي لإستعماله على مدى عدة سنوات ريثما يصار الى بناء مركز متخصص يخدم المدينة وايضا جوارها في هذا الصدد ، واعتقد ان هذه المساحة التي اتيحت لنا والتي جرى اعادة تأهيلها وترميمها كما نرى وهي ستكون جاهزة للإفتتاح خلال ايام قليلة ان شاء الله بحيث تستطيع ان تبدأ باستقبال المتعاطين في هذه المجالات والذين يشكون من حالة ما ، علما انه قد بدأ العمل خلال الأشهر الماضية في امر المعالجة لعدد من الأشخاص وبالتالي اعتقد انه ابتداء من الأيام الأولى لمطلع السنة 2013 سيكون بامكان هذا المركز التعاطي بشكل متزايد مع هؤلاء المدمنين اكان ذلك من مخدرات او غير ذلك من المواد المضرة .

واضاف: نحن الحقيقة نقوم الآن باعداد بالتعاون سوية مع هذه المجموعة التي جمعها هدف واحد والتقت على تحقيق هذا الهدف وهو مكافحة المخدرات والادمان . اعتقد اننا سوف نبذل جهدا متزايدا على عدة مسارات في الفترة القادمة ، اكان ذلك في اعمال التوعية بالنسبة للذين يشتبه انهم على وشك ان يصبحوا مدمنين او غيرهم ، كما وانه يصار الى معالجة من يمكن انه دخل في هذا المسار المضر .. طبيعي ضمن الامكانات المتاحة ، ومن جهة ثانية العمل على تأمين الموارد المالية التي تمكننا من انشاء هذا المركز بدءا من تأمين الأرض اللازمة لذلك ونحن ان شاء الله على وشك القيام بهذا الشأن وذلك بالتعاون مع جميع اعضاء وافراد هذه الجمعية وايضا تأمين الأموال اللازمة للبناء .,وقد جرت خطوات في هذا الصدد وقد تبنت احدى المؤسسات العربية التي ننتهز هذه المناسبة لنقدم الشكر الكبير لهذه المؤسسة العربية وهي الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي ، بمبالغ جيدة من اجل ايجاد الخميرة اللازمة لإطلاق هذا العمل . فأعتقد انه بالتحرك على هذه المسارات المختلفة يمكن لهذه الجمعية ان تعتز بما حققته حتى الآن وهو كثير ولكنه خطوة على طريق طويل يجب ان نقطعه جميعا .

وقال: اود ان انتهز هذه المناسبة لأشيد بالدور الذي قام به كل فرد من افراد هذه الجمعية وكل عضو فيها ، فقد اثبتوا فعليا على مدى هذه الفترة الماضية انهم جسم واحد وانهم متفانون في تحقيق هذا الهدف وهو ايضا يعتبر البرهان من جهة والدليل على انه لا يمكن تحقيق اي امر ما لكم يكن هناك مجموعة من الناس الذين يعتبرون قضية مثل هذه القضية هي قضيتهم الشخصية .. وعلى ذلك يمكن ان نسير على دروب النجاح . فنحن اليوم في هذه الزيارة التي هي ما قبل افتتاح هذا المركز وان شاء الله سيكون هناك افتتاح قريب لهذا المركز وبالتالي يبدأ ابناء مدينة صيدا ليشهدوا بأم اعينهم ماذا يجري من جهود على هذا الصدد ..واعود واكرر ان الفضل الأول في هذا الصدد هو لأعضاء هذه الجمعية الذين قاموا بعمل مشكور واستنادا الى ذلك سيصار الى بذل المزيد من الجهود خلال الفترة القادمة من اجل تدبير الأموال اللازمة . ولا يفوتني هنا ان اذكر ان هناك جنودا مجهولين يعود لهم فضل كبير في انهم آمنوا بهذه القضية من اشقائنا العرب والذين قدموا لهذه الجمعية هبات جيدة جدا استندنا اليها حقيقة من اجل بدء اعمال الترميم والبدء ان شاء الله بتقديم هذه الخدمات .. وحتما سيكون هناك جهد كبير خلال الفترة القادمة في اظهار ان ابناء مدينة صيدا ايضا هم يحملون هذه القضية في ضمائرهم وانهم على استعداد ليقدموا الدعم المعنوي والمادي من اجل اطلاق عمل هذه الجمعية ونجاحها في مهمتها ان شاء الله .

تجمع المؤسسات الأهلية

والتقى الرئيس السنيورة في مكتبه في الهلالية وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار عرض معه عمل هذا التجمع واهدافه وما تقوم به الجمعيات المنضوية فيه من برامج وانشطة تكافلية واجتماعية وانسانية لا سيما فيما يخص مساعدة النازحين السوريين الى المدينة ومنطقتها .













هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 94 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان